عبدالمجيد الكناني

عن صناعة الدراما الخليجية، مع عبدالمجيد الكناني


سحر سليمان
6 ديسمبر، 2020

بدأ الممثل المسرحي والكاتب الكوميدي، عبدالمجيد الكناني مشواره الفني عام 2010 بمشاركته في عدد من الأفلام القصيرة، مع المخرج بدر الحمود. واستمر بتقديم هذه الأعمال على قناته في يوتيوب، لغياب دور السينما في السعودية. كما اشتهر ببرنامجه «لقيمات» الذي ينتقد من خلاله الأعمال الخليجية بطابع كوميدي ساخر. 

يتحدث الكناني في هذه الحلقة عن المشهد الفني في المسرح السعودي اليوم. ويقول بأن المسرح في الخليج -وخصوصًا في الكويت التي كانت رائدة في هذا الفن- مرّ بمرحلة مزدهرة في ثمانينيات القرن العشرين. ولكنه تحول في شكله الحالي إلى أعمال هجينة ومستنسخة لا تلاقي حتى حضورًا جماهيريًّا. 

بالرغم من أن إحدى مقومات المسرح الإسهام الثقافي الذي يخلقه في المجتمع وتأثيره على تطوير وصقل الأداء الفني للممثل، يعود هذا التأخر إلى أزمة الإنتاج في الخليج والنصوص التي لا تعبر عن واقعنا اليوم. ويعاني الإنتاج الفني في التلفزيون هو الآخر من هذه الأزمات التي تصور فنًا لا قيمة له. 

ومع أن الدول العربية كذلك تشهد تدهورًا فنيًا كبيرًا في الإنتاج التلفزيوني والمسرحي والسينمائي، بسبب عدة عوامل منها الرقابة والتقليد وعدم الاكتراث بالتجارب المحلية، تبقى «مصر رائدة الفنون في الوطن العربي»، وتجربتها الطويلة في هذه الصناعة تشهد لها بذلك. 

في هذه الحلقة، يتحدث عبدالمجيد الكناني عن تجربة تأسيسه لقناة «سين» وكيف اختلفت اليوم عن الأمس، وعن الدور الضعيف الذي يلعبه الممثل في العمل الفني، وبرنامجه «لقيمات» الذي كان رائدًا في نقد المشهد المحلي للدراما السعودية. 

الحلقة 206 من بودكاست فنجان، مع عبدالمجيد الكناني. تستطيع الاستماع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيك عن الحلقات وتقييمك للبودكاست على iTunes. كما بوسعك اقتراح ضيف لبودكاست فنجان بمراسلتنا على:[email protected]  

الروابط:



النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×