«وي وورك» أفلست بعد ملحمة فاشلة

أحد أهم أسباب ارتفاع تقييم «وي وورك» أنها كانت شركة تحسِّن المكاتب على نحو مميز غير مسبوق وتعد نفسها شركة تقنية وليس فحسب شركة عقارية.

واجهة مقر «وي وورك» لتأجير مساحات العمل / Getty Images
واجهة مقر «وي وورك» لتأجير مساحات العمل / Getty Images

«وي وورك» تعلن إفلاسها

أعلنت شركة «وي وورك» (WeWork) لتأجير مساحات العمل المشتركة عن إفلاسها في الولايات المتحدة الأمريكية. يأتي هذا الإعلان بعد الصعود الصاروخي للشركة حتى بلغت قيمتها 47 مليار دولار واليوم بالكاد تبلغ قيمتها 50 مليون دولار. تأسست الشركة عام 2010 على يد آدم نيومان، وروَّج لها على أنها مستقبل بيئة مكاتب العمل. 

عبدالله سعيدان:

هذه النهاية كانت متوقعة منذ سُحِب ملف الطرح أول مرة، مع ذلك تظل نتيجة حزينة للمستثمرين ولجانب مهم من القطاع. وثمة ثلاثة دروس ممكن استخلاصها من هذه الملحمة، أوَّلها أهمية وضوح المؤسس مع نفسه ومع المستثمرين حول الهدف من الشركة، فأحد أهم أسباب ارتفاع تقييم «وي وورك» أنها كانت شركة تحسِّن المكاتب على نحو مميز غير مسبوق وتعد نفسها شركة تقنية وليس فحسب شركة عقارية، وفي المقابل لم يلقَ هذا الادعاء تمحيصًا جيدًا لدى المستثمرين لإثبات صحته، والتأكُّد من الجانب التقني في الاستثمار الذي سيؤمِّن وجود الارتفاع الكبير في عدد المستخدمين. 

أما الدرس الثاني فهو أنَّ وجود منتج جيد لديك لا يضمن وحده النجاح، فالسوق لن يكافئك على المنتج إن لم تحرص على تقديمه في صيغة اقتصادية صحيحة. المنتج كان عليه طلب كثير ولا يزال من أفضل الحلول العملية المكتبية للأفراد والشركات الصغيرة، لكن تقديمه جاء بتكلفة عالية جدًا في الترميم والتحسين مما صعَّب استعادة قيمة الاستثمار. 

والدرس الثالث يخص المستثمر، إذ لا يكفي أن يعرف متى يدخل المشروع بل عليه أن يعرف أيضًا الوقت المناسب للخروج منه. فإذا لم يقتنع المستثمر بمؤشرات النمو المستقبلي فالخيار الأفضل هو التخارج بعائد جيد، إذ قد يكلِّفه الانتظار لوقت أطول من المطلوب ثمنًا باهظًا. 

«أوبن إيه آي» تتيح للمستخدم بناء نموذج «جي بي تي»

أتاحت شركة «أوبن إيه آي» ميزة بناء نموذج «جي بي تي» وفق معطيات ومواصفات خاصة لأي مستخدم، بشرط أن يكون ضمن المشتركين شهريًّا في «شات جي بي تي بلس» (ChatGPT Plus). سوف تُتاح هذه الخدمة في الأسابيع المقبلة ضمن متجر «تطبيقات جي بي تي»، وسيكون لدى المستخدم خيار بناء نموذج لاستخدامه الخاص فقط أو بناء نموذج لاستخدام العامة من خلال المتجر.  

معاذ خليفاوي وعبدالله سعيدان:

لدى إطلاق «تشات جي بي تي» كلنا انبهرنا به ووجدنا نوعًا من التسلية في طرح الأسئلة عليه، لكن لم نجد فيه استخدامًا واضحًا في حياتنا اليومية. لكن اليوم مع إتاحة خيار بناء نموذج «جي بي تي» يخصك وفق معطياتك واحتياجك وبياناتك فهذا تطور عظيم في قدرات نموذج الذكاء الاصطناعي التوليدي ويوسّع نطاق استخدامه.

كذلك، يتزامن هذا التحديث مع اتصال «جي بي تي» بالإنترنت والذي يمنح المستخدم القدرة على الوصول للمعلومات. هذه التحديثات الأخيرة تمنح ميزة تنافسية للمنتج، إذ يمكن لأي مؤسسة أكاديمية أو علمية أو طبية أو غيرها أن تطلق نموذجًا للاستخدام العام مدعومًا ببياناتها الخاصة غير المفتوحة للعامة مقابل رسوم مالية.

