لعبة «سم ستي»: متعة بناء مدينتك وتدميرها 🌆

على اللاعب إنشاء مدينة وحل المشكلات التي تواجهه مثل نقص المال أو التلوث أو كارثة بيئية أو طبيعية أو غزو فضائي!

بعد وفاة أحد محرري صحيفة نيويورك تايمز، اتجه أخوه إلى الإنترنت للبحث عن إرثه وما قال الناس عنه، ليقع على عددٍ من كتب السيرة الذاتية عن أخيه معروضة للبيع على أمازون، بعضها نُشر في يوم وفاته! وحين قرأها كانت تحتوي على معلومات مغلوطة وكاذبة. بعد التقصي عبر موقع «GPTZero» اكتشف أن 97% من محتوى الكتاب ألّفته مواقع الذكاء الاصطناعي! 

في عددنا اليوم 📨 ننظر إلى تأثير لعبة «SimCity» على مفاهيمنا حول بناء المدن، ونكتشف لأول مرة الفرق بين عقل المرأة والرجل، بينما نقدم لك نصيحة تساعدك على الاستمتاع بالفن، وندلّك على موقع يرتقي بعروضك التقديمية لتتميز عن غيرك. ❤️

شهد راشد


بناء المدينة / Imran Creative
بناء المدينة / Imran Creative

لعبة «سم ستي»: متعة بناء مدينتك وتدميرها

عبدالله المهيري

في أوائل التسعينيات كنت محظوظًا بانضمامي إلى نادٍ للشباب. كانت هناك غرفة لتعليم الحاسوب تحوي اثني عشر حاسوبًا من شركة «ديجيتال» وتعمل بمعالجات «إنتل 486» ونظام «ويندوز 3.11» بدعم العربية وأيضًا التشبيك (ربط أكثر من حاسوب في الشبكة)، وكان هذا شيئًا جديدًا في ذلك الوقت؛ فقد عُرفت الحواسيب منذ بداية الثمانينيات ولم تكن تدعم العربية.

مختبر الحاسوب كان هدفه تعليم الحاسوب، لكن هذا لا يحدث إلا ساعات قليلة كل يوم، بعد ذلك تبقى الغرفة دون استخدام. لذلك كنت أتسلل إلى الغرفة مع غيري ونضع ألعاب الفيديو المقرصنة على هذه الأجهزة ونلعب بهدوء حتى لا نثير الانتباه. وقد لفتت لعبتان انتباه الجميع، واحدة عنيفة وهي لعبة «دووم» (DOOM)، واللعبة الثانية هادئة وهي «سِم سِتي» (SimCity 2000).

اللعبة طُرحت في 1993، ولها أثر مستمر حتى اليوم؛ فهناك ألعاب بناء مدن كثيرة اليوم ومتنوعة. وهذه اللعبة هي الجزء الثاني من سلسلة ألعاب بناء المدن، وقد طُرحت في وقت انتشار فكرة الوسائط المتعددة، وكانت الحواسيب تأتي ببطاقات صوتية متقدمة مقارنة بالحواسيب في سنوات قليلة مضت، وكذلك شاشات تدعم الألوان. هذا الآن يبدو بديهيًا، لكن في تلك الفترة كانت هذه تحديثات جديدة ومثيرة لحماس أي محب للحواسيب.

لعبة «سم ستي» مختلفة في كونها لعبة محاكاة ليس لها هدف نهائي أو قصة. اللعبة توفر أدوات لإنشاء المدن وتغيير تضاريس الأرض، وعلى اللاعب إنشاء مدينة وحل المشكلات التي تواجهه مثل نقص المال أو التلوث أو كارثة بيئية أو طبيعية أو غزو فضائي! ليس هناك نهاية؛ من ناحية أن المدينة لا تموت أو أن اللعبة لا تتوقف ولو قرر اللاعب تدميرها كليًا. وقد كنا نستمتع أحيانًا بتدمير المدن التي بنيناها لأنها فرصة لنبدأ من جديد.

اللعبة تبدأ بأرض خالية وعلى اللاعب تخطيطها بوضع الطرق وتحديد الغرض من المناطق: إما سكنية وإما تجارية وإما صناعية، لكن لا يمكنه تخطيط هذه المساحات عشوائيًا؛ يمكن وضع منطقة صناعية جانب منطقة سكنية، لكن هذا سيؤثر سلبيًا على السكان وسيرفعون أصواتهم بالشكوى والاحتجاج.

