لماذا نحتاج إلى علم النفس الإسلامي

النفس العربية المسلمة ليست هي النفس الغربية العلمانية، فمن المنطقي ألّا تُعالج بالطريقة نفسها والمنهج نفسه.

--:--

الصحة النفسية موضوع يهمّنا جميعًا، لكنّ هذا المجال مليء بالأفكار والممارسات الدخيلة علينا، فمعظم المتخصصين في هذا المجال هم انعكاس لعلم النفس الغربي وأفكاره ومنطلقاته.

والنفس العربية المسلمة ليست هي النفس الغربية العلمانية، فمن المنطقي ألّا تُعالج بالطريقة نفسها والمنهج نفسه. لذلك حاورنا رفاه سحاب، المتخصصة في علم النفس، وتدرس الآن علم النفس الإسلامي.

تحدثنا بدايةً عن علم النفس الحديث، وكيف تسربت الحداثة إلى علم النفس، وأيضًا كيف أثّرت اليوقا والتأمل وهذه الممارسات الجديدة في هذا المجال، وهل يتأثر علم النفس بالمكان؟ 

توسّعنا في الحديث عن علم النفس الإسلامي، وما هو أصلًا؟ تقول رفاه إن العلماء المسلمين تكلّموا في النفس وأمراضها وعلاجها قبل فرويد بمئات السنين. وإن لدينا إرثًا إسلاميًا كبيرًا ومهمًّا في هذا المجال، والآن نحاول إعادة ترتيبه وفهمه وإنشاء علم نفس إسلاميّ ينطلق من مرجعية إسلامية.

امتدّ حديثنا إلى كيفية العلاج بعلم النفس الإسلامي، وكيف يتعامل أخصائي علم النفس الإسلامي مع تحديات العصر ومع مرضاه؟ وكيف يحل مشكلات علم النفس الغربي الحالي ويطوّره؟

الحلقة 110 من بودكاست «مربع» مع رفاه سحاب. بوسعك الاستماع إليها من خلال منصات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع إلى البودكاست عبر تطبيق (Apple Podcasts) على الآيفون، وتطبيق (Google Podcasts) على الأندرويد.

يهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على (Apple Podcast). كما بوسعك اقتراح ضيف لبودكاست مربع بمراسلتنا على muraba@thmanyah.com.

الروابط:
الإسلامالإنسانالمجتمععلم النفسالثقافة
بودكاست مربعبودكاست مربعأجلس أنا حاتم النجار كل ثلاثاء مع ضيف مميز، وأنقل لكم تجاربه وقصصه وأفكاره المثرية.