لماذا الصيام الإلكتروني واجب؟

في هذا الفشل تتبيَّن أهمية الصيام الإلكتروني، فهو يعيد التوازن لأدمغتنا من الإدمان المستمر على الإشعارات التي تفرز الدوبامين باستمرار.

«أُخرِج جوَّالي من جيبي، ولأوَّل مرة منذ ثلاثة أسابيع لا يوجد إنترنت. أتذكَّر أنَّ الآيفون الذي بيدي يتمتَّع بخاصية الطوارئ متى وجدتُ نفسي كمستخدم خارج الخدمة، لكن ما أن أفعّلها تظهر لي الرسالة "أنت في منطقة لا ندعم فيها التواصل مع القمر الصناعي". أجد خاصيَّة أخرى تستكشف وقوع المستخدم في حادث - "إن وقعتَ في حادث سيارة سيتواصل الأيفون تلقائيًّا بخدمة الطوارئ." أقول في نفسي إنَّ على أبل إضافة خاصية "استكشاف قنابل القصف" - لكن الناس في أبل الذين بيدهم مساعدتنا لا يعيشون معنا في غزة.»

الفقرة أعلاه هي ترجمة من مقال للشاعر الفلسطيني مصعب أبو توهة في مجلة نيويوركر بعنوان «الكَرْب في انتظار وقف إطلاق النار الذي لا يأتي» المنشور في تاريخ السادس من نوفمبر. جيش الاحتلال الإسرائيلي اختطفه البارحة في غزة (التقارير غير مؤكدة حتى لحظة الكتابة)، وهذا الاختطاف ليس بالمستغرب إن عرفنا أنَّ مصعب مؤسس المكتبة الإنقليزية الوحيدة في غزة، وشاعر بدأ يتوهَّج ضوءه عالميًّا مع فوزه بإحدى جوائز الكتاب الأمريكي عن ديوانه باللغة الإنقليزية «أشياء قد تجدها مخبَّأة في أذني».

ندرك حقيقتين بديهيَّتين هنا: 

  • أنَّ إسرائيل كانت ولا تزال تخشى الشعراء (في 1988 نشرت نيويورك تايمز تقريرًا حول ذعر الإسرائيليين من قصيدة «أيها المارون بين الكلمات العابرة».)

  • أنَّ أبل لا تضع في الحسبان «كلَّ العالم» لدى تحديث الأيفون بمزايا جديدة.

إيمان أسعد


العزلة عن الأجهزة / Imrancreative12
العزلة عن الأجهزة / Imrancreative12

لماذا الصيام الإلكتروني واجب؟

عبدالكريم العدواني

أصنِّف نفسي محبًا للشتاء وأفتقده نظرًا لسكني في جدة، حيث الأجواء رطبة أغلب العام. وأكثر ما أحب فيه فرصة الانكفاء على الذات، ولحظات العزلة والتأمل نظرًا لطول الليل والهدوء المصاحب لمدينتي. لكن كيف سأتمكن من العزلة في ظل طغيان العالم الافتراضي الذي لا يتأثر بمرور فصول السنة؟

فأنا عادةً ما أحاول تطبيق «الصيام الإلكتروني» بين فترةٍ وأخرى؛ أي الابتعاد الكامل عن وسائل التواصل الاجتماعي، والتأمل والاعتزال إما بالقراءة أو الكتابة، أو مجرد المشي مغتسلاً بضوء القمر في ليلة منتصف الشهر. إلا أن هذه المحاولات تبوء بالفشل.

إذا حذفتُ التطبيقات من هاتفي باغتني إشعارُ ساعة أبل، وعند تصفحي الإنترنت من جهاز الكمبيوتر يفاجئني إشعارٌ آخر، وإذا ما حاولتُ الابتعاد عنه وفتحتُ شاشة تلفاز غرفتي يشدُّ انتباهي مقطعٌ من برنامج يوتيوبي أحبُّه أو بودكاست أتابعه، وهكذا تخسر أمام المحفِّزات كل محاولاتي للهرب.

