هل تنجح السعودية في منافسة السوق التقني؟ مع فيصل الخميسي

نستضيف في هذه الحلقة فيصل الخميسي، رائد أعمال سابق ورئيس لمجلس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.

--:--

نستضيف في هذه الحلقة رائد الأعمال السابق ورئيس مجلس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، فيصل الخميسي. يلخّص الخميسي تجربته الطويلة في ريادة الأعمال في دروس يقدّمها لأي رائد أعمال عربي.

تبدأ الحلقة بعرض الفروق بين تأسيس الشركات الغربية والعربية، مؤكدًا أن نجاح أي رائد أعمال في المنطقة العربية يستدعي وجود منظومة متكاملة وقوانين تنظيمية ودعم مالي، كلها بالإضافة لتعليم مُحسّن.

كما يساهم في بناء شركات كبرى تهيمن تقنيًا على العالم. لا يؤمن الخميسي بتعلّم ريادة الأعمال من الدورات التدريبية، بل من التجربة الحقيقية في الشركات والشروع في العمل والوقوع في الخطأ، بذلك يكسِب أي شخص خبرته في هذا المجال.

الشركات الناشئة في السعودية

انتقل الخميسي للحديث عن الشركات الناشئة، ويرى أنّ أفضل الشركات الناشئة تلك الموجودة في كل من السعودية ومصر. ويعود سبب ذلك لتفوّق نسبة الشباب؛ أي كفاءات وطنية محلية أكثر. ويُذكّر بعدم جدوى مقارنة شركاتنا الناشئة مع تجربة الشركات الأميركية، فالهيمنة تكون أولًا بتغطية متطلبات السوق المحلي، ثمّ التوسع بعد ذلك لتغطية مناطق أخرى إقليميًا. 

كما تحدّث عن حالة التمويل بين الأمس واليوم، فكان صعبًا الوصول لشخص يرغب بالاستثمار في الشركات. غير أنّ هذه المشاكل التمويلية حُلت مع حوافز الدولة ودعمها لريادة الأعمال. فيقول لا ينبغي التأثر بثقافة الخوف من الفشل، فالأخطاء الأولية تُكسب الإنسان خبرةً تقيه من الوقوع في مثل هذه الأخطاء مستقبلًا، وبهذا يكسب ثقة المستثمرين. 

تحدث الخميسي عن مشكلة نقص الابتكار لدى شعوب المنطقة، ويعزوها لاتكال المواطن على الدولة، فيتخرج الشخص ليجد وظيفة جاهزة بدعم كبير، دون الحاجة للابتكار. غير أنّ الدولة اليوم أخذت دور المُمكّن لمن أراد أن ينمّي عمله بنفسه. 

ثم شدّد على أهمية وجود المبرمج قبل الشروع في أيّ عمل، فإما يكون المدير التنفيذي أو شريكه، وذكر أمثلة واقعية على ذلك، فمارك زاكربرق وبيل قيتس كانا مبرمجين، والآن هما من أنجح وأشهر رواد الأعمال.

اختتم الخميسي حديثه عن مشاكل التعليم الأكاديمي التقليدي وفشله في مواكبة التقنية. ويذكر أنّ الحل لا يكون بالتخلي عن هذه الجامعات، بل في تبنّي فكرة معسكرات التعليم التقنية كمعسكر طويق 1000.


الحلقة 230 من بودكاست فنجان مع فيصل الخميسي. بوسعك الاستماع للحلقة من خلال منصات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على الآيفون iPhone، وتطبيق Google Podcasts على الأندرويد.

الروابط:

البرمجةالسعوديةالشركاتريادة الأعمالالرأسمالية
بودكاست فنجانبودكاست فنجانفي بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة. كل يوم أحد، رسالة تصلك عن جديد فنجان، وكل ما لم يذكر أمام الكاميرا: لماذا اخترنا الضيف، المصادر الإضافية لكل حلقة، وقصص الحلقات، وتوصيات الضيوف، وتسريبات حصريّة عن الضيوف المقبلين.