ماذا لو عاش عنترة في الميتافيرس؟

الشواهد على حياتنا قد تختفي باختفاء مالكيها، آخذةً معها جزءًا من تاريخنا البشري وأحداثه، تمامًا كما حدث في قصتي مع المرحوم إكسبلورر.

وفاة المتصفح «إنترنت إكسبلورر» / ImranCreative

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

26 يوليو، 2022

قررت في أحد الأيام البحث عن المكان الذي عاش فيه عنترة بن شداد. لم يستغرق بحثي على گوگل كثيرًا، وأفضت نتيجة بحثي إلى أن عنترة عاش قريبًا من بلدة القصيباء الواقعة في منطقة القصيم السعودية، والشاهد أن اسم البلدة القديم «قو» مذكور في شعر عنترة.

بعد مشاهدتي الصور، أصبح لدي تصور قريب للبيئة التي عاش فيها أستطيع دمجها في مخيلتي، حيث يركب عنترة خيله ويسترق النظرات إلى عبلة، بينما هي تصور الإفطار وتنشر الصور على عبستگرام!

في يونيو 2022، أعلنت مايكروسوفت وفاة المتصفح الأشهر «إنترنت إكسبلورر». ورغم توقفي عن استخدام «إنترنت إكسبلورر» منذ ما يقارب العقدين من الزمن، فإنني أحسست بغصة (خفيفة جدًا) لدى سماعي خبر وفاته، فقد شهد هذا المتصفح أول دخول لي للإنترنت. ولا أزال أتذكر صوتي وأنا أصرخ مناديًا أمي «فعلتها!» فتهرع أمي لمعرفة سبب صراخي، وتجد أنني قصدت أني تمكنت من الاتصال بالإنترنت، وفتحت موقعًا لأول مرة في حياتي (كان هذا الموقع یاهو).

في الفترة ما بين 2010 و2012، شهد العالم العربي ما يسمى بـ«الربيع العربي». قيل إن للشبكات الاجتماعية دورًا في هذه الأحداث حيث استخدمت من أجل التواصل، بل یدّعي البعض أن الثورات انطلقت أصلًا من بعض مجامیع فيسبوك. 

وحين انتُخب ترامب رئيسًا للولايات المتحدة، قيل إن استراتيجية التضليل والكذب التي استخدمها في حملته عبر شبكات التواصل كان لها دور في نجاحه. ونتج عن فوزه العديد من التحقيقات والأفلام حول حقيقة هذه الادعاءات.

اليوم، أنت تستطيع رؤية المكان الذي عاش فيه عنترة لأن شواهده موجودة. لكن التطور التقني جعل الشواهد على حياتنا موزعة ما بين برامج مات الكثير منها، وبين شبكات اجتماعية مملوكة لشركات خاصة. ومع اقتراب دخولنا الميتافيرس -الذي يروج له الواد زوكربيرگ وأصدقاؤه- سيفقد العالم الحقيقي أهميته باعتباره ساحة لصناعة الحدث. وستتحدث كتب التاريخ عن حروب «داح-S» و«الغبر-A»، والمعلقات التي حصدت أكثر «لايك» على مر تاريخ البشرية الميتافيرسي!

وتتعاظم المشكلة في عيني حين أدرك أن هذه الشواهد على حياتنا قد تختفي باختفاء مالكيها، آخذةً معها جزءًا من تاريخنا البشري وأحداثه، تمامًا كما حدث في قصتي مع المرحوم إكسبلورر والمريض على فراش الموت ياهو.

#تاريخ_com


مقالات أخرى من نشرة أها!
14 يونيو، 2022

استنسخ الناجح ولا تبتكر الجديد

الغاية من تشابه المنصات الرقمية في ضمان معرفة المستخدم المسبقة بالهيكلة العامة. فحين يدخل منصة جديدة لن يتعب في البحث عن أيقونة التسجيل.

أنس الرتوعي
21 مارس، 2022

لا تنظروا جهة الموت

إن الكارثة -الموت- آت لا محالة بفعل نيزك أو أزمة قلبية أو قشرة موز. فلماذا نجح فلم «لا تنظروا للأعلى» في تعليقنا بأحداثه؟

أشرف فقيه
20 فبراير، 2022

من لول إلى الصوابيَّة

كما أدخلت التقنية كلمات جديدة على كلامنا، فهي تدفعنا أيضًا إلى تغيير طرقنا في التعبير. ليس بهدف الابتكار، بل هروبًا من الحظر والرقابة.

ثمود بن محفوظ
30 يونيو، 2022

معبد الأدباء هدمه أصدقاء الإنستگرام

أصبحت دور النشر تتابع حسابات القرّاء، وتبني علاقة مباشرة معهم تأخذ فيها جديًّا بآرائهم. وهنا يأتي عمل النواة الفاعلة في رحلتي.

إيمان أسعد
29 ديسمبر، 2021

أريد لأجهزتي أن ترعاني

من جوال نوكيا إلى اليوم، تطورت أجهزتي وتعددت مهامها وازدادت ذكاءً. لكنّها عقّدت عليّ مهمة واحدة: الاعتناء بها.

أنس الرتوعي
6 أبريل، 2022

وما الحياة سوى سعرات حرارية

العامل الرئيس في تحسين أسلوب حياتي عمومًا كان مُدركات الدائرة الحمراء في ساعة أبل والسعرات المستترة من حولي.

حسين الإسماعيل