أنا حرّ وكلمتي حرّة


لريما طلال
10 نوفمبر، 2019
  • فنجان فاز بجائزة الإعلام الجديد من وزارة الإعلام السعودية 2017

    كل يوم أحد. ضيف معي أنا عبدالرحمن أبومالح. في بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة.


آمال المثلوثي ، مغنية ومؤلفة أغاني تونسية، بدأت الغناء من سن مبكرة، لكنها اشتهرت أثناء الثورة التونسية عندما انتشر مقطع مصور لها وهي تغني أغنية كلمتي حرة في ساحة الثورة. منذ ذلك الوقت للآن مرت آمال بمراحل مختلفة وعملت على ألوان غنائية متعددة بمختلف اللغات ولكن حتى اليوم لازال يُرفعها الناس بمغنية الثورة التونسية.

بعد الثورة التونسية بعدة أعوام دُعيت آمال المثلوثي لتؤدي الأغنية في حفل توزيع جوائز نوبل بالسويد، وكانت التجربة مرعبة عندها لأمال فلأول مرة تغني أمام العالم في حدث بهذا الحجم وبهذه القيمة. لكنها كانت تجربة عظيمة شعرت آمال بتأثر الجمهور وتفاعله بالرغم من حاجز اللغة، وكانت بداية الطريق الذي شقته للعالمية.

تعيش اليوم آمال المثلوثي في مدينة الأحلام -على حد تعبيرها- نيويورك، انتقلت إلى هناك بعد سنوات من العيش أوربا لأن حلمها قد كبر وباتت الآن تطمح بتقديم الفن للعالم، وأي منبر أكثر تنوعًا وتقبلًا للفنون الجديدة أكثر من نيويورك؟

بالرغم من انشغالها بالعالمية لاتزال لحفلاتها في العالم العربي قيمة خاصة، ولذلك تحصر على تنظيمها كل بعد فترة في بلد عربي جديد لتلقي بجمهورها هناك وتعرفه على فنها الجديد. وفي كل رحلة لبلد عربي تتمنى أن تتمنى أن يكون محطتها القادمة بعد نيويورك لتعلم على مشاريع تحمل نكهة جديدة.

الحلقة 162 من بودكاست فنجان، مع آمال المثلوثي . تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

روابط الحلقة:


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×