عنصرية الآلات: الذكاء الاصطناعي يرث ميول البشر


سحر سليمان
30 أغسطس، 2020

د. إبراهيم المسلم باحث متخصص في الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وقد عمل كاستاذ بحث مساعد في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية “كاكست”، وباحث زائر في “جامعة ستانفورد” في الولايات المتحدة الأميركية. 

يتخوف د. إبراهيم المسلم من أن نكون قد اختزلنا كل علوم الحاسب والتعلم العميق في مصطلح «الذكاء الاصطناعي»، فهو يرى أن المجتمع العلمي قد ضحى كثيرًا في الجانب النظري مقابل العملي. إذ تختلف طريقة عمل الشركات في تطوير هذه التقنيات تمامًا عن أهداف وطريقة عمل البحوث العلمية. 

أما عن مخاوف تقنيات «الذكاء الاصطناعي» وأثرها على مستقبل البشرية، فهو يفرق أولًا ما بين هذه التقنيات ومستوياتها من الضعيف الذي نعيشه اليوم -كالسيارات ذاتية القيادة- إلى الخارق الذي يحاكي ويتفوق على الذكاء البشري. ويقول أن المراحل التي يتم فيها تطوير مثل هذه التقنيات قد تشمل أخطاءً في عملية بناء هذه الأنظمة، مما يعرضها للانحياز الناتج عن هذه الأخطاء. 

إنحياز هذه التقنيات ضد البشر

ويذكر في دراسته أن وقوع مطوري «الذكاء الاصطناعي» في هذه الأخطاء الناتجة عن العنصرية والتمييز قد يحدث أثرًا كارثيًا على هذه البرمجيات التي قد تستخدم مستقبلًا في مجالات كالطب حساسة أو القانون.

كما أن إحدى أهم التحديات والمخاطر المتعلقة بهذه التقنيات وجود ثغرات قد تؤثر سلبًا على بيانات المستخدمين، كأن تساهم في خدمة برامج سياسية تدفع المستخدم للتصويت، وفقًا لما تم جمعه عنه من بيانات قد تستخدم ضده لتغيير مزاجه السياسي.

الحلقة 193 من بودكاست فنجان، مع د. إبراهيم المسلم. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. كما بوسعك اقتراح ضيفٍ لبودكاست فنجان بمراسلتنا على:abumalih@thmanyah.com

الروابط: 



النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×