من يصنع الفن السعودي؟


  • فنجان فاز بجائزة الإعلام الجديد من وزارة الإعلام السعودية 2017

    كل يوم أحد. ضيف معي أنا عبدالرحمن أبومالح. في بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة.


نوف السماري، فنانة تشكيلية سعودية، درست إدارة أعمال و التسويق في جامعة الدمام، ومارست الفن كهواية منذ الصغر. وقت دخولها للجامعة لم تكن الجامعات السعودية قد التفتت لأهمية الفن وتدريسه، ولذلك تخصصت في تخصص بعيد عنه. إلا أنها اليوم سعيدة بعدم تخصصها في الفن فالدراسة الأكاديمية للفن تحد الفنان في رأيها.

عُرفت نوف بلوحاتها أولًا ثم بمقالاتها النقدية للمشهد الفني السعودي في بدايته، وبمناسبة أسبوع التصميم السعودي تحدثنا عن عدة مواضيع تخص الفن

ترى نوف أن غالبية من يشغل الساحة الفنية اليوم هم من “المنفذين” وليسوا من الفنانين الحقيقيين، إلا أن الاثنين مهمين ومفيدين في المرحلة الحالية على حد تعبيرها.

ترى نوف أن المرحلة الحالية هي الأهم في تاريخ الفن السعودي، فاليوم تتشكل هويته ومعاييره ومنجزاته. وبعد خمسة سنوات على الأكثر سيكون قد نضج كليًا، وسُيكون شاهدًا يُعرف الأجيال القادمة علينا. كما لا تُحبذ نوف نسب الفن الإسلامي للسعودية، فهي تراه فن يخص مرحلة وأزمان ومناطق معين لكنه لا يشبه النقوش والعمران السعودي في شيء.

الحلقة 160 من بودكاست فنجان، مع نوف السماري. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

روابط الحلقة:


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×