400 مليون دولار في جيب كريم

استحوذت شركة الاتصالات الإماراتية (&e) على 50% من كريم، مع بقاء أوبر المالك الوحيد لحصة 100% من قطاع توصيل الأفراد في الشركة.

اتصالات (&e) تستثمر 400 مليون دولار في كريم سوبر آب

استحوذت شركة الاتصالات الإماراتية (&e) على 50% من كريم مقابل 400 مليون دولار، مع بقاء أوبر المالك الوحيد لحصة 100% من قطاع توصيل الأفراد في الشركة. وتسعى (&e) من خلال شراء أغلبية الأسهم في «كريم سوبر آب» إلى تكرار تجربة التطبيق الخارق في الإمارات في أسواق أخرى، ومواصلة خطتها الاستراتيجية نحو تسريع تحوّلها إلى مجموعة استثمارية تقنية عالمية. 

معاذ خليفاوي وعبدالله سعيدان:

نحتاج العودة خطوة إلى الوراء. لدى استحواذ أوبر على كريم في 2019، كانت كريم تسعى إلى التركيز على بناء تطبيقها الخارق بدل التركيز على الربحية من قطاع توصيل الأفراد، وحتى يتحقق هذا الأمر كانت تحتاج إلى مستحوذ ضخم مثل أوبر يموّلها بدل الاعتماد على جمع جولات من الاستثمار الجريء. في الوقت نفسه أوبر لم تكن بعيدة عن عالم التطبيقات الخارقة، بل كان لديها اهتمام بتأسيس تطبيق خارق، ووجدت في استحواذها على كريم فرصة للتعلم في سوق صغيرة الحجم نسبيًّا مثل الشرق الأوسط.

بعد الاستحواذ، واجهت الشركتان كريم وأوبر تحديًّا كبيرًا بعدما طرحت أوبر أسهمها وانخفضت قيمتها 35%، إذ يتطلب الطرح العام وجود الربحية كأساس. هذا الانخفاض خفف من شهية أوبر في الاستثمار في سعي كريم إلى التطبيق الخارق، لأنَّ خسائر هذا السعي تظهر في القوائم المالية لأوبر. بعدها أتت الجائحة وزعزعت الوضع بأسره. 

لهذا يُعد انضمام (&e) الآن كشريك مؤمن في كريم سوبر آب صفقة ناجحة. وهنا ندرك أهميّة ألا يكون الاستحواذ مجرد مسألة مالية بحتة تعتمد على الربحية فقط، وأن يكون الشريك ناضجًا كما رأينا في علاقة أوبر بكريم، وإظهار أوبر المرونة في مساعدتها كريم في سعيها نحو التركيز على التطبيق الخارق. 

ولا يعود اهتمام كريم كل تلك الأعوام في التطبيق الخارق إلى تحقيق الربحية فقط، بل يعود أيضًا إلى إيمان مؤسسي كريم منذ البداية بتأسيس شركة محلية تقنية تضاهي أمازون وقوقل وفيسبوك. ولأجل تحقيق هذه المرحلة لا بد أن تخلق منتج يحتاجه الناس كل يوم في تسهيل أمور حياتهم اليومية، والمتمثل في التطبيق الخارق، بدلًا من قطاع توصيل الأفراد الذي يصل معدل استخدام العميل فيه إلى أربع وخمس مرات شهريًّا. والهدف من جمع 400 مليون دولار إعادة تكوين تجربة التطبيق الخارق الناجحة في الإمارات في أسواق أخرى من ضمنها السوق السعودي.

الموجز:

الاستحواذالشركاتريادة الأعمالالرأسمالية
نشرة السوقنشرة السوقموجز أخبار ريادة الأعمال، وقراءة لأهم تحوّلات الأسواق العالمية والمحلية. اشترك فيها الآن.