كيف تنقذ تطبيقات التوصيل المطاعم؟


لوليد العيسى
3 يونيو، 2020
هل تود أن تستمتع للمقالة صوتيًا على شكل محادثة؟
اشترك في بودكاست أرباع للاستماع لمقالات ثمانية في لقاءات حصرية مع كتّابه

في عام 1998 لاحظ تشك مشكلة في التواصل بين المطاعم والعملاء في أميركا، بعد ما كانت زوجته تقضي ساعات لحجز الطاولات في المطعم لعطلة نهاية الأسبوع. رأى تشك فرصة للتغير والتطوير هنا وقرر ربط العملاء بالمطاعم عن طريق الإنترنت. ولكن لم يكن إقناع المطاعم سهل، حيث أن تكلفة الأجهزة والإنترنت حينها كانت باهظة الثمن. ولكن بعد إقناع مطعمين وتوفير العروض المغرية للعملاء تمكن تشك من إطلاق موقع أوبن تيبل (open table) الشهير. وهذا كان الشكل والنموذج الأول لتطبيقات توصيل الأكل اليوم.

كل يوم يزداد عدد تطبيقات توصيل الأكل والمقاضي، وذلك لزيادة الطلب عليهم. وفي أوقات مثل اليوم مع حظر التجول أصبح هذا الطلب حاجة في كثير من الأحيان. وبالتأكيد زيادة الطلب غيرّت الكثير في سوق المطاعم، أصبح أغلب دخل المطاعم هو من الطلبات الخارجية وطلبات التوصيل، مما أدى لتغير طريقة عملهم وإنشاء فروع للطبخ فقط بدون جلسات داخلية لتلبية هذا الطلب العالي.

ولكن، هل بالضرورة زيادة الطلبات من خلال تطبيقات التوصيل تعني زيادة الدخل للمطاعم؟ لبعض المطعم التي تأقلمت مع هذا الوضع نعم هذا هو الحال. ولكن كثير من المطاعم قلّ صافي الربح ولو أن المبيعات أصبحت أعلى!

 الحلقة “98” من بودكاست أرباع مع جاسم هارون عن بداية تطبيقات التوصيل وطريقة عملها وأثر الاعتماد عليها.

شكرًا لكم على 1,000,000 استماع! يهمنا فعلًا تقييمكم  بودكاست على iTunes، وتستطيع أن تقترح ضيف ل بودكاست أرباع بمراسلة الوليد على بريده الإلكتروني: alwaleed@thmanyah.com

تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندرويد.

الروابط:


النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا

×

×