بين دراسة ابن تيمية ونظرية التطور


  • فنجان فاز بجائزة الإعلام الجديد من وزارة الإعلام السعودية 2017

    كل يوم أحد. ضيف معي أنا عبدالرحمن أبومالح. في بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة.


رأى عبدالله العجيري نفسه كطالب علم شرعي من سن مبكر لكن نواميس المجتمع قادته لأصعب جامعة، جامعة البترول والمعادن فتخرج منها كمهندس للحاسب الآلي ثم عاد لدراسة أصول العقيدة، وانشغل بالقضايا الفكرية الشرعية فدرس الداروينية والإلحاد وآثارها على المجتمع العلمي في الغرب.

قبل أن ينشغل عبدالله بدراسة الحاسب الآلي، بعدة سنوات ظهرت بوادر طالب العلم عليه، وبدأ بجمع عيدياته لشراء كتب ابن القيم. فكيف بدأ من سنٍ مبكر، وكيف يرى صعوبة التحدي اليوم على صغار القراء وكبارهم في زمن التواصل الإجتماعي، أو زمن التشتت وقراءة مقدمات الكتب دون إكمالها، ولذلك اعتمد قاعدة الذهبية وهي الإلتزام بالكتاب وإتمامه مهما بدا له سوءه.

قد تكون هذه القاعدة هي سبب قدرته على قراءة المطولات وأمهات الكتب. ككتب ابن تيمية التي قرأها مراتٍ عدة وكان يخرج منها كل مرة بفهمٍ جديد. تحدثنا مطولًا عن رحلته مع ابن تيمية وتلميذه ابن القيم وعن التصورات الخاطئة التي يملكها الناس عنه.

بالرغم من أنه يرى الداروينية كأحد مبررات أو مسببات الإلحاد الحديث، إلا أنه يخبرنا أن نظرية التطور لم تُوضع من قبل ملحد، وقد قام داروين بالإشارة للخالق في كتابه، فلم يكن داروين ملحدًا وقتها. وعن نظرية التطور فيناقش الضيف إشكالاته الدينية والعلمية مع نظرية التطور ومع موقف المجتمع العلمي منها، فالداروينيين يعترفون بوجود ثغرات في نظرية التطور لكنهم يقدموها للطلاب كحقيقة مطلقة. وبعد مناقشة كل إشكالاتها يجيب على السؤال الأهم: هل يتعارض الإيمان بالله مع الإيمان بنظرية التطور؟

كما تطرقنا معه في مواضيع جدلية أخرى، كالإعجاز العلمي في القرآن، وهل الأرض مسطحة أم كروية. وعن المأزق الأخلاقي الذي ستوضع فيه الآلة الذكية في زمن الذكاء الاصطناعي.

تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: abumalih@thmanyah.com.

روابط الحلقة


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×