وفي هذا الفشل تتبيَّن أهمية الصيام الإلكتروني، فهو يعيد التوازن لأدمغتنا من الإدمان المستمر على الإشعارات التي تفرز الدوبامين باستمرار. فتجد الواحد منَّا في حالة بحثٍ دائمةٍ عن محفز، إما رسالة من صديق أو إشعار للتفاعل على أحد المنشورات التي نشرها في إنستقرام أو غيره من المنصات. وتصيبنا حالة التنبُّه المستمر هذه بالملل الدائم، فنلجأ مرةً أخرى إلى التصفح من جديد باحثين عن متعة جديدة، وعند الانقطاع عنها نصاب بالقلق أو الاكتئاب وانعدام الشغف. 

هذا بالضبط ما وصفته المؤلفة آنا لمبكي في كتابها «أمة الدوبامين» (Dopamine Nation)، إذ شخَّصت الآثار الدقيقة لتأثير وسائل التواصل الاجتماعي على العقل البشري.

ومن هذا المنطلق أجرى أحد الأطباء تجربةٍ فريدة وانقطع عن وسائل التواصل الاجتماعي لمدة ثلاثين يومًا. رغم صعوبة الأمر في أول أسبوعين، ابتداءً من الشعور بالملل إلى شيء من الاكتئاب، إلا أنه في نهاية التجربة تبيَّن بأن الانقطاع عن وسائل التواصل سيكشف حجم الوقت الفعلي في حياتك. 

ستكتشف أنَّ لديك وقتًا أطول بكثير مما كنتَ تعتقد، كما أنَّ الأنشطة التي تمارسها مع أسرتك أو أصدقائك، أو الاعتزال بذاتك ستكون متنوّعةً أكثر نظرًا لتركيزك الكامل عليها وعدم تشتتك. ولا تقلق، فلن يفوتك شيء! فجزءٌ من متابعتنا المستمرة لوسائل التواصل الاجتماعي هو خوفنا من فوات خبرٍ ما، أو فقداننا لمعلومةٍ مهمة، إلا أنني أجد خيار الاشتراك في النشرات البريدية المتنوعة في المجال الذي تفضِّله سيضمنُ لك وصول أغلب الأخبار التي تهمّك.

والآن، مع إقبال الشتاء علينا، بدأتُ تطبيق خطواتٍ عمليةٍ للقضاء على المشتتات من وسائل التواصل الاجتماعي، فقد خصصت الآيفون الخاص بي ليكون في المنزل فقط، وأستخدمه في ساعةٍ محددة فقط خلال اليوم، وفي مكان محدد. واشتريت جهاز نوكيا قديم «أبو كشاف» للتواصل مع عائلتي وأصدقائي وقت الضرورة، محاولاً بذلك الاتصال مع العالم بالقدر الذي أحتاجه فقط.

كما جهَّزت لعزلتي عشرات الكتب والروايات التي تراكمت مع الأيام، وأنشات قائمةً بالأفلام التي سأشاهدها. فهل سيكون الشتاء المقبل نقطة التحوُّل الإيجابية التي أنجح بها في إكمال صيامي دون الاستسلام إلى جوعي للمحفزات؟


خبر وأكثر 🔍 📰

آكلات البلاستيك / Giphy
آكلات البلاستيك / Giphy

الديدان والخنافس تهبُّ إلى إنقاذ الأرض من البلاستيك!

  • آكلات البلاستيك! تشير الأبحاث إلى أن عدة كائنات دقيقة كالديدان بدأت في التفاعل مع البلاستيك باحتمال اعتباره مصدرًا غذائيًا. ففي عام 2015 وجدت جامعة ستانفورد أن خنفساء الطحين يمكنها العيش على الرغوة البلاستيكية، كما وثق علماء يابانيون وجود بكتيريا يمكنها أكل أوعيةٍ بلاستيكية (شهية؟)🫤

  • أمعاء خارقة. كيف يمكن لهذه الكائنات الضئيلة هضم البلاستيك العنيد؟ تفرز معظم البكتيريا إنزيمات تفكِّك الجزيئات الكبيرة إلى جزيئات أصغر، كما تفكِّك بعض الكائنات الحية الدقيقة المواد البلاستيكية إلى الماء وثاني أكسيد الكربون ومواد عضوية تعرف باسم «الكتلة الحيوية» مما يتيح خيارات إعادة تدوير أفضل.🪱

