لا ترهن حياتك للأعطال التقنية

كي لا نقع في الفخ وتتعطل أمورنا، علينا ألا نبني حياتنا على مزود خدمة واحد. كأن يكون لدينا حسابٌ بنكي في أكثر من مصرف مثلًا.

عطل في نظام البصمة / Linn Fritz

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

24 مارس، 2022

عادةً أستخدم تطبيق «إس تي سي باي» (STC pay) لتحويل مبلغ «قطَّة» الغداء أو العشاء لأصدقائي أو لسداد بعض الفواتير. وحينما توقف التطبيق عن العمل قبل فترة،  كل ما فعلته أنّي أجَّلت تحويل بعض المبالغ لأني لا أستخدم التطبيق بشكل أساسي في تعاملاتي، ولديَّ عدة بدائل له.

لكنَّ الدنيا في تويتر ضجَّت مع «هاشتاگات» تطالب بمحاسبة المسؤولين في «إس تي سي باي» عن العطل الذي أصاب التطبيق. وتعالت صيحات تصف الشركة أنها لا تتجاوب مع شكاوى المستخدمين، وغيرها من عبارات السخط و«الحلطمة»!

حينما يحدث خلل تقني في منتج رقمي أديره يبدأ هاتفي يرنُّ بالتنبيهات دون توقف، وتتوالى الشكاوى عليّ من كل حدب وصوب. يتصل ممثلو العميل يستفسرون عمَّا حصل، وتصلني اقتباسات على هاتفي من مدير التسويق تظهر حالة غضب المستخدمين العارمة. وصدقًا وقتها لا أملك إجابة شافية عن سبب العطل!

أذكر أنَّ عميلًا أيقظني في الثالثة فجرًا لأن خدمة ردود البريد الإلكتروني التلقائية لا تعمل. والمضحك دومًا أنَّ السؤال يكون لماذا تعطل المنتج أو الخدمة، وكأنَّ الأصل أنها يجب ألا تتعطل أبدًا. حتى عمالقة التقنية ليسوا بمأمن، فقد تعطلت خدمات فيسبوك قبل أشهر قليلة وقبلها تعطلت خدمات عمنا گوگل!

لأن التقنية ارتبطت بالتطور، بنينا في عقولنا وهمًا مفاده أنَّ المنتجات الرقمية لا تتعطل! ولأن هذه المنتجات أصبحت عنصرًا أساسيًا في تسيير أمور حياتنا بدأنا نرى تعطُّلها في بعض الأحيان كنقصٍ في الأكسجين! هذا الشعور ليس مبالغًا فيه، فأيُّ منتج رقمي جزءٌ من علاقة تسلسلية ليس لها بداية أو نهاية، فإذا تعطلت خدمة بسيطة بالتأكيد ستؤثر على السلسلة كاملة. 

لهذا، كي لا نقع في الفخ وتتعطل أمورنا، علينا ألا نبني حياتنا على مزود خدمة واحد. لا بأس أن يكون لدينا حسابٌ بنكي في أكثر من مصرف، ولا بأس أن نستخدم أكثر من برنامج تواصل. هذه حياتك، فلا تجعلها مرهونة بمنتج رقمي قابل للعطب!


مقالات أخرى من نشرة أها!
19 يناير، 2022

اللّعب على عواطفنا

تخدع ألعاب الواقع الافتراضي عقولنا نحو تصديق السيناريو المفترض لأحداثها. لكن ماذا لو تجاوز الإقناع ساحة اللعب إلى توجُّهنا في اتخاذ موقف؟

أنس الرتوعي
23 يونيو، 2022

هذه ليست توصية شراء

يعلمني المجتمع أنني يجب أن أصطاد (أستثمر) ويمنحني أدوات الصيد (البنوك)، لكن لا يساعدني في اختيار أفضل أنواع السمك السعودي (الأسهم).

أنس الرتوعي
4 أبريل، 2022

أرح عقلك من عجلة الإنجاز

بسبب كمية المحتوى المتاحة اليوم تشكَّلت لدينا رغبة ملحة بضرورة تحقيق الاستفادة القصوى من كل لحظة عابرة في حياتنا. ومعها بدأت عقولنا تتعب.

أنس الرتوعي
27 فبراير، 2022

الحرب العالمية الثالثة لن تندلع في أوكرانيا 

تصاعد هاشتاگ «الحرب العالمية الثالثة» مع أحداث الغزو الروسي لأوكرانيا. لكن أوكرانيا لن تكون فتيل الحرب العالمية الثالثة، بل تايوان.

نايف العصيمي
15 فبراير، 2022

التأريخ ما بعد تمبلر

رغم تعنُّت المؤرخين من استعمال العالم الرقمي في أبحاثهم، تظل إشكالية أنَّ التأريخ الذي لا يمكن التحقق من صحة مصادره سيغدو أقرب للحكايا.

حسين الإسماعيل
6 فبراير، 2022

تأملات في الانتقال الآني

ما بين تفكيكك وإعادة تركيبك، هل يُعد موتًا يليه بعث؟ وهل يضمن الانتقال الآني إعادة تكوين الروح؟ أمامنا الكثير حتى يتحقق هذا الخيال العلمي.

أشرف فقيه