وبالطبع المناطق بحاجة للماء والكهرباء، ويمكن تمديد أنابيب الماء تحت الأرض من مضخات أو محطات تحلية للماء إلى المناطق على اختلافها، ومع توافر الطرق يبدأ الناس سكنى المدينة ويبدؤون دفع الضريبة، وهكذا يكسب اللاعب المال الذي يحتاجه إلى تطويرها، ويمكن بعد ذلك إضافة مرافق مختلفة كمراكز إطفاء ومكتبات ومدارس ومبان للشرطة ومقر للجيش، وغير ذلك.

قد يواجه اللاعب مشكلات عدة مثل الفيضانات أو الحرائق أو تحطّم طائرة أو هجوم روبوت على شكل عين وله أربع أرجل، وعليه استخدام المطافئ والشرطة والجيش لمواجهة هذه المصائب، وعليه إعادة بناء ما دُمِّر من مدينته.

دليل استخدام اللعبة يأتي مع قائمة مراجع حول تخطيط المدن وتصميمها، وهناك قائمة لكتب مناسبة للأطفال حول الموضوع، هذا شيء عرفته مؤخرًا فقط، ولا أعرف أي لعبة فيديو أخرى تضع قائمة مراجع مماثلة، والآن أود لو أن ألعابًا كثيرة تُضمِّن مراجع في قوائمها. فهناك دائمًا ما يثير فضولي حول الألعاب ويجعلني أحب القراءة عنها.

اللعبة حينها كانت تعليمية حتى لو لم يكن هذا هدفها، وقد كانت مختلفة في كونها محاكاة تحتاج من اللاعب أحيانًا ألّا يفعل شيئًا وينتظر في بعض الأوقات مشاهدة الأرقام ترتفع أو تنخفض، ومشاهدة المناطق تتغير، وهذا يصبح متعة في حد ذاته: أن تبني مدينتك من لا شيء، فتراها وهي تنمو، وتراها حين تندثر.


خبر وأكثر 🔍 📰

اختلاف الأدمغة / Giphy
اختلاف الأدمغة / Giphy

لأول مرة، دليل علمي على اختلاف أدمغة النساء والرجال!

  • العلم يصرح باختلاف أدمغة النساء والرجال. كشفت جامعة ستانفورد عن بحث يثبت إمكانية التمييز بين الجنسين على أساس نشاط مناطق معينة من الدماغ تشمل «الوضع الافتراضي» وهي منطقة يعتقد أنها المركز العصبي للذات وتظهر أهميتها في استرجاع الذكريات، بالإضافة إلى «الجهاز الحوفي» المساعد على تنظيم العاطفة والذاكرة والتعامل مع المحفزات وهو ما يؤثر على تكوين العادات والمكافآت 🏋🏼‍♀️

  • تأثير الاختلافات على الجنسين. تؤثر الاختلافات على رؤية الذكور والإناث لأنفسهم وتفاعلهم مع الآخرين وتذكرهم للتجارب السابقة، وعادة تكون النساء أفضل في القراءة وفهمها والقدرة على الكتابة، ولديهن ذاكرة جيدة على المدى الطويل، بينما يمتلك الرجال وعي بصري ومكاني أقوى وذاكرة عاملة أفضل، وقال الدكتور «فينود مينون»: «هذه دلائل قوية على أن الجنس عامل محدد مؤثر على تنظيم الدماغ البشري» 🧠

  • الذكاء الاصطناعي يعوض النقص البشري. استخدم العلماء «الذكاء الاصطناعي القابل للتفسير» وهو نموذج تعلم حاسوبي يمكنه تصفية كميات ضخمة من البيانات، عُرضت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي للأدمغة على الجهاز وسُئل هل ينظر لرجل أو امرأة؟ مع مرور الوقت تمكن من تمييز الاختلافات الدقيقة التي لم يلحظها البشر، وعرض الباحثون حوالي  1500 عملية مسح دماغي تمكن الجهاز من التمييز بينها في أكثر من 90% من الحالات 📊

  • رأي علمي معارض. جادلت الدكتورة «جينا ريبون» الأستاذة الفخرية للتصوير العصبي المعرفي، بأن المجتمع هو المسؤول عن اختلافات الدماغ بين الرجل والمرأة، خصوصًا وأن المناطق محل الدراسة هي أجزاء مسؤولة عن الدماغ المرتبط بالجانب الاجتماعي، ليُطرح السؤال هل هذه الاختلافات بيولوجية أم أنها نتيجة تجارب جندرية فردية؟ 🤔

