إنستاكارت تتحضَّر للاكتتاب العام

تستعد «إنستاكارت» لطرح أسهمها للاكتتاب العام في بورصة «ناسداك». وجمعت الشركة نحو 3 مليار دولار خلال 19 جولة مختلفة منذ عام 2012.

إنستاكارت تتحضَّر للاكتتاب العام في ناسداك 

تستعد «إنستاكارت» (Instacart) لطرح أسهمها للاكتتاب العام في بورصة «ناسداك». وجمعت الشركة نحو 3 مليار دولار خلال 19 جولة مختلفة منذ عام 2012. آخر جولة تمويلية للشركة كانت في 2021، بقيادة «فديليتي» و«سكويا» و«أندريسين»، جمعت بها 256 مليون دولار على تقييم 39 مليار دولار، أما آخر تقييم للشركة فقد بلغ 12 مليار دولار. وعبَّر كبار المستثمرين في «إنستاكارت» عن نيتهم استثمار 400 مليون دولار في الاكتتاب.

معاذ خليفاوي:

نشرة الإصدار الخاصة بشركة «إنستاكارت» مهمة جدًا وينبغي لأي مؤسس في القطاع التقني اللوجستي قراءتها، إذ تتضمن الكثير من البيانات المثيرة للاهتمام، مثل حجم صرف العملاء سنويًّا ومعدَّل بقاء العملاء. ومن شأن قراءة هذه النشرة البالغ حجمها نحو 300 صفحة أن تضيف أفكارًا ممتازة لأي مؤسس حول قراءة بيانات شركته واستعراضها. 

ولا تتضمن نشرة الإصدار تقييم الشركة المالي لدى الطرح، لكن ثمة توقعات تعتمد على المقارنة بالشركات الأخرى، والسؤال: هل تُقارَن «إنستاكارت» بشركات تطبيقات التوصيل مثل أوبر و«دورداش» (DoorDash) أم بشركات تجارة المقاضي والبقالة مثل «تارقِت» و«كروقر» (Kroger)؟

ويُعد سوق المقاضي في أمريكا أكبر سوق في قطاع تجارة التجزئة بحجم يبلغ 1.1 تريليون دولار، ويصل حجم التجارة الإلكترونية فيه 12%، ونصيب «إنستاكارت» من التجارة الإلكترونية 28% وهي نسبة ممتازة للغاية. رغم ذلك، يلقى نموذج عمل «إنستاكارت» شكوكًا في مدى فعاليته، خصوصًا لدى تطبيقه في أسواق أخرى خارج أمريكا، من ضمنها السوق السعودي. 

إذ تعتمد «إنستاكارت» على ما توفره البقالات ومتاجر السوبرماركت من بضائع، ولا تملك مخزونها الخاص من البضائع ولا توظِّف سائقين ولا مندوبي شراء، إذ تعتمد كليًّا على الاقتصاد التشاركي. 

أيضًا لا بد من الإشارة إلى أحد الأرقام المفاجئة في نشرة الإصدار: بلوغ مدخول الشركة من الإعلانات إلى 28% من الإيرادات الكلية. فهذا رقم مرتفع، ويعود سبب ارتفاعه إلى أنَّ كلفة الإعلان منخفضة مما يرفع من هامش الربحيَّة لدى الشركة. إذ بلغ هامش الربحيَّة في النصف الأول من 2023 بالنسبة للإيراد نحو 75%، وهو رقم ملفت جدًا في شركة تعتمد الاقتصاد التشاركي. 

«آرم» تستعد لطرح أسهمها للاكتتاب

يستعد «سوفت بانك» المالك لشركة «آرم» (Arm) طرح ما بين 5% إلى 15% من الأسهم بتقييم يتراوح ما بين 60 إلى 64 مليار دولار. تأسست شركة «آرم» 1999 واستحوذ عليها «سوفت بانك» في 2016 بالكامل من خلال سوق الأسهم بتقييم 32 مليار دولار. بعدها بأعوام عرضت «انفيديا» شراء الشركة بقيمة 40 مليار دولار، لكنها انسحبت بعد تهديد المشرعين في بريطانيا بمنع الصفقة. ويترقب المحللون نتيجة الطرح المتوقع في سبتمبر وتأثيره على «سوفت بانك».

