من براكين جواتيمالا إلى سقطرى اليمن | بودكاست فنجان – ثمانية

من براكين جواتيمالا إلى سقطرى اليمن

سامي الطخيس، مصور ورحالة، قرر الاستقالة من عمله في أحد المصارف الرأسمالية في الرياض، آخذًا معه كل ما بحوزته من مال لشراء تذكرة ذهاب بلا عودة، إلى طيبة الذكر جواتيمالا، دولة في أميركا الوسطى، بعد أن مكث فيها شهرًا قبل ذلك لتعلم الأسبانية. ومن تلك النقطة بدأ رحلته الكبرى في أميركا اللاتينية، عاش فيها 14 شهرًا متتاليًا، قطع فيها أكثر من 36 ألف كيلومترًا، مارًا بـ 21 دولة. كانت هذه الرحلة بالنسبة لسامي تحدي من حيث التصالح مع الشكوك والأحلام، والحياة.

جاري التحميل

10 يونيو، 2018

سامي الطخيس، مصور ورحالة، قرر الاستقالة من عمله في أحد المصارف الرأسمالية في الرياض، آخذًا معه كل ما بحوزته من مال لشراء تذكرة ذهاب بلا عودة، إلى طيبة الذكر جواتيمالا، دولة في أميركا الوسطى، بعد أن مكث فيها شهرًا قبل ذلك لتعلم الأسبانية. ومن تلك النقطة بدأ رحلته الكبرى في أميركا اللاتينية، عاش فيها 14 شهرًا متتاليًا، قطع فيها أكثر من 36 ألف كيلومترًا، مارًا بـ 21 دولة. كانت هذه الرحلة بالنسبة لسامي تحدي من حيث التصالح مع الشكوك والأحلام، والحياة.

ولاستمرارية الرحلة هناك، عمل كمصور وباع عددًا من صوره، وعمل في مزارع الكاكاو، وأيضًا خبير شبكات تواصل اجتماعي. عاش الكثير من التجارب، بين الباصات وبيوت الشباب، والتقى بالكثير من الأصدقاء، من العرب والخواجات، و الكثير من الجماعات العرقية. والذي يعرف سامي جيدًا، يعرف وَلعه الذي لا يهدأ بأميركا اللاتينية، الأدب والفن والتاريخ العريق. قرأ عن سيمون بوليفار وسان مارتين وسوكري وغيفارا، الذين كان لهم كما يقول سامي باع كبير في تحول القارة الأميركية الجنوبية إلى ما هي عليه الآن.

لحظة، هل طرأ ببالك صورة نمطية عن أميركا اللاتينية؟ مخدرات وعصابات وأمن معدوم؟ سامي سيغيّر نظرتك هذه، فهو يرى بأن “عيال عمنا” هناك بعيدين عن هذه الصورة النمطية، بل هم نتيجة آلة إعلامية كبيرة، لا تظهرهم على حقيقتهم، كما تظهرنا نحن على الجِمال، حاملين معنا براميل النفط.

وعودةً على سامي، فقد حصل على شهادتيّ البكالوريوس والماجستير في علم النفس، غريب فعلًا، من علم النفس إلى العمل في البنك، ثم إلى السفر والتصوير والترحال. ألم نقل بأنه رئيس حزب الماعليهم شرهة؟ أخيرًا اليوم، بدأ سامي شركته مع عددٍ من أصدقائه لتوفير رحلات سفر مختلفة كرحلاته، رحلات يوجا في الهند، رحلات لمزارع القهوة في أفريقيا.

ومن براكين جواتيمالا إلى سقطرى اليمن. هذه الحلقة ستجعلك تتسائل، أين ستقضي الصيف هذه المرّة؟ حتمًا ليس مقهى فاخر من أسبانيا.

كان سامي الطخيس في الحلقة 86 من بودكاست فنجان، والتي تستطيع أن تستمع لها من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. أرشّح الاستمتاع بالبودكاست عبر تطبيق Apple Podcast على iPhone، وتطبيق Google Podcast على Android.

يهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: tips@thmanyah.com.

روابط الحلقة:

اخر الحلقات

بودكاست فنجان . اللغة

ماذا لو لم تكن هناك لغة؟ مع طارق القرني

افتتح القرني الحلقة بإجابته عن سؤال «كيف نعرف اللغة؟»، يؤكد القرني صعوبة الإجابة عنه، مستحضرًا الخلاف بين علماء اللغة المعاصرين في تعريفها.
شذى محمد
بودكاست فنجان . المجتمع والثقافة

كيف تصدر التافهون المشهد الأدبي؟ مع عبدالرحمن الفرحان

يتحدّث عبدالرحمن الفرحان في الحلقة عن أهمية الأدب في حياة الإنسان، وحالة الأدب العربي اليوم مقارنةً بالسابق، وكذلك عن أدب السجون.
شذى محمد
بودكاست فنجان . الاقتصاد

هل تنجح السعودية في منافسة السوق التقني؟ مع فيصل الخميسي

نستضيف في هذه الحلقة فيصل الخميسي، رائد أعمال سابق ورئيس لمجلس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.
شذى محمد
بودكاست فنجان . الاقتصاد

“لا تدرس شيء ينتهي بك كموظف” مع نبيل النور

تناولت الحلقة ريادة الأعمال في السعودية تبعًا لتجربة نبيل النور الشخصية، كذلك صعوبات هذا المجال ما بين السنوات الفائتة واليوم.
سحر سليمان
بودكاست فنجان . جودة الحياة

كيف أصبحنا جيلًا هشًّا نفسيًا

تناول الدكتور عبدالله السبيعي مفهوم الصحة النفسية من جوانب عديدة، بدءًا بقصة دخوله المجال في الثمانينات، وتغيّر نظرة الناس لهذا التخصص.
شذى محمد
بودكاست فنجان . العلوم

كيف ستساهم الهندسة الجينية في علاج الأمراض؟

ضيفة الحلقة حبيبة الصفار. تناولنا في هذه الحلقة مجال الوراثة والجينات والحمض النووي، وفكرة التعديل الجيني للإنسان في المستقبل.
شذى محمد