كيف نعلم أطفالنا اللغة العربية مع د. هنادا طه

كيف نعلم أطفالنا اللغة العربية مع د. هنادا طه

يصنِّف البعض اللغة العربية لغةً للتواصل فحسب، بينما يربطها آخرون بهوية الإنسان العربي. أما هنادا طه فتقول إنَّ العربية ليست لغة إثنية.

جاري التحميل

13 يونيو، 2021

ضيفتنا هذه الحلقة هنادا طه تامير، أستاذة كرسي اللغة العربية في جامعة زايد في الإمارات العربية المتحدة. الحلقة عربية بامتياز، تحدَّثت فيها هنادا طه عن أهمية اللغة العربية للإنسان، وأهميَّتها في التعليم. وكيف لنا ولأطفالنا أن نستخدمها بالطريقة الصحيحة.

يصنِّف البعض اللغة العربية لغةً للتواصل فحسب، بينما يربطها آخرون بهوية الإنسان العربي. أما د. هنادا طه فتقول إنَّ اللغة العربية ليست لغة إثنية؛ فأيُّ شخص أحبَّ العربية وتعلَّمها وتشرَّب ثقافتها يصبح عربيًّا بطريقة أو بأخرى. فالتحدث بالعربية ينبع معه حبُّ الأرض العربية وتاريخها وآدابها. 

واللغة العربية ما كانت يومًا محصورة ضمن حدود العالم العربي. فكثرٌ يتعلَّمون اللغة خارج البلاد العربية ويحبُّونها. لذلك ترى هنادا طه أنَّ اللغة العربية ليست ملكًا للعرب، بل ملكٌ للإنسانية. 

وعن نشأة جيلٍ لا يُجيد العربية ويُفضِّل الإنگليزية عليها، كما هو الحال في العالم العربي، تعزو هنادا طه السبب إلى هيمنة اللغة الإنگليزية في كل مكان. كما تعزوه إلى إقصاء كل ما هو وجداني وسهل في تعلِّم اللغة العربية كالموسيقا والخط العربي، وأيضًا ترك ما هو صعب ومحبط. 

لذا ينبغي بالقرار السياسي أن يتكاتف مع التخطيط اللغوي ومع عمل المدارس وأولياء الأمور بهدف تحسين التعليم وحلِّ مشكلة فقر التعلِّم وإعطاء اللغة العربية مكانها.

وتؤكد هنادا طه أنََّ الإنگليزية هي لغة المستقبل ولغة العلوم، بل ومن الجميل أن نكون ثنائيي اللغة، لكن من الضروري أيضًا وجود لغةِ أمٍّ أصيلة لدى الشخص تمر من خلالها اللغات الأخرى وتسهِّل تعلُّمها. وأنَََّ مهمة الأهل هنا تتمثل في التحدث أكثر مع أطفالهم بلغة عربية لا متكلفة، ولا عامية بحتة.

وتذكر ضيفتنا أيضًا الحاجة لإعادة هندسة برامج إعداد المعلِّم، بحيث تتضمَّن برامج عملية تدريبية في المدارس، لا مواد نظرية فحسب. وكذلك ضرورة استثمار المدارس في تدريب المعلمين على نحوٍ متجدد ومستمر. كما أشارت إلى أنََّ البحث العلمي ضعيف وغير مدعوم عربيًا رغم وجود الباحثين الأكفاء، ويحتاج إلى دعم من صناديق التمويل وأجندة بحثية وطنية واضحة.

الحلقة 223 من بودكاست فنجان، مع هنادا طه. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على الآيفون iPhone، وتطبيق Google Podcasts على الأندرويد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على Apple Podcast. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على:abumalih@thmanyah.com

الروابط:

اخر الحلقات

بودكاست فنجان . المجتمع والثقافة

لم يتحرر العرب من الاستعمار بعد مع بدر الجدعي

دارت الحلقة حول الثقافة المرئية وتأثيرها على الأفراد والمجتمعات والدول، وأهمية القراءة النقدية، كما تناولت الاستشراق ومفهومه.
شذى محمد
بودكاست فنجان

الحوثيون من التمّرد إلى اختطاف السلطة مع أحمد الصالح

دار الحديث في الحلقة حول الأزمات السياسية في اليمن منذ بداياتها مع توحيد الدولة وصولًا إلى قضية الحوثيين في عصرنا الحالي.
شذى محمد
بودكاست فنجان . اللغة

ماذا لو لم تكن هناك لغة؟ مع طارق القرني

افتتح القرني الحلقة بإجابته عن سؤال «كيف نعرف اللغة؟»، يؤكد القرني صعوبة الإجابة عنه، مستحضرًا الخلاف بين علماء اللغة المعاصرين في تعريفها.
شذى محمد
بودكاست فنجان . المجتمع والثقافة

كيف تصدر التافهون المشهد الأدبي؟ مع عبدالرحمن الفرحان

يتحدّث عبدالرحمن الفرحان في الحلقة عن أهمية الأدب في حياة الإنسان، وحالة الأدب العربي اليوم مقارنةً بالسابق، وكذلك عن أدب السجون.
شذى محمد
بودكاست فنجان . الاقتصاد

هل تنجح السعودية في منافسة السوق التقني؟ مع فيصل الخميسي

نستضيف في هذه الحلقة فيصل الخميسي، رائد أعمال سابق ورئيس لمجلس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.
شذى محمد
بودكاست فنجان . الاقتصاد

“لا تدرس شيء ينتهي بك كموظف” مع نبيل النور

تناولت الحلقة ريادة الأعمال في السعودية تبعًا لتجربة نبيل النور الشخصية، كذلك صعوبات هذا المجال ما بين السنوات الفائتة واليوم.
شذى محمد