الفن المستدام في إيميلات الغرام

مشكلة الأغاني التي تقحم التقنية في كلماتها أنها ستفتقد للمعنى بعد وقت. وقد تحتاج إلى موسوعة وفيديوهات تاريخية تشرحها لك.

رحلة ثقافية / Michael Driver

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

12 مايو، 2022

بينما كنت غاطسًا في مقاطع يوتيوب القصيرة استوقفتني مقابلة لمغني الراب سولجا بوي وحديثه عن إحدى أغانيه «كس مي ثرو ذ فون» (Kiss me through the phone) التي أعادت إليَّ ذكريات مضحكة.

صدرت هذه الأغنية في 2008، وكما يوحي عنوانها، فالعاشق الولهان بعيدٌ عن حبيبته، ويطلبها أن تقبُّله عبر الجوال. لم يكن هناك فيس تايم ولا واتساب، وكان على العشاق الاكتفاء بصوت إطباق الشفاه وشفط الهواء المصحوب بقرقرة خفيفة للعاب ينتقل عبر موجات الأثير إلى أذنيك.

إن استمعت للأغنية اليوم ستجد أنها أقرب للسخف منها للرومانسية.

وللفن العربي نصيبه من محاولة إقحام التقنية في الحب. فالفنان صالح خيري غنَّى في التسعينيات أغنية جاء فيها «تبيجرني وأترك رقمك السري» وهي طلاسم عصية على فهم مواليد التسعينيات ومن يليهم. فالأغنية تحمل في طياتها تقنيتين: الأولى جهاز البيجر، والثانية تقنية الرقم السري لصدّ المكالمات المزعجة على الهواتف الأرضية.

كلا التقنيتين توفيتا بلا رجعة، لتصبح الأغنية شاهدة على عصر مضى، وقيمتها التاريخية أكبر من الشاعرية.

إقحام التقنية لم يتوقف عند التسعينيات. ففي 2010 غنَّى أبو الليف «كينگ كونگ» وطلب من حبيبته إزالة «العيال دي» من قائمة أصدقائها على الفيسبوك لغيرته عليها. بل طالبها «بالباسوورد» ليطمئن قلبه. أما في الغرب فقد غنى أحدهم أغنية بعنوان «هت مي أون تويتر» (Hit Me on Twitter) وهي سابقة لعصرها كونها جاءت في 2009 قبيل تفجُّر شعبية تويتر.

مشكلة الأغاني التي تقحم التقنية في كلماتها أنها ستفتقد للمعنى بعد وقت. فلو عدنا إلى أغنية صالح خيري المُطَعَّمة بالإشارات للبيجر سأجد نفسي اليوم قادرًا على شرح الفكرة لجيل الآيباد. لكن تصوروا مرور مئة سنة من اليوم، ستحتاج إلى موسوعة وفيديوهات تاريخية تشرح لك ما البيجر والرقم السري، وما الهاتف الأرضي أصلًا! أما ارتباط الأغاني بشركات مثل فيسبوك وتويتر فسوءٌ في التقدير. فمن يضمن بقاء هذه الشركات بعد زمن؟

لذا نصيحتي لكتَّاب الأغاني أن يشاوروا التقنيين قبل كتابة أي أغانٍ تقنية لضمان بقاء صلاحية أغانيهم فترة أطول. عن نفسي، أرشّح استبدال جوابات الحب «بإيميلات الغرام» كون الإيميل تقنية لا تخضع لتحكم أحد، ومن المتوقع أن تعمِّر عقودًا طويلة.

#حبوا_بعض


مقالات أخرى من نشرة أها!
6 فبراير، 2022

تأملات في الانتقال الآني

ما بين تفكيكك وإعادة تركيبك، هل يُعد موتًا يليه بعث؟ وهل يضمن الانتقال الآني إعادة تكوين الروح؟ أمامنا الكثير حتى يتحقق هذا الخيال العلمي.

أشرف فقيه
21 مارس، 2022

لا تنظروا جهة الموت

إن الكارثة -الموت- آت لا محالة بفعل نيزك أو أزمة قلبية أو قشرة موز. فلماذا نجح فلم «لا تنظروا للأعلى» في تعليقنا بأحداثه؟

أشرف فقيه
31 يناير، 2022

نتفلكسة الألعاب الرقميَّة

تفضيلي جهاز مايكروسوفت على جهاز سوني لا يعود إلى أدائه التقني، بل إلى اعتماده النموذج النتفلكسي في تمكيني من الاختيار بين الألعاب الرقمية.

حسين الإسماعيل
12 أبريل، 2022

النبات الروبوت

مع أننا نستشهد بخضرة الزرع كرمز لنقيض حضارتنا الصناعية، إلا أن إخوتنا النباتات ليسوا بمعزل عن أفكار العلماء وخططهم.

أشرف فقيه
31 مارس، 2022

أين العقول المبتكرة؟

تخيل فقط لأنّك في روسيا، حُرمت البلاي ستيشن وتعطّلت تطبيقات دفعك بأبل باي! لهذا نحتاج إلى مستثمرين كإيلون ماسك يجد لنا العقول المبتكرة.

تركي القحطاني
29 مارس، 2022

لسنا مسؤولين عن الشركات اللاأخلاقيّة

علينا معاينة الأمور عن كثب بغية التحقق ما إذا كنا بالفعل مسؤولين أفرادًا، أم أنَّ أنظارنا تُصرف عن الآليات المؤسساتية المبطنة اللاأخلاقية.

حسين الإسماعيل