عبدالله سعيدان:

وفقًا لنشرة الإصدار، فإنَّ المبلغ الذي سيُجمع من الاكتتاب سيذهب إلى «سوفت بانك» كمالك للشركة وليس لشركة «آرم»، لذا فالسؤال الكبير هنا: ما التقييم الذي ستُطرَح عليه الشركة؟ إذ يشكك كثير من المحللين طرح «آرم» بتقييم 60 مليار دولار كما يرغب «سوفت بانك»، إذ يعني وعد الشركة تحقيق 30 مكرَّر للإيرادات وهذا رقم صعب إذا ما قورن بأرقام نمو «آرم» مؤخرًا. لذا يرجَّح تقييم الشركة ما بين 30 إلى 40 مليار دولار.

بالمقارنة، حققت «انفيديا» نموًّا في الإيرادات بنسبة 100% بينما في الفترة نفسها انخفضت إيرادات «آرم» بنسبة 1%. إلى جانب التراجع الطفيف في الإيرادات خلال 2023، لن تجد لدى قراءة نشرة الإصدار لدى «آرم» رقمًا معيَّنًا يدل على أداء مالي عظيم للشركة، لكن في المقابل ستجد أنَّ ما يميِّز «آرم» هو منتجاتها. 

فهي لا تبيع الرقائق الإلكترونية كما تفعل «انفيديا»، بل تبيع تصميم الرقائق، علمًا أنَّ  70% من العالم يستخدم رقائق من تصميمها سواء في الجوّالات أو السيارات. 

وما يساعد وضع «آرم» في السوق أنَّ المنافسة محدودة في مجال تصميم الرقائق الإلكترونية. ومع ازدياد التعقيد في تصاميم الرقائق، يزداد الاحتياج إلى تصاميم «آرم» في السوق وشراء حقوق استخدام الملكية الفكرية لكي لا يضطر أي مُصنِّع إلى تصميم الرقاقة الإلكترونية من الصفر. وما يثبت نجاح نموذج بيع حقوق ملكية تصميم الرقاقة الإلكترونية أنَّ «آرم» لا تزال تتلقى 200 مليون دولار سنويًّا كإيراد على تصماميم باعت حقوق استخدامها منذ ما قبل عام 2008. 

وإذا عدنا إلى المقارنة بـ«انفيديا»، نجد أنَّ «انفيديا» نجحت في الاستفادة من التطورات، وحققت قفزات كبرى من مجال ألعاب الفيديو إلى الكريبتو وهذا العام مع فورة الذكاء الاصطناعي. بينما استفادت «آرم» أساسًا من ارتفاع سوق الجوّالات ولم تحقق قفزات كبرى تؤدي إلى نموّ كبير. ولعلَّ هذا السبب في التراجع الطفيف لإيراداتها هذا العام. 

عبدالله الجضعي محمد القصيّر Scaled 2
الشركاء المؤسسون لرواء، محمد القصيّر وعبدالله الجضعي / Rewaa

«رواء» تغلق جولة بقيمة 27 مليون دولار 

أعلنت «رواء» عن إغلاق أكبر جولة تمويلية من الطراز (أ) لشركة سعودية، إذ جمعت 27 مليون دولار (100 مليون ريال) بقيادة صندوق «واعد فنتشرز» ومشاركة صندوق (CIF) التابع لشركة (stc). تأسست «رواء» في عام 2018 وتعد اليوم رائدة في مجال تقديم البرمجيات كخدمة إلى تجار التجزئة ودعم إدارة المتاجر في مختلف المهام مثل إدارة المخازن والمبيعات ونقاط البيع. 

