«إهانة غير ضرورية» رواية المخصيِّين في الحرم

يمنح إياد عبدالرحمن الصوت وحق الرثاء الذَّاتي والكشف عن أثر الرق والعبيد والتمييز العنصري وجراحه الممتدة لجماعة «الأغوات».

«إهانة غير ضرورية» رواية المخصيِّين في الحرم

نوف سامي

إذا سلمنا بمقولة الروائي التشيكي ميلان كونديرا إن «الرواية التي لا تكشف جزءًا من الوجود ما يزال مجهولًا هي رواية لا أخلاقيَّة» فإن رواية إياد عبدالرحمن «إهانة غير ضرورية» الصادرة عن منشورات تكوين هي رواية أخلاقية بامتياز، فقد عرَّت جسد التاريخ وكشفت تجاوزاته المسكوت عنها  لسببٍ أو  لآخر. 

يمنح إياد عبدالرحمن الصوت وحق الرثاء الذَّاتي والكشف عن أثر الرق والعبيد والتمييز العنصري وجراحه الممتدة لجماعة «الأغوات»، وهم رجال مخصيّون من الأحباش قدموا إلى المدينة المنوَّرة ومكة المكرَّمة لأعمال خدمة الحرمين الشريفين كغسل المطاف وتنظيف الفضلات وخدمة زوار الحرمين من المعتمرين والحجاج وأسياد الدول والوفود المرافقة لهم وفصل النساء عن الرجال في الطواف وتنظيف الحجرة النبوية وحراستها في المسجد النبوي. 

وينتقل الكاتب في الرواية بين الزمن الماضي والحاضر، ويسرد أحداثها بضمير المتكلم، ويخضع الرواية لمنطق السرد الروائي الذي لا يعتمد على التسلسل الزمني المنطقي كما في التسلسل التاريخي. فنجد الكاتب يقدم الحاضر ويؤخر الماضي، وتارة يفعل العكس بما يخدم سير الأحداث بالرواية. 

أمَّا العنوان «إهانة غير ضرورية» فقد اختاره إياد عبدالرحمن تأثرًا بنص لمايا أنجلو في سيرتها الذاتية: 

إن كان خوض الحياة كشخص أسود أمرًا مؤلما وصعبًا جدًا، فإن معرفة أن هذا الدور لا يليق بك هو شعور أشبه بشفرة صغيرة وصدئة تجزُّ عنقك ببطء.. إنها فقط إهانة غير ضرورية!

وهذا ما ستؤكد عليه الرواية منذ البدء وحتى النهاية، فكل ما يجري في حياة الصبي الحبشي ما هو إلا مسيرة من الإهانات العبثية. فهو مهان من العالم الذي يعد كل تجاوز مستساغًا ومقبولًا لكونه أسود، ومهان من عائلته التي عزمت على بتر جزء من جسده طمعًا في التبرك بخدمة الحرمين الشريفين.

تنطلق شرارة الأحداث أو «لعنة آدم وخسَّة الجهل» من حلم زار والدته في منامها، رأت من خلاله ابنها «آدم» يقف بجوار فتيان يرتدون ثيابًا برَّاقة، ويملأ وجهه اللمعان وشعره خالٍ من تراكمات الغبار والأتربة على غير العادة، وفي آخر المنام ثلاثة رجال أشداء ببشرة بيضاء يخبرونها بأنَّ طفلها ذا التسع سنوات وُلِد مباركًا. 

ولا مباركين في أرض الحبشة إلّا من فقدوا ذكورتهم وذهبوا صوب الأراضي المقدسة ليكرسوا حياتهم في خدمة الحرمين الشريفين. وجدتْ الأم في الحلم إشارة مباشرة ونبوءة لا يمكن أن يمسها تشكيك، وطلبًا ربانيًا صريحًا يحثها على ضم ابنها آدم إلى جماعة «الأغوات». 

ما كان يعيق تحقق تلك النبوءة هو عضو آدم الذي يخالف شروط الانضمام لجماعة «الأغوات» في الأراضي المقدسة؛ إذ يستوجب على الفرد أن يكون مخصيًّا لا يشتهي النساء ليتمكن من الالتحاق بهم. ولأن والدته آمنت بأنّ النبوءات لا تكذب وأمر الله لا يُعصى سعت جاهدة لنزعه واستعانت بقابلة القرية لتغرس سكينها عميقًا فيه وتصب الزيت المغلي، لتتخثر دماء جسده ويبقى نزف إنسانيته وطفولته المنهوبة يتدفق أبدًا. 

بعد مضي أيّام قليلة من إخصاء «آدم» انتزعته والدته وقادته رفقة القابلة لتطبيب الكيّ بين قدميه بعجينة من الطين والزيت ولفه داخل نسيج من الخيش كان يستخدم لنقل الشعير، لتشده على ظهرها وتشق طريقها رفقته قاصدة ميناء «عَصَب»، ليلتحق بالركب المسافر بحرًا صوب «الشرق» وتقدمه هبة وعطية لله ولبيته الحرام. 

مع أن الرواية تمنح صوتها لآدم فإنها لا تقتصر على الأغوات وحدهم، بل هي تعرِّي أيضًا كل أشكال الإخصاء المعنوي الذي قد يمارسه المجتمع ضد آدمه المرغم على ما لا يريد وما لا يعرف، آدمه الذي يضطر إلى التخلّي عنه ليكون مقبولًا في مجتمعه، والذي سيظل ما بقي يحنُّ إلى ما تخلَّى عنه.

«إهانة غير ضرورية» رواية يسلط فيها إياد عبدالرحمن الضوء على المناطق المعتمة في التاريخ ويسد الثغرات المتروكة منه، ويبني عالمه الروائي بدقة عالية بالرغم من شح المصادر التاريخية التي تناولت حياة «الأغوات». Click To Tweet

لتغدو روايته صادقة ومقنعة لك.


