فنجان

عن المعنى المُختلف للسفر والترحال مع إبراهيم سرحان


سحر سليمان
28 فبراير، 2021

قد تكون مدينة إشبيلية إحدى أهم الوجهات السياحية في إسبانيا، حيث تتمتع بنصيبها من مناطق الجذب الأوربي والعالميّ بفضل آثار الحضارة الأندلسية القديمة. لكن ماذا لو كانت هذه العمارة التاريخية مجرد وجهٍ آخر بالٍ لثقافة الاستهلاك في السفر والترحال ؟ 

يثير الرحالة إبراهيم سرحان العديد من الأسئلة حول نمط السفر الذي اعتدنا عليه. فالعديد من هذه الدول أخذت حصتها من التسويق حتى باتت مبتذلة، وهي على الأرجح لا تقدم تجارب سفر حقيقية. 

زار إبراهيم سرحان شتى المدن والمناطق بحثًا عن هذه التجارب، ويتحدث لنا هنا عن رحلاته داخل وخارج السعودية. يقف فيها على قصص ومواقف صنعت منه الإنسان الذي هو عليه اليوم. فالسفر، على حد قوله، المحك الذي يصقل المهارات، و رحلات الاكتشاف الحقيقية «لا تنحصر في رؤية أرض جديدة، بل في الحصول على رؤى مختلفة تمدك بروابط أقوى مع شعوب أرضها.» 

ولا يفوته في حديثه عن الترحال أن يأتي على ذكر الشيخ العبودي الذي كتب مجلدات عديدة، بوصف دقيق، عن رحلاته في أصقاع العالم، مما جعله أحد أبرز رواد أدب الرحلات العربية في التاريخ. ومثله د. سعد الصويان الذي انكب في أبحاثه على دراسة التراث الشعبي والثقافي في مختلف مناطق المملكة.  

الحلقة 213 من بودكاست فنجان، مع إبراهيم سرحان. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندرويد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على Apple Podcast. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على:[email protected]

الروابط: 



النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×