بنك «اس تي سي» يحقق نتائج مبهرة

حقق بنك اس تي سي نتائج مبهرة في عام 2022، إذ تجاوزت الإيرادات 277 مليون دولار، بزيادة 25% عن 2021، والذي بلغت فيه الإيرادات 225 مليون دولار.

بنك «اس تي سي» يحقق نتائج مبهرة

حقق بنك «اس تي سي» نتائج مبهرة في عام 2022، إذ تجاوزت الإيرادات 277 مليون دولار، بزيادة 25% عن 2021 والذي بلغت فيه الإيرادات 225 مليون دولار. انعكس ارتفاع الإيرادات إيجابًا على الهوامش الربحيّة التي حققت نموًّا بمعدل أربعة أضعاف، إذ بلغت في 2022 نسبة 15.2% مقارنةً بنسبة 4.9% في 2021. وتملك «اس تي سي» حاليًّا نسبة 85% من البنك بعد بيعها 15% إلى «ويسترن يونيون». 

معاذ خليفاوي:

لربما هذه أول مرة نطّلع فيها على أرقام بنك «اس تي سي»، وهذا توجّه ممتاز نشهده الآن في السوق مع دخول الشركات المدرجة والمستثمرين المؤسساتيين مثل «اس تي سي» وصندوق الاستثمارات العامة في السوق والذي يمنح شفافية في مشاركة الأرقام. وبالتأكيد الرقم الأهم في نتائج بنك «اس تي سي» هو الهوامش الربحية التي حققت نموًّا مبهرًا بأربعة أضعاف عن 2021.

للأسف لم نجد توضيحًا مباشرًا حول هذا النمو، لكن نتوقع أن يكون مرتبطًا بعوائد ودائع العملاء، خصوصًا مع نموّ الودائع بنسبة 49% عن العام الماضي لتصل 485 مليون دولار. مع ذلك يُعد هذا الرقم متواضعًا إذا وضعنا في الحسبان أنَّ «اس تي سي باي» بدأت في 2017، أي نحو ست سنوات من العمليات، واستثمرت مئات الملايين من الدولارات في عملية الاستحواذ على العملاء وغيرها. لهذا تعد نسبة النمو في الودائع ضعيفة وتدلّ على وجود تحدٍّ كبير في إقناع عملاء السوق السعودي بتقديم خدمة حقيقية تحوِّل الناس من البنك التقليدي إلى البنك الرقميّ. 

شركة (&e) تشتري حصة الأغلبية في منصة «بيهايف»

أعلنت (&e) عن استحواذها على حصة الأغلبية في منصة «بيهايف» (Beehive) الإماراتية. تقدِّم «بيهايف» خدمات التمويل المباشر من شخص إلى شخص، كما تركّز على تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وقدّمت منذ تأسيسها في 2014 تمويلًا قدره 408 مليون دولار. وأعلنت (&e) أنَّ الحصة التي تعتزم شراءها من «بيهايف» تصل ما بين 61% إلى 69% بعد تقييمها المنصة بمبلغ 35 مليون دولار.

معاذ خليفاوي وعبدالله سعيدان:

هذه سنة الاستحواذات بلا شك، وعلى الأغلب سيحطم هذا العام سقف استحواذات المنطقة في العام الماضي. فاليوم كثير من الشركات العاجزة عن جمع الأموال أو التي تعاني من صعوبة السوق، تجد في الاندماجات والبيع للاستحواذ فرصًا جديدة. أيضًا لدينا هنا ميزة الوصول، إذ بما أنَّ «بيهايف» تستهدف الوصول إلى الأفراد، ستجد قاعدة عملاء ضخمة في (&e). 

فيما يخص تقييم المنصة بمبلغ 35 مليون دولار، فهذا يعني أنَّ مستثمري الجولتين الأخيرتين في المنصة لن يحققوا عوائد ضخمة من الاستثمار، لكن على الأقل سيعيد للمستثمرين أموالهم مع عوائد جيدة. 

مع استحواذ (&e) على حصة الأغلبية، تتبقَّى حصة ما بين 30% إلى 39% على الأرجح هي للمؤسس. فإذا وصلت المنصة إلى قاعدة عملاء (&e) وحققت نتائج أفضل، يتسنّى حينها بيع الحصة المتبقية بتقييم أعلى. 

62bd3b7e079bd4a95efb11aa Order At Table Blog Cover
اطلب وادفع من طاولتك / Chatfood

«ديلفركت» البلجيكية تستحوذ على «شات فود» الإماراتية

استحوذت «ديلفركت» (Deliverect)، الشركة البلجيكية المتخصصة في تطوير برمجيات تسريع عملية إدارة طلبات توصيل الطعام عبر الإنترنت، على شركة «شات فود» (Chatfood) الإماراتية المتخصصة في مجال تقديم حلول طلب الطعام عبر منصات التواصل الاجتماعي. ومتوقَّع أن يساعد الاستحواذ كلتا الشركتين على الوصول إلى حل أشمل لتحديات العملاء.

معاذ خليفاوي وعبدالله سعيدان:

بدأت «شات فود» في الإمارات بتقديمها خدمة للمطاعم بوضع رابط على حساباتها في التواصل الاجتماعي بحيث يطلب العميل من خلال هذا الرابط، وعلى خلاف تطبيقات التوصيل لم تطلب «شات فود» نسبة من الطلبات، بل عرضت الخدمة مقابل اشتراك شهري. 

