التعليم: أزمة لم يعد بإمكان العالم تجاهلها

الكل يدرك أن النظام التعليمي الذي يطبّق في العالم الآن سيء! لكن، هو المجدي اقتصاديًا للدول، والأسهل لمنظومة العمل. الحلقة 145 من بودكاستفنجان "التعليم: أزمة لم يعد بإمكان العالم تجاهلها". مع أمين مرعي.

جاري التحميل

28 يوليو، 2019

قضى أمين مرعي رئيس مبادرة التعليم في الشرق الأوسط بجامعة هارفرد الأميركية حياته يتنقل من مجالٍ لآخر، فمن بطولات السباحة إلى دراسة القانون وإدارة الأعمال، فالاستشارات الماليّة والعمل الإنساني، والتعليم.

يدين أمين لفترة احترافه السباحة بالكثير، فالالتزام والجهد المضني الذي تفرضه هذه الرياضة صنعت من أمين الشخص الذي هو عليه اليوم. عندما بدأ الدراسة الجامعية، وجد في نفسه القدرة على الدراسة في جامعتين مختلفتين في نفس الوقت، ليتخرج بشهادتيّ بكالوريوس في القانون وإدارة الأعمال.

ولم يكن العمل الجاد حافزه الوحيد، بل حتّى التشتت والضياع، من قاده لمحطته الأخيرة التي لم يستطع تركها. 

تجربتا أمين في التعليم منَحتاه زاويةً مختلفة للنظر إلى المشهد. فالفرق بين تجربة التعليم في الجامعة الأميركية في القاهرة، وتجربة تطويره في دور الأيتام المصرية، أعطاه الخبرة الكافية لمعرفة أن الحلول الناجحة في مكان ما، لن تنجح عندما تُفرَض في مكان آخر بدون الأخذ في الإعتبار البيئةَ المحلية والظروف المحيطة.

شاهد عن التعليم: المدرسة مصممة للحد من الإبداع!

تجربة فنلندا التعليمية مثلًا ناجحة، لكنها قد لا تنجح في مصر إن طُبِّقت بحذافيرها. البيئات المختلفة بحاجة إلى حلول تعليمية مختلفة. وكما يحتاج التعليم في مصر إلى نموذج لا يطابق نموذج التعليم في السعودية، قد تحتاج الرياض حلولًا مختلفة عن الخُبر وحلولًا أخرى في الطائف.

وهذا ما تحاول مبادرة هارفارد للتعليم في الشرق الأوسط أخذه بعين الاعتبار. فهي تعمل مع حكومات المنطقة حسب التحديات التي تواجهها في تطوير التعليم.

أما عن مشكلات التعليم الرئيسة في العالم، فيقول أن الجميع يدرك أن النظام التعليمي القائم في العالم سيء! وبلا منازع، لكن، هو الأول لأنه الأفضل اقتصاديًا.

فكل الحلول التي تقترح طرقَ تقييمٍ تقدّرُ المهارات الفرديّة للطلاب تكلفُ التعليم وقتًا وجهدًا ومالًا لا يمكن مقارنته بالتكلفة الموجودة اليوم.

وعن المعلم أهم مكونات التعليم وأقلها حظًا، يقول أمين أن مكانته الاجتماعية -المعلم- تغيرت كثيرًا، يلوم الإعلام والصورة الذي يظهر فيها المعلم في الأفلام والمسرحيات العربية.

فكيف تتوقع من طفل احترامَ المعلم بعدما تعوَّد على رؤيته بشخصيةٍ مهزوزة تُحاك لها المقالب ويضحك عليها الجماهير كما في المسرحية المصرية الشهيرة “مدرسة المشاغبين”. كما يلوم سياسات تطوير التعليم التي لا تمنح المعلم حافزًا أو فرصًا مناسبة لتطوير مهاراته.

الحلقة 145 من بودكاست فنجان، مع أمين مرعي. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: [email protected].

روابط الحلقة:

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.

أحدث الحلقات

بودكاست فنجان . المجتمع والثقافة

صالح المغامسي

هذه الحلقة، مع صالح المغامسي، حلقة أقسّمها إلى ثلاثة أقسام: شخصية أبو هاشم وتكوّنه، وعن نقد الخطاب الديني، وعن العرب والشعر.
حسان الغامدي، أيمن الحمادي ، عبدالرحمن أبومالح
بودكاست فنجان . جودة الحياة

تجارب رجل تجاوز الثمانين عامًا

التجارب الحياتية مدرسة. وأحب أن أسمع تجارب الناس وقصص حياتهم، والمنعطفات التي غيّرتهم. لذلك سنستمع إلى السيرة الذاتية لعبدالله القويز.
أيمن الحمادي ، عبدالرحمن أبومالح
بودكاست فنجان . جودة الحياة

الصحة النفسية في بيئة العمل

استضفت هاجر القايدي وسألتها عن ماهية تخصصها، وما الذي نعنيه بعلم النفس التنظيمي؟ كما سألتها عن دوافع الشخص للعمل.
أيمن الحمادي، فارس الفرزان ، عبدالرحمن أبومالح