هذا التحديث له تأثير على نماذج عمل الشركات الناشئة والصغيرة في قطاع الذكاء الاصطناعي، إذ لن يعود هناك حاجة إلى نماذج تبنيها هذه الشركات من الصفر بعدما أتيحت القدرة لكل مستخدم أن يبني نموذجه الخاص على مقاس متطلباته واحتياجاته. 

شعار شركة «أجراس» لخدمات التقنية العقارية / Ajras
شعار شركة «أجراس» لخدمات التقنية العقارية / Ajras

«أجراس» السعودية تجمع 28 مليون دولار

جمعت شركة العقارات السعودية «أجراس» 28 مليون دولار من جولة البذرة. تأسست الشركة عام 2022، وهي منصة تربط الشركات المتوسطة والصغيرة مع أصحاب العقار لتسهيل عملية الإيجار وتقسيط المبلغ على دفعات.

عبدالله سعيدان ومعاذ خليفاوي:

يمكن أن نشبِّه نموذج عمل «أجراس» بخدمة «اشتر الآن وادفع لاحقًا لإيجار الشركات» بحيث تدفع «أجراس» للمالك إيجار ستة شهور أو سنة وتقسِّط المبلغ على المستأجر بشكل شهري بدون فوائد. الملفت في هذه الصورة من الخدمة أنَّ في القطاع العقاري ثمة عُرْف موجود أصلًا في السوق يجعل المالك يقبل بتخفيض الإيجار في حالة دفعه دفعة واحدة على ستة أشهر أو سنة. هذا يعني أن تفاوض «أجراس» مع تجار القطاع العقاري لدفع رسوم مقابل الخدمة أسهل من مهمة شركات «اشتر الآن وادفع لاحقًا» مع تجار قطاع التجزئة.

القيمة المضافة التي تمنحها هذه الخدمة أنها تسهِّل على الشركات فرصة استئجار موقع أفضل بإيجار أعلى دون الوقوع تحت عبء دفع مبلغ كبير كل ستة أشهر أو سنة. وسيتبيَّن في المستقبل مدى انتشار هذه الخدمة ورغبة الشركات بها، سواء كانت لديها مشكلة ضغوط مالية أو لا. 

ولدى التواصل مع مؤسس «أجراس» سألناه لماذا فضَّل التعامل مع الشركات عوضًا عن الأفراد، فأجاب أن السبب الرئيس هي نسبة المخاطرة، فالمخاطرة مع الأفراد أعلى من الشركات. وهذه المخاطرة تنخفض لأنَّ «أجراس» تجري تحليلاً ائتمانيًّا على وضع الشركة المالي قبل قرار منحها الخدمة.

«سبايدر سلك» تجمع 9 مليون دولار

جمعت شركة «سبايدر سلك» (SpiderSilk) المتخصصة في الأمن السيبراني 9 مليون دولار من جولة بقيادة صندوق «واعد فنتشرز» الذراع الاستثمارية لأرامكو. تأسست الشركة عام 2019 ومقرها الحالي في دبي، وتخطط للانتقال بمقرها الرئيس إلى السعودية في عام 2024.

معاذ خليفاوي:

من المهم للغاية توطين هذا القطاع التقني وبناء منظومة الأمن السيبراني في الشركات، إذ قد يغفل البعض عن أهميته في الحماية بسبب استبعادنا احتمالية حدوث اختراق من الأساس. لكن الآن نرى تصاعدًا في موجة اختراق الشركات أمنيًّا وحتى كبرى الشركات مثل فيسبوك وقوقل لم تأمن من هذا الخطر. 

تكلفة الاختراق مهولة وغير منطقية، والتكلفة هنا ليست مالية فحسب. فالشلل الذي يصيب الشركة بعد الاختراق هو التكلفة الحقيقية، إذ ستعجز عن بناء منتجات جديدة وتطويرها، وستصبح الإجراءات قاسية على المطوّرين ويزداد العبء الأمني والموافقات، وقد تضطر الشركة لإيقاف نظام الخدمة بشكل كامل. من زاوية ثانية لدينا تكلفة خسارة الثقة، إذ ستخسر الشركة ثقة عملائها من جهة والمستثمرين من جهة أخرى. 

