هل صوت آلتك الذكية ذكوري أم أنثوي؟

إن الطبيعة البشرية عامّةً تفضل الصوت الأنثوي. لكن لو أسقطت هذه النتيجة على التعاملات اليومية، فسوف أجد أنَّها ليست صحيحة دائمًا.

صوت الآلة / عمران

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.
5 فبراير، 2023

كل صباح أقفل باب منزلي عند خروجي للعمل وأنتظر ثانية، لينطق القفل ويقول بصوت أنثوي (Locked). يُشعرني هذا الصوت أنَّ منزلي ومقتنياتي بأمان. 

حياتي اليوم مليئة بأصوات الآلات الذكية، فصوت تطبيق خرائط قوقل الذي يرشدني يوميًّا في زحمة الرياض، وصوت «سيري» التي تذكرني بمواعيد اجتماعات العمل؛ كلها أصوات مألوفة ومتكررة في يومي، وتشعرني أن حولي أصدقاء يهتمون بأمري.

معظم الشركات التقنية الكبيرة لديها تقنية المساعد الصوتي، فهذه التقنية أداة اختصار ووصول سهل إلى عدد غير منتهٍ من الأوامر والمعلومات التي تستطيع أن تنقلها إليك الآلة. وتختار الشركات صوت آلاتها بعد عدد كبير من التجارب والاختبارات، لكن اللافت أن معظم تلك الأصوات أصوات أنثوية.

أجرى كارل ماكدورمان، الأستاذ المساعد في كلية المعلوماتية والحوسبة بجامعة إنديانا، والمتخصص في التفاعل بين الإنسان والحاسوب، تجربة جعل فيها مجموعة من الرجال والنساء يستمعون إلى أصوات ذكورية وأنثوية. بينت التجربة أن غالبية المشاركين يرون أنَّ الصوت الأنثوي أكثر وضوحًا ودفئًا؛ فكل النساء المشاركات في التجربة فضّلن الصوت الأنثوي، بينما انقسم الرجال حول تفضيلها.

بناء على هذه التجربة، نستطيع القول إن الطبيعة البشرية عامّةً تفضل الصوت الأنثوي. لكن لو أسقطت هذه النتيجة على التعاملات اليومية، فسوف أجد أنَّها ليست صحيحة دائمًا. فعندما أدخل إلى متجر معين فأنا أبحث عن بائع، وأتجنب البائعة، لأن تجاربي كلها أن الرجال أسرع في عملية الحساب من النساء.

أعتقد أن تفضيلنا للتعامل مع «جنس معين» عائد إلى نوعية هذا التعامل، وإلى تجاربنا السَّابقة. فالتي كانت تذكرني بمواعيدي وترتب لي حياتي سابقًا أمي، واليوم زوجتي؛ لذلك من المنطقي بالنسبة إليّ أن يكون صوت المساعد الشخصي الذي يساعدني في مهام شبيهة صوته صوت «أنثى». ومن الطبيعي بالنسبة إليّ أيضًا أن يكون صوت موظف خدمة العملاء «ذكوريًّا»، لأنني تعودت على أن يكون البائع أو مقدم الخدمة رجلًا، ولأن معظم المحلات في السعودية كان العاملون بها رجالًا في طفولتي.

مع طغيان الصوت الأنثوي، بدأت بعض الشركات مؤخرًا بإضافة خيار الصوت الذكوري إلى تقنيات المساعد الصوتي التي توفرها، بعد أن واجهت حملات شرسة من بعض الجماعات النسوية التي اتهمت الشركات بالانحياز الجندري وتنميط المرأة. وهذا ليس بالأمر السيء، إذ أصبحنا نستطيع الآن اختيار صوت الآلة الذكيّة بحسب ما تعود عليه كل واحد منّا في تجاربه البشرية.


مقالات أخرى من نشرة أها!
10 نوفمبر، 2022

ما تحتاجه في عملك ليس الحب

أنت لا تحتاج إلى الحب في عملك. ما تحتاجه حقًا سلمك الله هو البيئة الداعمة والطموح الكبير، والبيئة المحفزة والمردود المادي المجزي.

أحمد مشرف
3 نوفمبر، 2022

هل أنت موهوب؟

لا بأس إن دخلت تجارب جديدة، بل أشجعك عليها، لأنَّ تلك التجارب تعينك على التمييز بين الاهتمام المؤقت أو الجانبيّ، وبين الموهبة الحقيقية.

أحمد مشرف
6 يوليو، 2023

كيف جرَّدتنا القبة الضوئية من السماء ذات النجوم

نحن نعيش في غفلة من التلوث البطيء الذي يلتهم سماءنا، ويهددنا بخسارة تأملها في سكينة، والذي كنا نحظى به قبل سطوة القبة الضوئية.

ياسمين عبدالله
28 فبراير، 2023

فكّر بالسبب وراء تضخيم الحبّة إلى قبّة

دومًا ما نواجه في حياتنا هذا النوع من البشر. أناسٌ لديهم القدرة على تحويل خطأ يسير أو مشكلة محدودة الآثار إلى كارثة عالمية.

أنس الرتوعي
21 ديسمبر، 2022

سبوتيفاي لا تحفظ سيرتك الموسيقية

كثيرة هي الأسئلة، وكثيرة هي التجارب الإنسانية التي لا يمكن لقوائم سبوتيفاي وأنغامي أن تختزلها نهاية كل عام.

حسين الضو
2 أكتوبر، 2022

النوم انتقامًا من الجوال

اكتشفت أن مماطلة النوم لا يُكسبني اليوم الذي ضاع مني، وليس فيه انتقام من عملي أو دراستي أو عائلتي التي «سلبت» وقتي. فأنا المتضررة الأولى.

رويحة عبدالرب