حياة في الإدارة مع مدحت عامر


شذى محمد
4 أبريل، 2021

مدحت عامر، أو كما يقول «مدير غير تقليدي»، شغل مناصب إدارية وقيادية لأكثر من ثلاثين سنة، وتنقل بين كُبرى الشركات العالمية والعربية، في دولٍ مختلفة. في بداية مسيرته، استحق لقب «أسوأ مدير» أثناء عمله في شركة مايكروسوفت، حتّى صار بعد سنوات واحدًا من أفضل عشر مُدراء فيها، وحاز على جوائز عالمية في مجال الإدارة والقيادة. يعمل الآن كشريك تنفيذي وخبير تقنية المعلومات في مؤسسة الاستشارات التقنية العالمية گارتنر (Gartner).

تحدّث مدحت عن الفرق بين «الإدارة» و«القيادة»، وعن كيفية تحسين أدائك كمديرٍ أو كموظف. كما تحدث عن أهميّة الجوانب الإنسانيّة ودورها في زيادة إنجازات الشركات، والعديد من النصائح الذهبية والدروس التي استفادها بعد عمله مع عشرات المُدراء، ومتابعته ورصده لما يميز بيئات العمل الاستثنائية في كبرى الشركات.

يقول مدحت أن المدير هو «حلّال المشاكل»، متحدثًا عن أصعب القرارات الإدارية التي اتخذها، بين الاستقطاب والفصل والاستقالة. كما استطرد في حديثه عن فلسفته في بناء القيادات، حتّى صار فريقه اليوم يشغل مناصب قيادية وتنفيذية مهمة في المملكة، وذكر العديد من الكتب الإدارية التي ينصح بقرائتها.

وعن بيئة العمل والموظفين، تحدث عن علامات «الاحتراق الوظيفي» ومفهوم «الإنتاجية الحديثة» مع كثرة المشتتات والمُلهيات من حولنا، وطرق ونصائح لتلافيها. كما تكلم عن مفهوم «الموازنة بين العمل والحياة»، في الوقت الذي يرغب فيه الجميع في المنافسة والتطور السريع اليوم.

انتقل بعدها للحديث عن موضوع لا يقل أهمية عما سبق، وهو موضوع إدارة العائلة وتربية الأطفال. يؤمن مدحت أنّ إتاحة الشبكات الاجتماعيّة لهم يكون بعد سنّ الخامسة عشر، وبأهميّة الرقابة على أجهزة الأطفال. ويقول أنّ تجربته صعبة، لكنه سعيد بنتائجها وأثرها الجيّد على شخصيّات أطفاله اليوم.

الحلقة 218 من بودكاست فنجان، مع مدحت عامر. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندرويد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على Apple Podcast. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على:[email protected]

الروابط:



النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×