  1. انطلقت فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب في مقره الجديد بحرم جامعة الملك سعود، في 28 سبتمبر، بمشاركة أكثر من 1,800 دار نشر من 32 دولة موزعة على 800 جناح. ويتميَّز معرض الرياض بكونه الوجهة الأولى للإصدارات الحديثة وملتقى تجمُّع الناشرين والكتاب والمترجمين العرب للاحتفاء بأعمالهم والالتقاء بالقراء. إن كنت في السعودية ولم تذهب للمعرض حتى الآن، فالفرصة متاحة لديك حتى السبت السابع من أكتوبر.

  2. انتُخِب الكاتب الفرنسي من أصل لبناني أمين معلوف أمينًا مدى الحياة للأكاديمية الفرنسية. وصوَّت أربعة وعشرون عضوًا في الأكاديمية -يُطلق عليهم «الخالدون»- لمصلحة أمين معلوف مقابل أربعة أصوات لمنافسه جان كريستوف روفان. وبهذا يصبح أمين معلوف حامي اللغة الفرنسية والقائد الثالث والثلاثين لهذه المؤسسة العريقة منذ تأسيسها في عام 1634 على يد الملك لويس الثالث عشر.

  3. غيّب الموت في 30 سبتمبر الروائي السوري خالد خليفة إثر أزمة قلبية مفاجئة داهمته في بيته بدمشق. ولد خالد خليفة في حلب، وبدأت شهرته مع كتابته عدة مسلسلات سورية أشهرها «سيرة آل الجلالي» الذي حكى فيه عن حلب بتفاصيلها وحياة أهلها. مثلت روايته «مديح الكراهية» نقلة كبيرة في مسيرته الأدبية، ووصلت للقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الأولى عام 2008، كما حازت روايته «لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة» جائزة نجيب محفوظ للرواية عام 2013. وتنافس روايته «لم يصلِّ عليهم أحد» في ترجمتها الإنقليزية ضمن القائمة الطويلة لجائزة الكتاب الوطني للأدب المترجم الأمريكية. وأجمعت رسائل الحزن من أصدقائه وقرائه الذين فجعوا برحيله على رثاء شخصيته المحببة وطيبته في تعامله مع من يلتقيه.


من إبراهيم آل سنان:

  1. عودة البحار، جورجي أمادو

    رواية لأحد أهم كتاب الأدب البرازيلي، تصوِّر الحياة اليومية البسيطة لبحَّار في قرية صغيرة، يسائل من قاع البحر عن الحقيقة وماهيتها، أهي مطلقة أم نسبية؟ أم مجرد رغبات فردية بعيدًا عن التفكير والواقعية؟ 

    يضعنا أمادو أمام مأزق أخلاقي كلما تقدمت أحداث الرواية ليجد القارئ نفسه يناصر البحَّار في كذباته الكثيرة ويأمل ألا يفتضح أمره. الرواية محاولة لإعادة النظر في الكذبات التي تجمِّل الحياة، كذبات القصص والحكايا والمغامرات، كذبات الأمجاد المزعومة والقدرات المأمولة، رواية تكشف الجانب الطيب من الكذب ليكتسب الطعم الحلو بعيدًا عن طعمه المر والمسموم في رواياتنا جميعًا.

  2. الإنسان ذلك المجهول، ألكسيس كاريل

    ألكسيس كاريل طبيب وجراح فرنسي، حصل على جائزة نوبل في الطب عام 1912، وألَّف هذا الكتاب ليلخص تجربته وملحوظاته المهمة عن الحياة والإنسان. يحاول ألكسيس في كتابه أن يلفت النظر إلى علم الإنسان، والعمل على بناء نظريات ومناهج تلائم طبيعتنا البشرية، كما يدعو المشتغلين بالعلوم الأخرى كعلم الجماد والسياسة والاجتماع أن يلتفتوا إلى أجسادهم ومشاعرهم التي تتعرض لقوانين الطبيعة الغامضة ويعملوا على محاولة فهمها وتفصيلها بدلًا من الانشغال بتلك العلوم؛ لكون الإنسان هو أصل الحضارة ويعلو على كل شيء في الدنيا.

  3. جاك المؤمن بالقدر، دوني ديدرو

    كتب الفيلسوف الفرنسي دوني ديدرو هذه الرواية عام 1771، وهي رواية كلاسيكية شيقة وفريدة، تنطلق أفكارها من حوارات فلسفية مرحة ترفض أن تكون جدية، يتداولها «جاك» ومعلمه في أثناء رحلتهما إلى مكان غير معلوم، يسرد خلالها «جاك» قصصه الغرامية التي تقاطعها استطرادات قصص أخرى لفرسان وصعاليك وعشاق بلا رجاء ونساء غريبات الأطوار ومحتلين وظرفاء وشخصيات وحكايا تكاد تظنها غير نهائية.

  4. فقه اللغة وسر العربية، أبو منصور الثعالبي

    أحد أهم كتب التراث العربي المكتوبة قبل أكثر من ألف سنة. يضم في جزئه الأول ثلاثين بابًا، وخصص لكل باب موضوعًا تحته الكلمات المتقاربة التي تعبر عن الموضوع ومعانيها، وفي الجزء الثاني فصول غير مبوبة في علوم اللغة العربية. 

الإنسانالتاريخالروايةالعنصريةالكتب
نشرة إلخنشرة إلخلغير المثقفين، الذين لا يربطون بين القراءة واحتساء القهوة، ولا يصوّرون أعمدة كتب تتجاوز أطوالهم نهاية العام. نشرة تصلك كلّ أربعاء تضم مراجعات للكتب، توصيات، اقتباسات… إلخ.