هل فعلًا الآيباد يدمر مستقبل الطفل؟

في هذا الفلم من «سياق» نتحدث عن ضرر المحتوى المخصص للأطفال، وتأثيره فيهم. وكيف يمكن أن نحميهم من هذا المحتوى.

«لو أتى شخص إلى باب بيتك، وطلب أن يجلس مع طفلك ساعة واحدة بمفردهما، هل تسمح له؟» 

يستخدم الطفل الأجهزة اليوم بصفتها ضرورة أساسية، تشكّل جزءًا كبيرًا من حياته. لكن السؤال المهم هنا، ما نوعية المحتوى الذي يتعرض إليه الطفل؟ وإلى أي مدى قد يسبب له ضررًا؟

في هذا الفلم من «سياق» نتحدث عن ضرر المحتوى المخصص للأطفال، وتأثيره فيهم. وكيف يمكن أن نحميهم من هذا المحتوى.

هذا الفلم من إنتاج شركة «ثمانية» للنشر والتوزيع، كل إنتاجنا يُصنع بحب من مدينة الرياض.

نرحب بسماع قصص الوطن العربي. أي قصة قد تكون سمعتها أو شاهدتها أو تعرف معلومات قيمة عنها وتظن أنها تستحق النشر على ثمانية، سيكون من دواعي سرورنا إنتاجها والبحث خلفها. يمكنكم مراسلتنا على البريد الإلكتروني  aflam@thmanyah.com.

الأطفالالتربيةالمحتوىالثقافة
سياقسياقنتقاطع مع كثير من المفاهيم والظواهر يوميًّا؛ فتولّد أسئلة تحتاج إلى إجابة، وفي «سياق»، نضع هذه الأسئلة في سياقها الصحيح.