شكسبير وتاريخ علم التشفير

سحر سليمان
12 أكتوبر، 2020

هل يعقل أن تكون إحدى قصائد شكسبير مؤثرة للحد الذي تقود فيه إلى تأسيس هيئة أمنية كُبرى؟

تبدأ القصة في أواخر القرن التاسع عشر عندما انتشرت نظرية مفادها أنّ أعمال شكسبير قام بها شخص آخر واستخدم شكسبير كاسم مستعار، خاصةً إذا نظرت إلى مسرحية مثل كوريولانوس تجد سطر غريب يصف انهمار الدم من القلب إلى الدماغ إلى العروق بدقة هائلة يستحيل معرفتها على أديب تقليدي، خاصةً وأنّ تفاصيل الدورة الدموية التي نشرها ويليام هارفي لم تكن معروفة سوى لقلة من الناس في زمانه.

ومن هنا ظهر اسم الفيلسوف والمفكّر «فرانسيس بيكون» صديق ويليام هارفي المُقرّب، واختلف الناس حول شخصية شكسبير الحقيقية مع ميل نحو فرانسيس ليكون الكاتب الحقيقي لهذه القصائد والمسرحيات.

ظلّ الجدل مستمرًا في الأوساط الثقافية حتى ظهر فابيان -ثري أميركي- وقرر تمويل دراسة لمعرفة الكاتب الحقيقي لمسرحيات شكسبير واستعان بالخبيرين ويليام وإليزابيث الذين بدأوا في فك شفرة المسرحيات في مزرعته الخاصة.

فك الشفرة في الحرب العالمية الأولى

جرت هذه الأحداث في عام 1916م بينما كانت الحرب العالمية الأولى على أشدّها وظهور تقنية التيليگراف لحمل الرسائل السرية، واكتشفت الحكومة الأميركية أنّها بحاجة إلى تأسيس علم جديد لفك تشفير هذه الرسائل، وعندما بحثوا عن الخبراء في هذا العلم لم يجدوا سوى فريق الثري فابيان فتعاقدوا معه.

في هذا الوقت تزوجت إليزابيث من ويليام وابتكرا مصطلح CryptoAnalysis (تحليل الشفرات) ليكونا عضوين في الفريق التأسيسي لوكالة الأمن القومي الأميركية، وتُصبح مزرعة فابيان عماد علم التشفير الأميركي.

هذه القصة تتبع سلسلة أسمار التي يرويها د. خالد اليحيا على ثمانية، وتلقي الضوء على قصص مؤثرة وفريدة من التاريخ والفنون والعلوم والمجتمع.

د. خالد اليحيا هو المدير السابق لبرامج إثراء بمركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي. يعتبر من الرموز الثقافية على وسائل التواصل الاجتماعي. يتميز أسلوبه القصصي في سرد الحقائق العلمية حول شتى العلوم، يجمع فيها ما بين الخيال والمعرفة.

من هي ثمانية؟

سلسلة أسمار هي من إنتاج شركة “ثمانية” للنشر والتوزيع، كل إنتاجنا يصنع بحبٍ من مدينة الرياض.

نرحب بسماع قصص من الوطن العربي، قصة قد تكون سمعتها أو شاهدتها أو تعرف معلومات قيمة عنها، وتظن أنها تستحق النشر على ثمانية.

يمكنكم مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني films@thmanyah.com.


النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا

×