كل يوم أحد. ضيف معي أنا عبدالرحمن أبومالح. في بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة.

هل يخشى المؤثرون خسارة شهرتهم؟



عبدالله السبع خريج محاسبة يعمل اليوم في التسويق الإلكتروني. ويُعرف كصانع المحتوى التقني الأكثر شهرة، ويتابعه الملايين.

دخل عبدالله مجال التقنية وصناعة المحتوى صدفةً، ولم يتخيل أن يصل لهذا العدد من المتابعين يومًا ما.

لكن، هل ازدياد أعداد المتابعين مؤشر جيد بالضرورة؟ تحدثنا في الحلقة عن كيف يتعامل مع السلبيات، وماذا سيفعل لو خسر الشهرة فجأة.

يخبرنا عبدالله السبع أن سرّه هو البساطة. فمحافظته على بساطة وسهولة إنتاج المحتوى هو ما مكّنه من الاستمرار مهما كانت الظروف.

اليوم، عبدالله يصور المراجعات متى ما سنحت له في الفرصة، وفي أي زمان ومكان، ولم تثنيه الظروف المحيطة حتّى السفر أو… شهر العسل. 

ماذا أيضًا؟ الانتقائية في الإعلانات، واحترام المتابعين، والأهم هو الرد على استفسارات المتابعين. يرد عبدالله على ما يقارب 500 بريد يوميًا! يجاوب على أسئلتهم، ويقدم الإستشارات، ويتابع حالات المتضررين من الشركات التي أعلن لها عبدالله مرةً. 

وعن عمل عبدالله. يعمل هو في مجال بعيد عن سبب شهرته، وينزعج عندما يُعّرف بهوايته في مكان عمله. بالرغم من أنّه لا ينكر استفادته أحيانًا من الأمر. صحيح أن لديه ملايين المتابعين، وإعلانات مستمرة، إلّا أنه لم يفكر يومًا بترك وظيفته بعد كل ما وصل إليه في عالم التقنية.

يقول مقتبسًا: “لماذا نغلق صنبور يضخ الماء؟”. فكل ما يصل إليه من شبكات التواصل، مؤقت.

أي حديث عن التقنية، يقودنا إلى الخصوصية والبيانات. لماذا يجب أن نحذر؟ ما الأضرار التي يمكن أن تحدث لشخص بسبب انتشار بياناته الخاصّة؟ كيف يمكن أن توجّه الآراء وفقًا لهذه البيانات المحلّلة؟ وما الذي يجب علينا فعله تجاه حملات التشويه التي تتعرض لها السعودية.

الحلقة 146 من بودكاست فنجان، مع عبدالله السبع.

تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: abumalih@thmanyah.com.

روابط الحلقة:


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×