هجرة الموسيقا العربية


لريما طلال
20 مارس، 2019
  • فنجان فاز بجائزة الإعلام الجديد من وزارة الإعلام السعودية 2017

    كل يوم أحد. ضيف معي أنا عبدالرحمن أبومالح. في بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة.


حلقة على شكل معزوفة، مع ليث صدّيق، أستاذ، وعازف كمان عراقي. ولد في العراق لأبوين موسيقيين، وتربى في بيت يزوره كبار المغنيين والعازفيين العراقيين، من نصير شمّة، وحتّى فريدة. انتقل للأردن لاحقًا، وبدأ العزف وهو في الرابعة، تعلم على آلة تيمور إبراهيموڤ في المعهد الوطني للموسيقا في الأردن. أكمل دراسته في كلية Cetham’s الموسيقية، ثم في جامعة بيركلي، بوستن. يوصف بـ “عازف كمان استثنائي“، متنوع الاهتمامات والثقافات، ويجمع بين الدراسة الكلاسيكية، والموسيقا الشرقية.

ليث، تعلم العزف الغربي في الشرق، والعزف الشرقي في الغرب. كان شابًّا متحمسًا لابهار الغرب بموهبته في العزف عندما وصل لأول مرّة، لكن في أحد الأيام العادية، عندما عزف لهم معزوفةٍ شرقية، لاح له في الأفق حلمًا جديدًا، لنشر الموسيقا الشرقية، وتمثيل العالم العربي، وأن يحارب… بالموسيقا.

حين شارك ليث في مسابقة دولية لعزف الكمان (SEIFERT COMPETITION 2018)، عزف الجاز بحسٍ شرقي أمام جمهورٍ غربي، بكل حريّة، وقوّة، ومن أعمق مكان في قلبه كما يصف، يقول: ”حسيت بالفخر لكل شخص كان بحياتي. حتّى للمرأة التي شربت منها الحليب في العراق“. فاز ليث حينها بالمركز الثاني، كأول عربي، وثان أمهر عازفيّ الكمان في العالم.

في الحلقة قراءة للمشهد الموسيقي، بين الاحتراف والأكاديميات، وبين التعلم الذاتي. بين قصصه مع تلاميذه في أميركا، وبين غياب المشهد التعليمي في العالم العربي. عن الموسيقا، والموهبة، عن المتابعة، والاستمرار، والإنتاج.

تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: abumalih@thmanyah.com.

الروابط:


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×