عش حياة التقاعد قبل التقاعد

الطريقة المثلى لإيجادك الشغف في ظل حياتك الروتينية هي أن تفكّر بحياتك بعد التقاعد. وحاول تحقيقها في حاضرك قبل وصولك إلى سن التقاعد.

حلم التقاعد / عمران

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.
13 نوفمبر، 2022

تخطر لي أحيانًا فكرة التقاعد. فأنا عانيتُ من ضغط العمل سنوات طويلة، وهذا منطقي جدًّا، نظرًا إلى عملي في مجال الاستشارات الإدارية. إذ أنَّ 77% من العاملين في الوظائف التي تتطلب مهارات عالية، سبق لهم الشعور بالاحتراق الوظيفي. 

وانتشرت في تويتر دراسة تذكر أنَّ الإنسان يعيش أكثر كلما تقاعد أبكر. بحثت عن مصدر لهذه الدراسة، لكن من الواضح أنَّها عبارة عن «كيس»، أي في لهجتنا العامية «كذبة كبيرة!». في المقابل تقول ماريا شرايفر، الصحفية والمؤلفة ومؤسسة حركة الزهايمر النسائية:

إن الاستمرار في العمل إلى فترات متقدمة من العمر، يبقيك نشيطًا ومنخرطًا في المجتمع، ما يؤخر تدهور قدراتك المعرفية.

سواء كنت أفكر بالتقاعد مبكرًا أم لا، فإنني دون شك دائمًا ما تقودني هذه الفكرة إلى تخيل نفسي بعد التقاعد، وتخيل الحياة التي أريد أن أحياها، إن كتب الله لي عمرًا مديدًا. هذه الحياة التي يحلم بها الموظفون عادةً، وفق نتائج استبيان أمريكي، 58% منها تنصبّ في السفر، و53% بقضاء وقت أكثر مع الأسرة والأصدقاء، و46% بممارسة الهوايات المفضلة. لكن هل علينا الانتظار حتى نتقدّم في العمر ونتقاعد لكي نحقق هذه الأحلام؟ 

شاهدت مقطعًا على يوتيوب حول قصة «محمد الرحال»، الذي ترك وظيفته في صناعة البترول، وتحول إلى راعي بقر في أمريكا! اللافت في المقطع أنَّ العم محمد حوّل حلم طفولته بامتلاك مزرعة، إلى واقع يمكّنه من الحياة بطريقة يحبها. وفي الوقت نفسه تدر عليه دخلًا مرضيًا يمكنه من العيش كما يتمنى.

أعتقد شخصيًّا أنَّ كثيرًا من أحلام التقاعد هي في الحقيقة شغفٌ حقيقي يراود خيال الموظف. لكن بسبب ضغوط الحياة العصرية، وبيئة العمل الحالية، لا نستطيع الوصول إلى هذا الشغف. فننتظر سنوات طويلة من أجل الوصول إلى الوقت الذي نستطيع فيه تحقيقه.

وربما الطريقة المثلى لإيجادك الشغف في ظل حياتك الروتينية هي أن تفكّر بحياتك بعد التقاعد. وهذه الحياة التي تريدها في تقاعدك، حاول تحقيقها في حاضرك قبل وصولك إلى سن التقاعد.


مقالات أخرى من نشرة أها!
25 أغسطس، 2022

أبواب الفشل تقودك إلى النجاح

في عدد اليوم، نشارك تجربة القارئين سارة الجريسي ومهند السروجي مع الفشل، لأنَّ قصص الفشل تستحق أن تروى. كما قالت رويحة عبد الرب.

إيمان أسعد
29 يونيو، 2022

الشركات تتعمّد تعطيل أجهزتك

يحارب مفهوم «التقادم المخطَّط» حق العميل في صيانة أجهزته، إذ يصعّب عليه الحصول على قطع الغيار، أو يجعل ثمنها قريبًا من ثمن الجهاز الجديد.

أنس الرتوعي
2 فبراير، 2023

ابحث عن المستشار لا مدرّب الحياة

أحاول توفير عدة مستشارين أستطيع اللجوء إليهم في مواضع مختلفة من حياتي؛ فهُم صوت العقل في الأوقات التي أخشى أن تقود فيه العاطفة قراراتي.

أحمد مشرف
16 يونيو، 2022

لماذا أصبحتُ مناصرًا للروتين؟

أنا اليوم مناصرٌ للروتين والرتابة، أي لكل ما يتيح لي تصوُّر مختلف المسؤوليات والهوايات في علاقتها بساعات أيامي وتعاقبها دون تغيرات فجائية.

حسين الإسماعيل
17 يوليو، 2022

التجلي لا يحقق الأمنيات

لا أُنكر أن بعض مفاهيم تطوير الذات فعّالة، مثل تغيير عاداتنا للأفضل. لكن ذلك لا يعني أن مجرد تفكّري في سيارة سيجعلها تتجلَّى.

رويحة عبدالرب
30 يناير، 2022

احذف تطبيق الأسهم من جوَّالك

بعد إحباط تجاربي الأولى مع الأسهم، اتجهت إلى معرفة سر أسطورة الاستثمار في الأسهم وارن بافيت، والسر بسيط لكن قد يراه الكثير صعب التنفيذ.

تركي القحطاني