انتشل طفلك من طفولة الجوال 👦

البيئة التقنية التي يتربى عليها أطفال اليوم عدائية للتطور البشري لأنها تعيق نضج الشخصية.

طفولة الجوال / Imran Creative
طفولة الجوال / Imran Creative

انتشل طفلك من طفولة الجوال

إيمان أسعد

جذبني عنوان «نعمة الألم» (Gift of Pain) في نشرة أكسيوس إلى فتح العدد من بين عشرات الرسائل التي وصلتني يومها من مختلف الصحف والنشرات والدوريات. واستهل كاتب النشرة جيم فاندهاي العدد بأمنية تمناها نجم الشركات التقنية الجديد، جنسن هوانق، لحضوره من طلاب جامعة ستانفورد: «أتمنى لكم أن تذوقوا المعاناة في حياتكم.»

الحكمة الرياديَّة في هذه الأمنية أنَّ العظمة لا تتأتى من الذكاء بل من قوة الشخصية، وقوة الشخصية تتشكَّل في رحم المعاناة. ويؤكد جيم فاندهاي حكمة هوانق من خلال تجربته في تأسيس نشرة أكسيوس، وقبلها بوليتيكو:

خيرُ ما سيحصل لك، سواء في عملك أو حياتك، تنتشله من أشد لحظات حياتك ظلمةً وحزنًا وإيلامًا وخوفًا.

هذا الدرس الريادي قد يصعب على أطفال اليوم تطبيقه متى بلغوا، لماذا يا ترى؟ لأنَّهم أقل الأجيال منذ نشأة تاريخ الإنسانية لعبًا! ففي مقال مطوَّل بعنوان «ضعوا حدًّا الآن لطفولة الجوَّال» يناقش عالم النفس الاجتماعي جوناثان هايدت أنَّ البيئة التقنية التي يتربى عليها أطفال اليوم عدائية للتطور البشري لأنها تعيق نضج الشخصية. فجزء كبير من نضج الطفل يعتمد على انخراطه في اللعب البدني الواقعي مع أقرانه، لا في عوالم ألعاب الفيديو والجوالات.

ففي اللعب الجماعي يتعلَّم الطفل تحمُّل ألم الخسارة ويعتاد الاحتكاك وحل الخلافات والتعاون لأجل تحقيق هدف مشترك ومعاودة اللعب مرات عديدة بعد الهزيمة، حتى إن تكررت الهزائم. ومن خلال اللعب يتعلم الاستكشاف والاستمتاع باللعبة نفسها بصرف النظر عن النتيجة، كما يتعلَّم التقاط الإشارات الاجتماعية وكيف يقرأ الاختلاف بين الشخصيات ويعيِّر تعامله معها (زميل لعب أم صديق مقرب أم طفل لا يطيقه).

من خلال اللعب الجماعي يقوِّي الطفل عوده وقدرته على التحمُّل النفسي، فلا يكبر حبيس القلق ويصبح همَّه الأول تفادي الألم في حياته، هذا التفادي الذي تحوَّل إلى سمة الهشاشة النفسية. ولا يختم جوناثان مقاله الطويل جدًّا دون منح الآباء خطة تربوية من أربعة أركان لانتشال الطفل من طفولة الجوَّال:

لا جوَّال قبل المرحلة الثانوية، ولا دخول على منصات التواصل قبل سن السادسة عشر، ولا جوَّال في المدرسة، والمزيد والمزيد من اللعب الواقعي مع الأقران.

كأب وأم ستعانيان على الأغلب في تطبيق هذه الخطة إذا قررتما اتباعها، لكن قد تكون فرصتكما لمنح طفلكما «نعمة الألم».

ملاحظة على الهامش: أنا لستُ أمًّا، ولا يريحني على الإطلاق أن «أفتي» على أي أب أو أم وأحكم على تجربتهما في كيفية تربية أبنائهما؛ أنا هنا مجرد ناقل، لا أكثر ولا أقل.

