ما تحتاجه في عملك ليس الحب

أنت لا تحتاج إلى الحب في عملك. ما تحتاجه حقًا سلمك الله هو البيئة الداعمة والطموح الكبير، والبيئة المحفزة والمردود المادي المجزي.

في نشرة أها! من ثمانية

عندما يعزو أي إنسان ناجح سبب نجاح عمله الحالي إلى الحب، فهذا ادعاءٌ فيه شيء من الخداع، تمامًا مثلما يقول الغني «المال لا يهم». أكتب هذه التدوينة محاولًا إخفاء وجهي من غضب القارئ الكريم الذي لن يعجبه ما أقول. 

فأنا اليوم أتكلم خارج سياق الخطاب المتوقع والمنتشر في ثنايا مقاطع الريلز وتك توك وسلاسل تغريدات الناجحين ممن نسوا أنهم عانوا في البدايات، ليخبروك بعد حصد الثمار أنَّ الحب في العمل هو أهم شيء.

يعلق جيسون فريد على هذه الفكرة في مقالته «هل عليك أن تحب عملك؟» (Do you Have to Love What You Do?) قائلًا:

يميل الناس إلى إضفاء الطابع الرومانسي على دوافعهم وتاريخهم. فهم يقدّرون ما يهمهم الآن، وينسون ما كان يهمهم حقًا عندما بدأوا. ولأنها طبيعة بشرية، يسهل عليهم فعل ذلك.

في الواقع، يميل من يقنع نفسه بحب تخصصه أنه قد لا ينجح في أي شيءٍ آخر، ويستسلم إلى تبني فكرة أن الحب هو الغاية للنجاح، في حين أنَّ أكثر الأعمال رومنسية تتطلب جهودًا جانبية استثنائية لإنجاح الجانب الرومنسي. 

فالطبيب لا يقضي كل وقته بصحبة المريض؛ فهو يتناقر مع مديره، ويتأفف من ورديته الليلية التي ستبعده عن حياته. كما أن المهندس ومدير الفرع وموظف الاستديو لن يكونوا سعداء عندما يعلمون أنهم في حاجة لطاقة بيع كبيرة كي يقنعوا شركاتهم أو عملاءهم بمشاريعهم أو منتجاتهم.

اسأل الرياضيين إن كانوا يحبون كل دقيقة من تمارينهم، وسيرُد عليك محمد علي: «كرهت كل دقيقة من التدريب، لكنني قلت، “لا تستسلم. عانِ الآن وعش بقية حياتك بطلًا”.» سيخبرونك أن الجانب الأعظم من ساعات التمرين تكون «من دون نفس»، إلا أنَّ التزامهم الأخلاقي وعهودهم مع أنفسهم تدفعهم أكثر مما يدفعهم الحب.

أنت لا تحتاج إلى الحب في عملك. ما تحتاجه حقًا سلمك الله هو البيئة الداعمة والطموح الكبير، والبيئة المحفزة والمردود المادي المجزي، والشعور بأن ما تؤديه ذو قيمة، وسيأتي الحب تلقائيًا بعدها.

الإنسانالعملالرأي
نشرة أها!
نشرة أها!
منثمانيةثمانية

نشرة يومية تصاحب كوب قهوتك الصباحي. تغنيك عن التصفّح العشوائي لشبكات التواصل، وتختار لك من عوالم الإنترنت؛ لتبقيك قريبًا من المستجدات، بعيدًا عن جوالك بقية اليوم.

+680 مشترك في آخر 7 أيام