الرهان الأخير في حرب العظام

سحر سليمان
18 نوفمبر، 2020

كيف يمكن أن يتحول الشغف بالعلم والحفريات إلى صراعات ونزاعات شخصية كبيرة تؤدي إلى دعاوى قضائية بتهم السرقة الأدبية وسوء التصنيف البيولوجي العلمي؟

تتحدث هذه القصة عن إحدى أغرب المنافسات التي مرت في فترة الاكتشاف الأحفوري إبان العصر الذهبي بأميركا. اشتذّ التنافس بين عالمي الحفريات إدوارد درينكر كوب عن أكاديمية العلوم الطبيعية في فيلادلفيا، وأوثنييل تشارلز مارش عن متحف بيبودي للتاريخ الطبيعي في ييل. وأُطلِق عل هذا التنافس لاحقًا «حرب العظام».

نشرت العديد من الكتب والقصص الخيالية عن هذه الفترة من التنقيب المكثف للحفريات. إذ كانت أميركا قد خرجت منهكة للتوّ من الحرب الأهلية. وبعد فترة وجيزة، اكتُشفت عظمة أحدث زلزالاً معرفيًا في الأواسط الأكاديمية، وهي ما نعرفه اليوم عن تلك الكائنات التي انقرضت منذ ألاف السنين: «الديناصورات».

المعركة الأولى

جمعت بين كل من كوب ومارش علاقة ودية، حيث التقيا في برلين عام 1864. لكن العلاقة سرعان ما توترت بعد فترة وجيزة بسبب اختلافهما عن بعضها البعض، إذ عُرف كوب بمزاجيته، أما مارش فكان أكثر إنعزالًا وانطوائية.

لكن الخلاف لم يتوقف عند هذا الحد. ففي تلك الفترة، عقد كوب العزم على البحث أكثر عن عظام الديناصورات في المناجم. ولما أطلع مارش على خطته، استغلّ مشروع زميله، وتعاقد مع حفاري المناجم ليسرق كل ما يقع عليه المنقّبون من عظام، وهنا بدأت الحرب.

ورغم المنافسة غير الأخلاقية الشديدة بين كلا العالمين، قادت هذه الحرب لأكبر العمليات الاكتشافية في علم التاريخ الطبيعي. فما عدد البحوث العلمية التي نشرت؟ وكيف أدت المنافسة لإفلاس كلٍّ من كوب ومارش؟

هذه القصة تتبع سلسلة أسمار التي يرويها د. خالد اليحيا على ثمانية، وتلقي الضوء على قصص مؤثرة وفريدة من التاريخ والفنون والعلوم والمجتمع.

د. خالد اليحيا هو المدير السابق لبرامج إثراء بمركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي. يعتبر من الرموز الثقافية على وسائل التواصل الاجتماعي. يتميز أسلوبه القصصي في سرد الحقائق العلمية حول شتى العلوم، يجمع فيها ما بين الخيال والمعرفة.

من هي ثمانية؟

سلسلة أسمار هي من إنتاج شركة «ثمانية» للنشر والتوزيع، كل إنتاجنا يصنع بحبٍ من مدينة الرياض.

نرحب بكل القصص من الوطن العربي، قصة قد سمعتها أو شاهدتها أو تعرف معلومات قيمة عنها، وتظن أنها تستحق النشر على ثمانية.

يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني films@thmanyah.com.


النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا

×