خاطر سريع 💡🏃🏻‍♂️

مرَّ عليّ في إنستقرام مقطع لشابة تشارك لائحة بأسماء من ستدعو عليهم في ليلة القدر من أقربائها ومعارفها وزملائها في العمل الذين تعرضوا لها بالأذى في حياتها. ليس واضحًا إن كان المغزى فكاهيًّا أم هو واقع فعلي (الخط بين الهزل والجد يصبح مغبَّشًا أحيانًا في منصات التواصل). 

إن كان فكاهيًّا فهذا لا يليق أبدًا بليلة القدر المباركة التي نتوق إليها جميعًا، وإن كان واقعيًّا فهو للأسف دلالة على ضعف في الشخصية. فعن تجربة أعرف أنَّ السبب وراء إضمار الضغينة لمن آذاك أنك لم تواجهه بالأذى الذي ألحقه بك، فتحمل عبئها في نفسك سنوات. وعن تجربة تعلَّمت أنَّ مواصلة الدعاء على من آذاك ليس الحل بل تسليم حقك منه لله جلَّ جلاله وطي صفحة المؤذي من حياتك، والتركيز على مواصلة الدعاء بالخير لمن تحب.  


خبر وأكثر 🔍 📰

ببغاء مستمتع بوقته/ Giphy
ببغاء مستمتع بوقته/ Giphy

ألعاب الفيديو تجمع الببغاوات والأطفال! 

  • أصحاب الببغاوات يرفهون عنها بالأجهزة! لدى الكثير من الناس ببغاوات أليفة، وتتميز هذه الطيور بقواسم مشتركة مع الأطفال الصغار، فبإمكانها تعلّم التعرف إلى الألوان والأشكال والتعامل مع الأشياء، ويتجاوز الأمر تكرارها الكلام إلى بناء حصيلة مفردات كبيرة والتعبير عن احتياجاتها، وبما أنها طيور ذكية وفضولية ستشعر بالملل دون التحديات والإثراء المعرفي، ولذلك يلجأ أصحابها إلى حيلة الآباء المألوفة بإلهائها بالأجهزة. 📱🦜

  • ألعاب الفيديو ليست حكرًا على الإنسان. في بحث بعنوان «لا مزيد من الطيور الغاضبة» قال الباحثون إن الألعاب المُصممة لِلَعق الشاشة تُبقي الببغاوات مستمتعة، حيث تُحسّن ألعاب الفيديو من جودة حياتها، وقال أحد المشاركين في البحث: إن معظم أبحاث الحيوانات التقنية مبنية على سؤال «ما الذي يمكن أن تفعله الحيوانات؟» ولكنني أحاول إعادة صياغته ليصبح «ما الذي يمكننا فعله لأجلها؟». 🎮👨🏻‍🔬

  • فيس تايم الببغاوات. ألعاب الفيديو للطيور ليست أول تقنية يبتكرها «إنتركت أنيمال لاب»؛ فقد سبق أن صمم تطبيقًا لمكالمات الفيديو لتتصل الطيور بأصدقائها، وقد ساعدت المكالمات بعض الببغاوات على تعلّم الطيران من خلال مشاهدة ببغاوات أخرى تطير. 💻🥹

🌍 المصدر


شبَّاك منوِّر 🖼️

مع كثرة تطبيقات منصات بث الأفلام وتوصيل المطاعم والاستماع إلى الموسيقا أو قراءة الصحف وغيرها الكثير، تتداخل الاشتراكات المدفوعة وننسى كثيرًا انتهاء مدة التجربة المجّانية، فتستمر هذه التطبيقات في اقتطاع مبالغ شهرية أو سنوية لخدماتها. هنا بضع نصائح للتغلب على وحش الاشتراكات وتوفير المال.

