الحل اليدويّ في زمن التطبيقات

جرّبت العديد من التطبيقات لتساعدني على أتمتة مهمة الترتيب، ووجدتُ في كل منها تحديات. وكان الحل الذي يطلب جهدًا يدويًا مني أفضل.

كيف تُلهمك التطبيقات / Janis Andzans

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

23 مارس، 2022

حين إنشاء حسابي على فيسبوك عام 2008، كانت المنصة بدائية مقارنةً بما هي عليه اليوم، وكان استخدامي لها محدودًا. ومع تطوّر فيسبوك وتنوّع المحتوى المنشور، تغيّر استخدامي، وشرعت أقرأ المنشورات الطويلة. 

وجود محتوى مرئي كوصفات للطبخ أعجبني أيضًا، لكن نشأت مشكلة حين أردتُ وصفة ما أو العثور على منشور معيّن: لم أجد طريقة سهلة للرجوع إلى منشورات سوى تذكّر اسم الصفحة، ثم البحث يدويًا عن المنشور المطلوب.

أطلقت فيسبوك خاصية حفظ المنشورات في 2014 لتُحل المشكلة وأتمكّن من الرجوع إلى المنشورات بسهولة. لكنني مهووسة بالترتيب ولم أرضَ بعد. فكل المنشورات المحفوظة كانت في قائمة دون تصنيف، لتصبح وصفات الكيكة والفيديوهات عن التعليم في مكان واحد. 

حلّت إنتسگرام هذه المشكلة أيضًا بإطلاق خاصية تحديد المجموعات بقائمة الحفظ (collections). لكنني انتقائية جدًا، وأردت جمع محتويات من منصات عدة في مكان واحد، كأن تكون كل وصفات كيكة الليمون المفضّلة من فيسبوك ويوتيوب وإنستگرام في صفحة واحدة. فتوجّهت نحو تطبيقات خارجية تعينني على ذلك.

جرّبت العديد من التطبيقات لتساعدني على أتمتة مهمة الترتيب، ووجدتُ في كل منها تحديات. بعضها كانت معقّدة، وبعضها لم تتوفّر على اللابتوب، والبعض الآخر لم يقدّم خاصية كنت أبحث عنها. وبعد استسلامي من البحث عن تطبيقات وتجربتها، لجأت إلى حل «يدوي» غير مُؤَتمت: تطبيق الملاحظات المتواضع «نوتس» (Notes).

هنا بدأتُ أرتّب كل المحتويات المفضَّلة من فضاء الإنترنت الواسع. أضعها في قوائم أحددها حسب رغباتي، وأرفق مع الروابط صورًا وتعليقًا قصيرًا لأستعين بها في البحث أو في تذكّر سبب الحفظ. اكتشفت أنَّ الابتعاد عن خاصية الحفظ داخل منصة كإنستگرام يُغنيني عن التشتت الذي كنت أواجهه بسبب كثرة المنشورات التي تظهر أمامي، وساعدني على الالتزام بالمُراد دون ضياع.

ورغم أن التطبيقات مفيدة في أتمتة الكثير من المهام، وجدت هذا الحل الذي يطلب جهدًا يدويًا مني أفضل لشخص عنده رغبات دقيقة مثلي. ولا يغرّكم شكل تطبيق الملاحظات البسيط، فقد كان سلاح جاك دورسي في إدارة العملاقة تويتر.


مقالات أخرى من نشرة أها!
2 مارس، 2022

ماذا لو تلاعبوا بوجودك الرقميّ؟

إن وجود أحدنا عبارة عن بيانات قابلة للتداول وللحفظ، وقابلة أيضًا للفقد والتلاعب. فماذا يحدث إذا تلخبطت السجلات الرقمية فجأة؟

أشرف فقيه
29 مارس، 2022

لسنا مسؤولين عن الشركات اللاأخلاقيّة

علينا معاينة الأمور عن كثب بغية التحقق ما إذا كنا بالفعل مسؤولين أفرادًا، أم أنَّ أنظارنا تُصرف عن الآليات المؤسساتية المبطنة اللاأخلاقية.

حسين الإسماعيل
31 مارس، 2022

أين العقول المبتكرة؟

تخيل فقط لأنّك في روسيا، حُرمت البلاي ستيشن وتعطّلت تطبيقات دفعك بأبل باي! لهذا نحتاج إلى مستثمرين كإيلون ماسك يجد لنا العقول المبتكرة.

تركي القحطاني
21 فبراير، 2022

أنا مدمنة بنج 

تتصاعد الضغوط في حياتنا ونجد في مشاهدة منصات مثل نتفلكس وسيلة إلهاء بما تقدمه من إثارة وكوميديا. لكن اعتمادنا عليها قد يشكل خطرًا علينا.

إيمان أسعد
8 مايو، 2022

ما شكل المكتب الذي تعمل عليه؟

سواء كنتَ متخفّفًا في تنظيم مكتبك، أو شغوفًا بتطوير مكتبك بأحدث الأدوات، فالعبرة أن تؤدي عملك بإحسان كما يفعل البطل دوق فليد! 

أنس الرتوعي
17 يناير، 2022

شهادتك الجامعية لا تنفعك

تروِّج الكثير من منصات التعليم التقنية إلى قيمة شهادتها العالية في التوظيف مقارنةً بالشهادة الجامعية، والمشكلة أنَّ ترويجها قد يكون صحيحًا.

ثمود بن محفوظ