  • رغم بطولتها، لا يمكن الاعتماد عليها وحدها. اتَّضح أنه يمكن لـ 100 من خنفساء الطحين أن تستهلك حتى 30 ملليقرام من البلاستيك يوميًا، ما يعني أننا سنحتاج إلى جهود 4000 خنفساء لمعالجة كوب واحد من أكواب قهوتك التي ترميها في القمامة. بهذا المعدل سنحتاج إلى أكثر من كوادريليون خنفساء للقضاء على نفايات البلاستيك المرميًّة في يوم. 🙄

  • لحظة تأمل💡أكثر من 170 تريليون قطعة بلاستيكية قابعة في محيطات العالم، ويتضاعف الرقم كل ست سنوات تقريبًا! الديدان والخنافس تقوم بدورها في إنقاذ الأرض، فمتى نقوم نحن بدورنا؟ ♻️

🌍 المصدر


شبَّاك منوِّر 🖼️

بعدما يرحل عزيزٌ علينا عن الحياة قد يصعب علينا تحت وطأة الحزن حضور مناسبات عائلية، ونتوقف عن طقوس كانت لا تحلو إلا معهم، ويصعب علينا الاقتناع أنَّ الحياة تستمر بدونهم، لكن لها أن تستمر مع ذكراهم. 🫂 

  • عش حزنك. لا تحاول التخلص من حزنك بسرعة، لا تحاول التوقف عن البكاء في أقرب وقت، عش حزنك ولا تتسرع بالقفز من فوقه. الفقد صعب ولا أحد يتوقع منك أن تعود كما كنت بعد ثلاثة أيام. ❤️‍🩹

  • مارس طقسًا كان فقيدك يحبه. تذكَّر عادةً كان فقيدك يحبها وافعلها. اسقِ نبتة أو تمشَّ قليلًا مثلما كنتما تفعلان، أو شاهد فلمًا يحبه برفقة العائلة. استمرارك في مواصلة عاداته يبقي ذكره حيًا في قلبك. 🌾

  • اقبل مساعدة محيطك، فالجميع يودُّ المساعدة. قل لهم ماذا تحتاج، ربما تريد محادثةً طويلة، أو مساعدة في إعداد وجبة وتناولها برفقتهم، أو دعمٍ لترتيب المكان، أو حتى إن كنت تشعر أنك بحاجة إلى العزلة، أيًا كان ما تحتاج لا تخجل من طلبه.🤝 

  • أدِم ذكراهم الطيبة. صيتنا الحسن أثمن إرثٍ نتركه خلفنا، فلنتحدث عما تركه أحباؤنا، وكيف كان تأثيرهم في حياة من حولهم. التحدُّث عن طيبتهم ومرحهم وعاداتهم يخفف ضغط حزنك، ويسهل على من حولك الحديث معك. 🌱

  • أرح عقلك من الحزن. اختر لعبة ذهنيَّة مثل الكلمات المتقاطعة أو سودوكو أو الألغاز أو تركيب الأحاجي. فتركيزك على شيء آخر يمنحك شيئًا من الراحة. 🧩

  • ادعُ لفقيدك وتصدَّق عنه. ادع له في كل صلاة، واقرأ القرآن، وواظب على الصدقة محتسبًا الأجر له، فالصدقة تصِل عمل من تحب فلا ينقطع ثوابه من الدنيا، وادعُ بيقين المؤمن في رحمة الله تعالى ومغفرته أنَّكما ستجتمعان في جنَّته.🤍

🧶 المصدر


لمحات من الويب 


قفزة إلى ماضي نشرة أها! 🚀

  • تعريف الأشخاص باهتماماتهم أولى من تعريفهم بمناصبهم الوظيفية التي قد لا تُفيد الآخرين كما نعتقد، أو لربما استقالوا منها البارحة. 🤝

  • بات السؤال الأهم متى وجدت نفسي على أعتاب ممارسة جديدة أو اقتناء الأشياء: هل تلك الممارسة أو ذلك الشيء متنقل وقابل للخضوع لعالم انقطاع النت؟ 😧

نشرة أها!
نشرة أها!
منثمانيةثمانية

نشرة يومية تصاحب كوب قهوتك الصباحي. تغنيك عن التصفّح العشوائي لشبكات التواصل، وتختار لك من عوالم الإنترنت؛ لتبقيك قريبًا من المستجدات، بعيدًا عن جوالك بقية اليوم.

+630 مشترك في آخر 7 أيام