  • ألغِ اشتراكاتك أيًا كانت الطريقة. احتمال أنك تدفع رسومًا مقابل اشتراكات نسيتَها كبير، اطّلع على كشف حساب بطاقتك لمعرفة الشركات التي تحصل مبالغ شهرية منك، وربما تفوتك بعض البيانات لأن شركات كثيرة تصدر فواتيرَها جهةٌ ثالثة مثل قوقل وأبل. يمكن تجميعها معًا كرسوم موحّدة، والأفضل الانتقال إلى الإعدادات في كل تطبيق ومراجعة التسجيل والتجارب المجانية وإلغاء الاشتراك، وإذا لم تتمكن من ذلك فاتصل بخدمة العملاء ولا تسمح للعروض بأن تغريك. إذا اقتُطع منك مبلغ مقابل اشتراك لا تتذكره فأبلغ البنك مباشرة، وتذكّر أن حذف التطبيق لا يُلغي الاشتراك. 🧾📱

  • هل تحتاج كل هذه الاشتراكات؟ لا تحتاج إلى اشتراك «برايم» لطلب المنتجات من أمازون مثلًا إذا كانت طلباتك قليلة. راجع طلباتك واستهلاكك السابق لكل تطبيق وفكّر: هل الاشتراك المدفوع صفقة رابحة أو أنك تدفع اشتراكًا شهريًا مقابل خدمتين في السنة فقط؟ فكّر بطريقة توفيرية أخرى مثل مشاركة الاشتراك بالحصول على خطة عائلية أو حسابات مشتركة بعد التأكد من تفاصيل الاشتراك وأنها ستكون أقل كلفة، وإذا كنت تستخدم تطبيقًا لمدة طويلة فقد ينفعك خصم الدفع المسبق لعام كامل. 📆 🤔

  • خيارات أكثر، وتوفير أكبر. تعني وفرة خدمات التوصيل مثلًا تعدد الخيارات. قارن أسعار المنتجات والتوصيل في التطبيقات وقرر الأنسب لك، ولا تنس مواقع المتاجر المُباشرة التي قد تقدّم خدمات توصيل أوفر، وتأكد مما إذا كان المطعم يعرض خدمة التوصيل مباشرة؛ لأنها غالبًا ستكون مجانية أو بسعر رمزي، وقس على ذلك بقية المنصات. 📦💰

  • خفف حمل تخزينك السحابي. ربما نفدت مساحة التخزين المجانية لهاتفك، وتدفع الآن مقابل مساحة إضافية قد تكون أكبر مما تحتاج. اعرف المساحة التي تحتاجها بمراجعة تطبيقاتك، فعادةً تكون الصور أو مقاطع الفيديو أكبر أجزاء التخزين السحابي. حاول اختزان نسخة احتياطية بدلًا من التخزين السحابي واحذف ما لا تحتاج، ثم أعد اختيار المساحة حسب احتياجك. ☁️ 🧹

  • خطوتان إضافيتان للسلامة. احتفظ بقائمة أو جدول بجميع اشتراكاتك، وعيّن تذكيرًا لإلغاء الاشتراك أو النسخة التجريبية عند انتهائها، كما يُنصح باستبدال خيارات مجانية بالخدمات المدفوعة قدر الإمكان. 🆓 📑

🧶 المصدر


لمحات من الويب


قفزة إلى ماضي نشرة أها! 🚀

  • آبائنا وأجدادنا المسنين في حالة لا حول لهم ولا قوة فيها للدفاع عن أنفسهم أو رفض تصويرهم أو حتى تذكُّر من هُم من الأساس. 🎥

  • بعد عدة أشهر من قراري التحرّر من الكيس البلاستيكي، بدأت أتكيف على أسلوب حياتي الجديد بالحفاظ على البيئة من خلال البدائل المتاحة لي. 🌱

نشرة أها!نشرة أها!نشرة يومية تصاحب كوب قهوتك الصباحي. تغنيك عن التصفّح العشوائي لشبكات التواصل، وتختار لك من عوالم الإنترنت؛ لتبقيك قريبًا من المستجدات، بعيدًا عن جوالك بقية اليوم.