لاقت الخدمة رواجًا كبيرًا مع قاعدة عملاء بلغت 3,000 آلاف مطعم في دول الخليج العربية، لكن في أثناء جائحة كورونا لم تتمكن الشركة من التوسع بالشكل المناسب رغم جمعها الأموال من صناديق متميزة. بعدها توجهت إلى المنافسة في مجال «الطلب والدفع على الطاولة» (Dine-in QR)، لكن لم تتمكن من اكتساح هذا السوق بشكل كافٍ. وعلى ما يبدو لم تتمكن من جمع الأموال في الجولة الأخيرة مما أدى إلى خيار التخارج عن طريق الاستحواذ. 

ويعد هذا الاستحواذ من الاستحواذات المميزة بسبب وضوح الاستفادة فيها. فشركة «ديلفركت» تساعد الشركات الناشئة التي تعمل في مجال الطلبات الإلكترونية للمطاعم، ولها قاعدة عملاء تبلغ نحو 40 ألف مطعم ومتجر أطعمة موزعة على 40 دولة، وتقوم خدمتها الأساسية على ربط جميع مصادر الطلبات في نظام واحد مرتبط بنقطة البيع. جمعت «ديلفركت» إلى الآن 236.8 مليون دولار، وهي مثال على الشركات المحظوظة التي نجحت في الاستفادة من أزمة الانخفاضات، وتمكنت من جمع الأموال ما قبل مارس 2022 على تقييمات عالية. والتناغم بين الشركتين مثال على الاستحواذ الذي يخدم الطرفين بدل بناء منتج من الصفر.

«ترابط» تجمع 32 مليون دولار في جولة (أ)

أغلقت شركة التقنية المالية «ترابط» جولة استثمارية (أ) قدرها 32 مليون دولار بقيادة «بيناكل كابيتال» (Pinnacle Capital) السعودية المتخصصة في الاستثمار الجريء، وبمشاركة «الجزيرة كابيتال» وفيزا، و«تايقر قلوبال». تأسست «ترابط» في البحرين عام 2019 وتتخذ من الإمارات مقرًّا لها، وتعمل الشركة في مجال البنية التحتية للخدمات المالية حيث تربط البنوك وشركات التقنية المالية من خلال واجهة تطبيقات (API). 

معاذ خليفاوي وعبدالله سعيدان:

تعد هذه جولة مهمة في قطاع المصرفية المفتوحة حيث يتواجد حاليًّا لاعبان رئيسان فقط هما «ترابط» و«لين»، وواضح أنَّ لدى المستثمرين شهيّة كبيرة للاستثمار في هذا القطاع الواعد. ويبدو أنَّ «ترابط» و«لين» تقدمان نتائج تشجع المستثمرين على مواصلة ضخ الأموال فيهما.

وعمومًا، لا تزال شركات التقنية المالية في المنطقة تجمع جولات كبيرة، ومتوقّع أن يتأتى عن هذه الجولات الكبيرة صرف عالٍ في الفترة القادمة خصوصًا مع زيادة عدد البنوك في السعودية التي تحتاج إلى فتح واجهة تطبيقات (API) بعد التشريعات الجديدة. ونلاحظ في هذه الجولة قدرة «ترابط» على إقناع مستثمرين مختلفين بأنواعهم ما بين بنوك وصناديق استثمار جريء وفيزا، مما يدل على أنَّ البنوك لن تستطيع تقديم خدماتها بنفسها في واجهة التطبيقات (API). 

ولافت للنظر الإعلان اللاحق للجولة ما بين فيزا و«ترابط» والذي تضمّن تفاصيل أكثر عن نوعية الشراكة التي يطمحان إليها، وكان من المتوقّع أن تكون «ترابط» المستفيد الأكبر من هذه الشراكة، لكن يبدو أنَّ العكس هو الصحيح. إذ يتضح من تفاصيل الإعلان رغبة فيزا الاستفادة من عمليات البنية التحتية في بناء واجهات التطبيقات والاطلاع على البيانات التي قد تساعدها على إطلاق منتجات جديدة لفئات جديدة من المستخدمين. 

Snoonu Fast Delivery Qatarliving
تطبيق «سنونو» القطري لتوصيل الطلبات / Qatar Living

تطبيق «سنونو» القطري يجمع 12 مليون دولار

جمع تطبيق «سنونو» الخارق 12 مليون دولار من الجولة الاستثمارية (ب) بقيادة بنك قطر للتنمية إلى جانب مستثمرين آخرين. ويقدّم التطبيق خدمات متنوعة من ضمنها توصيل المنتجات والتسوّق عبر الإنترنت، وتضم الشبكة أكثر من 1,000 مطعم وبقالة. وتعد أول شركة قطرية ناشئة تصل الجولة الاستثمارية (ب).

معاذ خليفاوي:

من الواضح أنَّ لدينا هوس في المنطقة بالتطبيقات الخارقة، في ظل خلاف في وجهات النظر بين الرأي القائل بأنَّ التطبيق الخارق نموذج فاشل ويفترض بالشركة أن تقدم فقط الخدمة التي تتميز بها، والرأي الثاني الذي يقول بما أنَّ الشركة استحوذت على العميل فمن الأجدى أن تحافظ عليه بتقديم خدمات إضافية. 

ولا بد أن نشير إلى أنَّ خروج كريم من قطر بكامل خدماته بسبب رفض المشرّع القطري عملية استحواذ أوبر على كريم، قد ساهم في ترك المجال لوجود لاعب محليّ ينافس مع أوبر وطلبات. 

الموجز:

الاستثمارالشركاتريادة الأعمالالرأسمالية
نشرة السوقنشرة السوقموجز أخبار ريادة الأعمال، وقراءة لأهم تحوّلات الأسواق العالمية والمحلية. اشترك فيها الآن.