ما تحتاج معرفته عن الأردن | رحلة مع أنس إسكندر

وصلت في الحلقة العاشرة إلى أردن النشامى، لأتعرف على طقوس رمضان. بدأت بزيارة مدينة «مأدبا» التي تُعرف بأحد أنواع الفنون فن الفسيفساء.

أثناء تجوّلك في الأرض التي سكنها البشر قبل عشرة آلاف سنة، ستشعر بأنك تتجوّل في متحف، إذ ستجد تاريخًا وفنًا وثقافةً في كل جدار وفي كل زاوية.

وصلت في الحلقة العاشرة إلى أردن النشامى والتعايش، لأتعرف على طقوس رمضان. بدأت بزيارة مدينة «مأدبا» التي تُعرف بأحد أنواع الفنون «فن الفسيفساء»، والذي بدأ في مدينة مأدبا خلال فترة الحضارة الرومانية. كان حول هذا الفن شكوك كثيرة من الشعب الأردني، فكانوا يعتقدون أن ما هذا الفن إلا شعوذة وسحر، وحتى أنهم كانوا يخوّفون الأطفال به! 

ذهبت بعدها إلى العاصمة عمّان، وبما أني وصلت عمّان فلا بد من الذهاب لأحد معالمها، ولا أعني بهذا معْلمًا تاريخيًا، بل معْلَمًا من معالم يوتيوب، الصديق العزيز، باسل الحاج. أخذني في جولة في المدرج الروماني، والمسجد الحسيني الكبير الذي بُني في عهد عمر بن الخطاب. 

تناولت أهم أطباق الإفطار الأردنية: المنسف الأردني، ورقبة خروف محشية، والكنافة اللذيذة جدًا، والتي أراها أحد إبداعات العقل البشري. وأنهيت رحلتي في الأردن في شارع الريمبو المليء أيضًا بالفن.

«رحلة مع أنس إسكندر» سلسلة وثائقيات يأخذنا فيها أنس إسكندر إلى سبع دول عربية؛ لنعيش أجواء رمضان مع أهلها، ونتعرف إلى عاداتهم وثقافاتهم، ونستمع إلى قصص أهلها وأساطيرهم. كما نجلس على موائدهم ونتذوّق أطعمتهم، ونستكشف حياة رمضان الليلية.

هذا الفلم من إنتاج شركة «ثمانية» للنشر والتوزيع، كل إنتاجنا يُصنع بحب من مدينة الرياض.

نرحب بسماع قصص الوطن العربي. أي قصة قد تكون سمعتها أو شاهدتها أو تعرف معلومات قيمة عنها وتظن أنها تستحق النشر على ثمانية، سيكون من دواعي سرورنا إنتاجها والبحث خلفها. يمكنكم مراسلتنا على البريد الإلكتروني  aflam@thmanyah.com.

الأردنالتاريخالسفررمضانالثقافة
رحلة مع أنس اسكندررحلة مع أنس اسكندريأخذنا أنس اسكندر في رحلة إلى ثمانية دول عربية. نستكشف فيها حياة الشارع في رمضان. ونسمع قصص أهلها وأساطيرهم وحكاياتهم.