  • تأثير الدراسة على صحة الأفراد. يأمل الخبراء أن اكتشاف الاختلافات يدعم معالجة الحالات العصبية والنفسية التي تؤثر على الجنسين بشكل مختلف، فالنساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب السريري بمقدار الضعف، بينما الرجال أكثر عرضة لخطر الإدمان على المخدرات والكحول وعسر القراءة، وحسب «مينون»: «يعد تحديد الاختلافات بين الجنسين خطوة حاسمة نحو فهم أعمق لنقاط الضعف في الاضطرابات النفسية والعصبية» 🧪

🌍 المصدر


شبَّاك منوِّر 🖼️

هل ذهبت من قبل إلى معرض فني ورأيت اللوحات المعلقة والقطع الفنية المختلفة، ينظُر إليها الأشخاص بعمق واهتمام، وأنت لا تعلم ما الذي ينظرون إليه؟ إليك بعض الومضات لتساعدك على فهم الفن والارتباط به والاستمتاع بتأمله عندما تزور معرضًا فنيًا في المرة القادمة 

  • انظر إلى الفن كمغامرة تفاعلية. الفهم الحقيقي للعمل الفني يتطلب النظر إلى ما وراء الجوانب الفنية، كربط العمل الفني بتجارب حياتك الشخصية، هذا يعكس اعتقاد السرياليين بأن المعنى يتجلى من قاعدة التثليث، فالعمل يُِرى من جانب القطعة الفنية نفسها، ونية الفنان، وردّة فعل المشاهد، لأن التفاعل بين المشاهد والفنان يشكل معنى الفن، وتذكر أنه لا توجد طرق صحيحة أو خاطئة للوصول إلى لُب الفن، والنظر إلى العمل الفني. 

  • لا تتوقع مشاعر محددة. الفن يتجاوز الخيال ليجعل الواقع ملموسًا ومفهومًا بشكل إبداعي، فمن المرجح أن تصادف أعمالًا تثير مشاعر غير مألوفة كالاشمئزاز أو التوتر، تقول الفيلسوفة «سوزان لانجر» «تدريس الفن هو تعليم الشعور، عندما يثير الفن مشاعر لا يمكننا دائمًا الوصول إليها سيصعب التحكم بها، ومع ذلك فإن التعامل معها هو ما يشكل الارتباط بالفن ثم فهمه» فعند مشاهدة عمل فني ما، لا تقيد شعورك واسمح لنفسك باكتشاف ما تشعر به أثناء التأمل. 

  • حاول الارتباط بالعمل الذي تراه أشارت الرسامة «باري»  إلى أهمية التعامل مع الفن كوسيلة للتعبير عن الدواخل، والتعامل مع الظروف كالفقد، والصراعات، وغيرها، تقول إن الفن يعكس تجاربنا الشخصية ويساعدنا في التعامل مع الألم والعقبات، فالنظر إلى الفن يمكن أن يكون تجربة مهمة لتحويل تجربتك الشخصية لفهم الجمال في اللحظات اليومية والارتباط بتجارب الآخرين، ولا تكتفِ بتأمل العمل، بل حاول مناقشة رأيك وما تشعر به مع الآخرين، وابحث عن الفنان ورسالته لتتجاوز الفهم المبدئي للعمل. 

🧶 المصدر


لمحات من الويب


قفزة إلى ماضي نشرة أها! 🚀

  • القاسم المشترك على تك توك أن شخصًا حقيقيًا اهتم بتصوير المنتج وتسويقه، ونحن كمستهلكين نثق في الأشخاص الحقيقيين أكثر من العلامات التجارية. 🛍️

  • قارِن بين أبل وبين شركة سامسونج. أبل ألغت الشاشات والأجهزة كلها بمنتجها الجديد، وسامسونج لا تزال تحاول أن تصنع هاتفًا بشاشة قابلة للطيّ! 💥

نشرة أها!
نشرة أها!
منثمانيةثمانية

نشرة يومية تصاحب كوب قهوتك الصباحي. تغنيك عن التصفّح العشوائي لشبكات التواصل، وتختار لك من عوالم الإنترنت؛ لتبقيك قريبًا من المستجدات، بعيدًا عن جوالك بقية اليوم.

+710 مشترك في آخر 7 أيام