خذ خزعة


سمر سليمان
29 أكتوبر، 2020

في بداية الألفية، أسست الدكتورة سعاد بن عامر أول لجنة وطنية للتوعية بسرطان الثدي. حينها، لم يتوفر أي برنامج للتوعية في السعودية غير التوعية بضرر المخدرات والتدخين. كما لم تملك أي تمويل يمكنها من العمل وإطلاق لجنة.

ولكن دافع الدكتورة سعاد كان نابعًا من التجربة التي مرّت بها والدتها عند إصابتها بالمرض وحاجتها لأخصائيين كثر، من شأنهم تقديم الدعم النفسي والإكلينكي وغير ذلك. فكان تقديم الخدمات المساندة للمريضات همًا وقع على عاتقها، وحلمًا تسعى لتحقيقه. 

أطلقت الدكتورة سعاد رفقة هنادي العوذة المدير العام للجنة حينها والأخصائية النفسية هيفاء الشامسي وأخصائية العلاج الطبيعي نوف الضويان وغيرهن أول حملة في شهر أكتوبر. وساعدتهن على تحقيقها الأميرة هيفاء بنت فيصل آل سعود. ولأنهن سعين للوصول لأكبر شريحة ممكنة من النساء، لا مكان كان أكثر ملاءمة من مراكز التسوق،  وبالتحديد مملكة المرأة. 

«أتذكر حتى كان شعارنا خريطة، عشان نأكد أننا إحنا لجنة وطنية وكان عليه شريطة وردية» تذكر هنادي العوذة. إذ نبع هذا التأكيد في محاولة من العضوات المؤسسات  إعطاء شرعية مضاعفة للحملة الموجهة لشريحة كبيرة من النساء، من مختلف الجنسيات والطبقات الاجتماعية. 

تأسيس جمعية زهرة 

لم تكن الحملة الأولى سهلة على كل الأصعدة. ولكن النجاح الكبير الذي حققته في الأيام الثلاث الأخيرة، بالإضافة إلى النجاحات اللاحقة، كان دافعًا كبيرًا للاستمرار في هذا المشروع الضخم. ليتم تأسيس جمعية زهرة في 2007، انطلاقًا من شغف العضوات المؤسسات بإحداث التغيير، لا في تقديم الخدمات المساندة للمرضى فقط، بل حتى في إنشاء عيادات الفحص المبكر التي لم تكن متاحة سابقًا، وتقديم المهارات اللازمة للأطباء. 

بدأ «لمسة زهرة» باقتراح قدمته الأستاذ مها الكريديس كأول مشروع للجمعية بميزانية صفر. قدموا فيه الأجزاء التعويضية للمريضات مثل بواريك الشعر والحشوات الصدرية وغيرها، والتي لم توفرها المستشفيات آنذاك. بالإضافة لذلك، لم يكن الأطباء مستبصرين احتياجات المريضات، مما تعيّن على الجمعية مخاطبة المريضات مباشرة لاستيضاح وتوفير متطلباتهم.

في هذه الحلقة من أصوات، تحكي سمر سليمان القصة الخفية لجمعية زهرة، وكيف أصبحت نقطة تحول في حياة إحدى المتعافيات، هديل الجاسر. 

يمكنك الاستماع لحلقة «خذ خزعة» من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. ونرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcast على iPhone، وتطبيق Google Podcast على أندرويد. 

كما يهمنا معرفة رأيك عن الحلقات وتقييمك للبودكاست عبر تطبيق iTunes. 

لديك قصة؟ 

تستطيع أن تقترح قصة لبودكاست أصوات من خلال مراسلتنا على: aswat@thmanyah.com 



النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×