ثمانية أسئلة مع مترجم لغة إشارة

الحاجة البشرية للتواصل بين الكائنات ضرورة وفطرية، لذلك ابتدع الإنسان اللغة، فصيّر الأصوات حروفًا فركبها ووضعها في ترتيب معين فصارت الكلمات.

الحاجة البشرية للتواصل بين الكائنات ضرورة وفطرية، لذلك ابتدع الإنسان اللغة، فصيّر الأصوات حروفًا فركبها ووضعها في ترتيب معين فصارت الكلمات. لكن، هل هذا هو الشكل الوحيد للغة؟ أحرف وكلمات وأصوات؟ ماذا عن لغة لا تستعمل الكلمات ولا الحروف ولا الأصوات وتستطيع نظم الشعر؟!

في هذه الحلقة من سلسلة «ثمانية أسئلة»، نستضيف عبد الوهاب البابطين، مترجم لغة إشارة، بخبرة تجاوزت الأربع عشرة سنة، ليجيب على أسئلتنا عن مهنة مترجمي لغة الإشارة، والمواقف والتحديات التي واجهته في مسيرته.

يحكي لنا البابطين عن ماهية لغة الإشارة وحقيقة وجود اللغات واللهجات فيها. فهل تختلف لغة إشارة أهل مصر عن السعودية؟ هل لغة إشارة أهل السعودية تختلف كما تختلف اللهجات؟ وكيف يستطيع الأصم التواصل قبل تعلمه لغة الإشارة في مدرسته؟

ثمانية أسئلة برنامج من إنتاج ثمانية، نقابل فيه شخصيات تعمل في مهن يراها المجتمع مختلفة، أو يضعها في خانات نمطية كثيرة. ونوجه لهم ثمانية أسئلة قد تخطر على بال المشاهد عادةً عند السماع بهذه المهن.

هذا المقطع من إنتاج شركة ثمانية للنشر والتوزيع، كل إنتاجنا يُصنع بحبٍ من مدينة الرياض.


نرحب بسماع قصص الوطن العربي. أي قصة قد تكون سمعتها أو شاهدتها أو تعرف معلومات قيمة عنها وتظن أنها تستحق النشر على ثمانية، سيكون من دواعي سرورنا إنتاجها والبحث خلفها. يمكنكم مراسلتنا على البريد الإلكتروني aflam@thmanyah.com.

نشرات بريدية متخصصة عن أهم المواضيع الراهنة من تقنية واقتصاد وبيئة. اشترك في نشرات ثمانية الآن!

ثمانية أسئلةمترجم لغة إشارةالثقافة
ثمانية أسئلةثمانية أسئلةبرنامج «ثمانية أسئلة». نقابل فيه أصحاب المهن المختلفة والتجارب الاستثنائية، ونوجه لهم 8 أسئلة قد تخطر في بالك.