كيف ستساهم الهندسة الجينية في علاج الأمراض؟

ضيفة الحلقة حبيبة الصفار. تناولنا في هذه الحلقة مجال الوراثة والجينات والحمض النووي، وفكرة التعديل الجيني للإنسان في المستقبل.

--:--

ضيفة الحلقة حبيبة الصفار، أستاذة الهندسة الطبية الحيوية في جامعة خليفة، وباحثة في طب الهندسة الوراثية. تناولنا في هذه الحلقة مجال الوراثة والجينات والحمض النووي، وفكرة التعديل الجيني للإنسان في المستقبل.

تحدثت ضيفتنا عن بدايات الأبحاث في المعلومات الجينية، وتطوُّر هذا العلم إلى مرجعٍ جينيّ لشعوب مختلفة يساعد في فهم تكوُّن الأمراض الجينية والوراثية مثل السكري والربو. كما تحدثت عن مساهمته في تغيير مفهوم التشخيص الطبي.

تقول حبيبة الصفار إن الجينات مسؤولة عن الأمراض بنسبة 10% إلى 20%، وتعتمد النسبة المتبقية على نمط الحياة. فقد يكون جين المرض موجودًا في الحمض النووي للإنسان مع ولادته، لكن قد يُفعَّل أو يُثبّط اعتمادًا على عادات الإنسان اليومية من أكل ونوم وحركة. وهذا ما سيساعد البشرية في تفادي الأمراض الوراثية مستقبلًا.

تؤمن ضيفتنا بأهمية دراسة المرجع الجيني لكل دولة؛ إذ يساعد التحليل الجيني للحمض النووي في معرفة الأمراض القابلة للاكتساب فيها. غير أن هذا المشروع لا يزال ذا تكلفة مرتفعة بسبب أدوات قراءة المعلومات الحيوية والتقنيات المستخدمة في هذه العملية واعتمادها على الذكاء الاصطناعي.

تقول حبيبة الصفار إن الدراسات الجينية سلاحٌ ذو حدَّين. فقد تستعملها بعض الجهات في تجارب غير أخلاقية، إلا أن لجان البحث العلمي والقوانين البحثية في الرقابة ساهمت في إدخال الشرعية على الأبحاث؛ ممّا يصيِّر النتائج آمنة دون تعدٍّ على حقوق الإنسان.

وختمت حبيبة الصفار بمشاركتنا تصوُّرها عن مستقبل هذا المجال بعد زيادة الإقبال عليه في ظل الجائحة. وكذلك عن تقنية «كريسبر» التي يمكن من خلالها تعطيل الجينات المسؤولة عن المرض، غير أنها تقنية تحتاج إلى وقت لتطبيقها على أرض الواقع. 


الحلقة 227 من بودكاست فنجان، مع حبيبة الصفار. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على الآيفون iPhone، وتطبيق Google Podcasts على الأندرويد.

الروابط:

الجيناتالصحةالعلومالمستقبلالمستقبل
بودكاست فنجانبودكاست فنجانفي بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة. كل يوم أحد، رسالة تصلك عن جديد فنجان، وكل ما لم يذكر أمام الكاميرا: لماذا اخترنا الضيف، المصادر الإضافية لكل حلقة، وقصص الحلقات، وتوصيات الضيوف، وتسريبات حصريّة عن الضيوف المقبلين.