ماذا يخسر العربي إذا انقرض الحيوان

ضيفي في هذه الحلقة، أحمد البوق، يقول إن إعادة توطين الحيوان وإعادة الغطاء النباتي، ليس رفاهية. بل ضرورة، وضرورة ملحّة.

--:--

في كل مرّة أسمع عن الحياة الفطرية، لا يخطر في بالي أي شيء ممتع أو مثير للاهتمام. لكن، هذه الحلقة مختلفة؛ نتحدث فيها عن علاقة الإنسان بالحيوان، وخصوصًا الإنسان العربي. وكيف كان يتعاطى العربي مع الحيوانات حوله. بتفصيل وتوصيف بديع، فكمّ من المعلومات والشعر والتصوير السينمائي التي صوّرها الشعراء آنذاك.

فضيفي في هذه الحلقة، أحمد البوق، مستشار الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية في السعودية. قدم معلومات بديعة وممتعة ومهمة. يقول، إن إعادة توطين الحيوان وإعادة الغطاء النباتي، ليس رفاهية. بل ضرورة، وضرورة ملحّة.

استهل البوق حديثه بذكر الحيوان في الشعر العربي، ومستوياته من الاستعارة والتشبيه والتوصيف، وحتى أعلى مستوى وهو أن يضفي الشاعر على الحيوان الصفات البشرية. فيرى أنَّ الحياة الفطرية أغنت قاموس الشعر العربي، والمخيلة الشعرية. 

وتوسعنا في النقاش حول علاقة العربي بالحيوان على مر السنين وكيف تغيرت. وسألته عن الحيوانات التي انقرضت في الجزيرة العربية، وإعادة توطينها مثل المها العربي والنمر العربي. وما الجدوى من ذلك.

كما تطرقنا إلى انتشار القرود في جنوب غرب السعودية، وسبب انتشارها بهذه الكثرة، التي يرى ضيفي أنَّها ظاهرة غير طبيعية. فما المشاكل التي تسببها لدرجة السعي لتقليل أعدادها.

الحلقة 293 من بودكاست فنجان مع أحمد البوق. بوسعك الاستماع إلى الحلقة من خلال منصات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع إلى البودكاست عبر تطبيق (Apple Podcasts) على الآيفون، وتطبيق (Google Podcasts) على الأندرويد.

ويهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على (Apple Podcast). كما بوسعك اقتراح ضيف لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: fnjan@thmanyah.com

الروابط:
البيئةالحياة الفطريةالسعوديةالشعرالثقافة
بودكاست فنجانبودكاست فنجانفي بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة. كل يوم أحد، رسالة تصلك عن جديد فنجان، وكل ما لم يذكر أمام الكاميرا: لماذا اخترنا الضيف، المصادر الإضافية لكل حلقة، وقصص الحلقات، وتوصيات الضيوف، وتسريبات حصريّة عن الضيوف المقبلين.