معاذ خليفاوي وعبدالله سعيدان:

هذه جولة استثنائية وضخمة من الطراز (أ) مع دخول عدة صناديق محليَّة كبرى. لكن ما يميِّز هذه الجولة أيضًا دخول صندوق (CIF) التابع لشركة الاتصالات (stc) لأول مرة كمستثمر بعد إعلان الأخيرة بداية هذا العام عن رغبتها بالدخول في الاستثمار الجريء بشكل مباشر بدل الاستثمار في الصناديق الأخرى. 

ولدينا نموذج ناجح لهذا المسار مع شركة (&e) الإماراتية للاتصالات واستثمارها المباشر في شركات التقنية من خلال صندوقها للاستثمار الجريء. والآن مع انضمام شركة (stc) فمن شأن وجود صندوقها الاستثماري  أن يدعِّم منظومة الشركات الناشئة في المنطقة. 

والميزة في تخصيص (stc) صندوقها (CIF)  للاستثمار في المراحل المبكرة من الشركات التقنية الناشئة أنَّه يمكِّنها من  الربط الاستراتيجي ما بين الشركة التي استثمر فيها الصندوق وبين أي شركة تنتمي إلى مجموعة (stc) سواء في مجال الذكاء الاصطناعي أو العمليات الحوسبية وليس حصرًا في قطاع الاتصالات. 

وخيار الاستثمار في «رواء» كاستثمار أول قد يسهم في فتح شهية (stc) للاستثمار أكثر في الشركات الناشئة. إذ قدمت «رواء» نتائج ممتازة، أهمها تحقيق نمو سنوي بمعدل سبع أضعاف، وهذا رقم مهم إذا أخذنا في الحسبان تحقيقه في السنوات الرابعة والخامسة والسادسة من عمر الشركة. كما حققت «رواء» عوائد عالية لأوائل المستثمرين في الشركة، مما يثبت قدرتها على تحقيق الاستمرارية في النمو.

تعتذر النشرة عن خطأ ورد في العدد السابق ضمن خبر «استثمار شركة (SRMG) في أنغامي»، إذ ذكرنا أنَّه الاستثمار الثالث لشركة (SRMG) في أنغامي، بينما في الواقع هو استثمارها الأوَّل، لذا قضى التنويه. 

معجم السوق:

  • نشرة الإصدار: نشرة تُفرَض على كل شركة تخطط لطرح أسهمها في سوق الأسهم، تتضمن جميع المعلومات الضرورية التي تمكِّن المستثمر من تقييم نشاط الشركة وأصولها وخصومها ووضعها المالي وفرص نجاحها المتوقعة وأرباحها وخسائرها، كما تتضمن معلومات وافية عن الالتزامات والحقوق والصلاحيات والمزايا المرتبطة بتلك الأوراق المالية. 

  • مكرَّر الربحيَّة: أداة يستخدمها المستثمر في معرفة إن كان تقييم السهم مبالغًا فيه أم عادل أم أقل من قيمته، مما يساعده على اتخاذ قرار شراء السهم أم بيعه في الوقت المناسب. ويُحسَب مكرر الربحيَّة من خلال قسمة سعر السهم على ربحيَّة السهم. فإن كان مكرَّر الربحيَّة لدى الشركة 20، فالمستثمر يدفع 20 ريال مقابل كل ريال تحققه الشركة كأرباح.

الموجز:

  • بلغت إيرادات «انفيديا» في الربع الثاني 13.51 مليار دولار، بزيادة 88% عن الربع السابق. 🤯📈

  • جمعت منصة «بت أواسيس» (BitOasis) لتداول العملات المشفرة تمويلًا جديدًا من منصة (CoinDCX) الهندية. 🪙💰

الأسهمالاستثمارالشركاتريادة الأعمالالرأسمالية
نشرة السوقنشرة السوقموجز أخبار ريادة الأعمال، وقراءة لأهم تحوّلات الأسواق العالمية والمحلية. اشترك فيها الآن.