السبب خلف سوء المسلسلات السعودية مع حسن عسيري

دار الحديث حول مشهد الإنتاج التلفزي السعودي، ومشاكل الإنتاج فيه من غياب للتشريعات وحضورٍ غير مقنن للرقابة.

--:--

نستضيف في هذه الحلقة المنتج والممثل حسن عسيري. دار الحديث حول مشهد الإنتاج التلفزي السعودي، ومشاكل الإنتاج فيه من غياب للتشريعات وحضورٍ غير مقنن للرقابة.

الرقابة والإنتاج المستدام

يرى عسيري أن مشهد الإنتاج السعودي في الرقابة لم يتغير كثيرًا، ويقول إن إيقاف عرض مسلسلٍ ما بناء على رأي شعبي أثير في تويتر خطأ كبير، لأنه لا يتماشى مع انفتاح البلاد . والحل برأيه يتمثل في تحديد الممنوعات التي يجب ألا تتطرق إليها  المسلسلات كالذات الإلهية والأديان والعائلة الحاكمة.

يعتقد ضيفنا أن الفن والإنتاج يجب أن يكونا مبنيين على أسس اقتصادية حتى تتحقق الاستدامة. أما ما يردده البعض بأننا يجب أن ننتج لأجل الفن فهي شعارات رنانة غير مستدامة. ويضيف عسيري أنه ليس من الواجب أن يحمل الفن رسالة، فقد تكون الفنون لأجل المتعة المحضة.

كما يؤمن عسيري أنه لو كان العاملون في الصناعة سعوديون لاختلف الأمر كثيرًا. إذ ستنعكس أحاسيسهم الفنية بالضرورة على المحتوى، فلن ترى، مثلًا، فطورًا غربيًّا تتناوله عائلة سعودية في مسلسل تجري أحداثه في إحدى حواري الرياض.

رغم وجود المعاهد الفنية في الكويت، فإن المسلسلات الكويتية تنالها أسهم النقد، شأنها شأن المسلسلات السعودية. يرد عسيري على هذه الدعوى بأنها محض صورة ذهنية عالقة في ذهن الجمهور، وأن الدراما الكويتية في تطور مستمر، وأن الجمهور عالق عند جملة «منو ياينا هالحزة» وأن الفن الكويتي قد تجاوز نظيره السعودي منذ مدة.

لماذا مسلسلاتنا متكررة؟

لمّا عرضنا هذه الدعوى على عسيري، أجاب بأنه ليس ثمة تكرار، فالأنواع الدرامية لا تتغير، بل يكمن الإبداع في عناصرها من موضوع وحبكة حوار وغيرها. ولو كانت الأعمال مكررة، لما كانت مشاهدات الأعمال السعودية مرتفعة في منصة شاهد، وما يقال في تويتر من نقد أو غيره لا يمثل رأي الأغلبية، فالأغلبية بطبعها صامتة.

الحلقة 256 من بودكاست فنجان مع حسن عسيري. بوسعك الاستماع للحلقة من خلال منصات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على الآيفون iPhone، وتطبيق Google Podcasts على الأندرويد.

ويهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على Apple Podcast. كما بوسعك اقتراح ضيف لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: fnjan@thmanyah.com

الروابط:

التلفزيونالسعوديةالمسلسلاتالثقافة
بودكاست فنجانبودكاست فنجانفي بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة. كل يوم أحد، رسالة تصلك عن جديد فنجان، وكل ما لم يذكر أمام الكاميرا: لماذا اخترنا الضيف، المصادر الإضافية لكل حلقة، وقصص الحلقات، وتوصيات الضيوف، وتسريبات حصريّة عن الضيوف المقبلين.