شعار شركة «جاهز» / Jahez Group
شعار شركة «جاهز» / Jahez Group

«جاهز» تنسحب من الاستحواذ على «ذ شيفز»

أعلنت شركة «جاهز» انتهاء المدة المحددة لاستيفاء شروط اتفاقية الشراء للاستحواذ على «ذ شيفز» دون استيفاء الطرفين شروط واستكمال إجراءات منصوص عليها في اتفاقية الشراء، ودون الوصول إلى قرار تمديد الاتفاقية لفترة ثالثة، ما يعني عدم استكمال الصفقة. وكانت «جاهز» قد وقَّعت اتفاقية شراء 100% من أسهم «ذ شيفز» في نوفمبر 2022.

معاذ خليفاوي:

توقعنا قبل أسابيع هذه الخطوة، وإن لم يتضمن البيان تفاصيلها. لكن بالتأكيد طلب «ذ شيفز» تغيير السعر هو أحد التفاصيل التي لم يتفق عليها الطرفان، لا سيّما أنَّ تقييم سعر سهم «جاهز» انخفض 50% منذ الاتفاق الأولي، وخمسين بالمئة من قيمة الصفقة تمثلَّت في الأسهم، ما يعني انخفاض قيمة الصفقة الكلية 25%. 

لذا أتفهَّم موقف مؤسسي «ذ شيفز» والمستثمرين في طلب تعويض هذا الانخفاض. لكن برأيي عدم قدرة «جاهز» على دمج التطبيقين وفق مرئيات وإفادة هيئة المنافسة هو التحدي الأكبر والعائق الأكبر أمام الصفقة. فقد أعلنت «جاهز» أنها تمتلك سيولة قوية، وأنها أيضًا ستشتري أسهمها وتضيفها للخزينة بمبلغ 300 مليون ريال، والمبلغ يساوي إلى حد ما قيمة الاستحواذ على «ذ شيفز»، ما يعني أنَّ العائق ليس ماليًّا. لذا على الأرجح خفَّت شهيَّة «جاهز» لاستكمال صفقة الاستحواذ.

فيما يخص شراء «جاهز» جزءًا من أسهمها، فالعُرْف في السوق الأمريكي ألا تبدأ الشركة تشتري من أسهمها إلا في حالتين: الأولى عدم وجود أفكار جديدة وبالتالي فمن الأفضل استخدام السيولة في شراء أسهمها. أمَّا في الحالة الثانية فهي حين تود الشركة إرسال رسالة للمساهمين تؤكد لهم إيمانها في قيمة السهم، وهذا ما تفعله شركة أبل. لكن السؤال هنا: هل هذا أفضل استخدام للسيولة في «جاهز»؟ فهي شركة عمرها نحو ست سنوات ولا تزال في طور الشركة الناشئة ولديها فرص كبيرة لاستغلال السيولة في الاستثمار والاستحواذ وبناء خدمات جديدة. 

بالنسبة لشركة «ذ شيفز» فالسؤال: هل ستسعى إلى جولة تمويل جديدة أو الطرح في سوق نمو أو البحث عن مشترٍ جديد؟ 

معجم السوق:

الاستحواذ (acquisition): يحدث الاستحواذ عندما تشتري شركة أكثر من 51% من أسهم وأصول شركة أخرى، مما يمكّنها من الإدارة واتخاذ القرارات كافة. وتتم عملية الاستحواذ بموافقة الشركة المستحوَذ عليها، لكن إن كانت الأسهم مطروحة للتداول فيمكن أن تتم عملية الاستحواذ دون الحاجة إلى الموافقة. 

من إيجابيات الاستحواذ أنها تمنح الشركة المستحوِذة نموًّا فعّالًا في السوق دون الحاجة إلى بناء منتجات جديدة من الصفر، كما تعزز ثقة المساهمين والسوق في الشركة وأدائها الماليّ.

ومن ضمن السلبيَّات استغراق الصفقة وقتًا طويلًا للحصول على الموافقات القانونية لضمان ألا يؤدي الاستحواذ إلى احتكار الشركة السوق في قطاع معيّن، ما يعرِّض الصفقة إلى عدم الاكتمال إما بسبب عدم نيل الموافقات أو حدوث تغيّرات في ظروف الشركتين تعيق إتمامها.

الموجز:

  • بيت التمويل الكويتي يطلق «تم»، أول بنك رقمي متوافق مع الشريعة في الكويت. 📲💰

  • شركة «نوماد هومز» -سوق مفتوح للعقارات في أوربا والشرق الأوسط- تغلق جولة بقيمة 20 مليون دولار. 💰🏡

نشرة السوقنشرة السوقموجز أخبار ريادة الأعمال، وقراءة لأهم تحوّلات الأسواق العالمية والمحلية. اشترك فيها الآن.