تقنية جديدة قد تنقذ حياة مرضى ألزهايمر والتوحد

نحو 44 مليون شخصًا حول العالم يعانون من مرض ألزهايمر وثلاثة من أصل خمسة أشخاص معرضين أن يتجولوا بعيدًا عن أهاليهم من غير أن يعلموا طريق العودة.

تهاني عبدالرحمن
2 سبتمبر، 2016

نحو 44 مليون شخصًا حول العالم يعانون من مرض ألزهايمر وثلاثة من أصل خمسة أشخاص معرضين أن يتجولوا بعيدًا عن أهاليهم من غير أن يعلموا طريق العودة، وإذا لم يتم العثور عليهم خلال 24 ساعة فمن المحتمل أن يتعرضوا لإصابات خطيرة قد تصل في أسوء الأحوال إلى الموت. أرقام خطيرة لمشكلة قد تكون عواقبها كبيرة على المرضى وأهاليهم.

زر Proximity هو عبارة عن جهاز صغير يمكن لمرضى ألزهايمر أن يرتدوه، وتم تصميمه في استديو ميتل بالمملكة المتحدة. الجهاز مصمم لرعاية هذه الفئة بالتحديد وفكرته جدًا بسيطة، زر صغير يعلقه مريض ألزهايمر في ملابسه وعندما يبتعد المريض مسافة محددة مسبقًا في الجهاز يقوم الجهاز بتنبيه الشخص الذي يرعى هذا المريض بابتعاده فينتبه له ويقوم باللحاق به.

الزر يكون في إتصال دائم بالشخص الذي يقدم الرعاية حيث أنه يقوم بتقديم تنبيهات عاجلة على هاتف الشخص مقدم الرعاية ليطمئنه على حالة المريض. الجميل أنه يمكن ربط أكثر من شخص بهذا الجهاز بحيث يمكنك مراقبة حركة أكثر من مريض في نفس الوقت. وبعد أن يسير المريض مسافة أكثر من 65 قدم فإنه سوق يقوم بتنبيه الشخص مقدم الرعاية على جواله. الجهاز جدًا مفيد للمستشفيات والجهات التي تقوم برعاية المرضى وللأهالي أيضًا.

“لا نريد أن ينظر للجهاز على أنه جهاز طبي”

تصميم الجهاز نظيف وبسيط فهو عبارة عن طوق صغير ومغناطيس قوي حتى يثبت الزر بقوة على الملابس. الرئيس التنفيذي لأستديو ميتل يقول: “نحن لا نريد أن ينظر للجهاز على أنه جهاز طبي، بل بالعكس أردنا أن يكون مشابه للأجهزة التقنية بشكلها التقني الجديد. وهذا هو السبب في أن تصميمه بسيط ولجعله أقل ظهورًا فإن أغلب مكونات الجهاز سوف تكون في الجهة الداخلية لجعله غير واضح.”

على الرغم من أن الهدف الرئيسي لبناء هذا الجهاز هو رعاية مرضى ألزهايمر إلا أنه بإمكان مرضى التوحد أن يستخدموه أيضًا. حيث أن الدراسات تشير إلى أن نصف الأطفال المصابين بالتوحد قد يكونون عرضة للإختفاء والعواقب تكون مخيفة. فمن عام 2009 إلى 2011 بلغت نسبة حالات الغرق لمرضى التوحد 91% من الوفيات في الولايات المتحدة وتتراوح أعمارهم بين 14 سنة. وهذا بسبب تجولهم بعيدًا عن والديهم والمؤسف أن 77% من هؤلاء الأطفال كانوا تحت المراقبة من قبل والديهم عندما توفوا.

معظم الأجهزة القديمة التي تحمل نفس الفكرة سمعتها ليست جدًا ممتازة في قيامها بالتتبع، لكن هذا الزر حرفيًا سوف يساعد في إنقاذ الكثير من الأرواح لبساطته وفاعليته الكبيرة. الجهاز سوف يكون متاح للبيع في نوفمبر والسعر إلى الآن لايزال غير معروف. لكن يمكنك التسجيل في الموقع المخصص لبيع الجهاز لإعلامك بموعد بيعه إذا كنت تحتاجه.

اشترك في نشراتنا البريدية
اقرأ المزيد في المستقبل
مقال . المستقبل

بين الماء والسّماء: النفايات البلاستيكية

أحد تلك الأمور المشينة التي يقترفها الإنسان بحق موارده الطبيعية هي تسببه في تلوث المحيطات من النفايات البلاستيكية على مدار سنوات طوال.
أسماء العتيبي
فلم . السلطة

كارثة بحر جدة

في المدن الساحلية، على الناس أن تتعلم كيف تعيش مع الساحل، فبقاؤها وبقاؤهم يعتمدان على ذلك. في جدة مثلًا، بحرها الأحمر لم يكن متنفسًا فقط أو واجهةً جديدة، أو كورنيش فقط، بل كان مصدر رزق وخط الإنتاج الأول للثروات الغذائية، فيعتمد عليه الغواصين والصيادين والحوّاتين، وكافة عمَّال الموانئ، والكباتنة في البحر.
دعاء الريحان
مقال . المستقبل

عام بلا صيف

ترتفع اليوم أصوات عديدة تتسائل عن تبدل المناخ وظاهرة الاحتباس الحراري والأخطار المترتبة عليها. لماذا هذا الاهتمام بالموضوع؟ وهل فعلًا الأرض معرضة للخطر؟
أسماء العتيبي
مقال . المستقبل

التأمل في الطبيعة

كيف ساعد شغف مهندس تصميم بمراقبة الطيور في خلق معجزة لإنجاح أسرع قطار اخترعه البشر؟ يلعب الإلهام و التأمل دورًا كبيرًا في هذا.
سعود العود
مقال . المستقبل

أبو الإنترنت الروحي: “الشبكة مضيعة للوقت”

يصف بعض الأشخاص الكاتب الأميركي-الكندي ويليام گيبسون (William Gibson) بأنه أبو الإنترنت ومخترعه الحقيقي، لكن هل هذا حقيقي فعلًا؟
مازن العتيبي
مقال . الرأسمالية

قصة الإنترنت العربية: «مكتوب» أو لماذا يبيع العرب شركاتهم؟

يتناول الكاتب سفر عيّاد في هذا المقال قصة صعود موقع مكتوب حتى استحوذت عليه ياهو مقابل عشرات الملايين من الدولارات حتى السقوط والاختفاء من الويب العربي.
سفر عيّاد