الموت بصوتٍ عالٍ

تحاول صالحة عبيد أن تصل إلى ضفة شبه آمنة للتعامل مع الهشاشة والارتباك من خلال الحديث عن الموت بصوت عالٍ، حديثًا وكتابةً وتأملًا.

جاري التحميل

29 مارس، 2022

في هذه الحلقة من بودكاست «أصوات»، تروي صالحة عبيد تجربتها الشخصية مع الموت، بعد أن اقترب من عائلتها، ولاحق والدتها كالشبح. تظهر أسئلة كثيرة حول المرة الأولى التي اختبرت فيها صالحة رؤية ذلك الكائن المربك وتفاعلها مع فكرة الفناء، ثم عبورها رحلة العلاج مع والدتها، وفكرة الموت تتربص بها في كل تفاصيل حياتها مع أفراد العائلة وبين الأصدقاء.

تحاول هنا أن تصل إلى ضفة شبه آمنة للتعامل مع الهشاشة والارتباك من خلال الحديث عن الموت بصوت عالٍ، حديثًا وكتابةً وتأملًا. فلكل تجربة معه بُعدها الخاص، بُعدٌ يروى في كل مرة ومع كل شخص روايةً مختلفة اختلافَ بصمات الأصابع. هل للموت وجه يمكننا الإمساك به يقينًا؟ لا أحد يعلم ذلك، لكننا سنمسك من خلاله بوجه جديد لأنفسنا. هذا مؤكد. 

يمكنك الاستماع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. ونرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcast على iPhone، وتطبيق Google Podcast على أندرويد. 

كما يهمنا معرفة رأيك عن الحلقات وتقييمك للبودكاست عبر تطبيق iTunes. 

لديك قصة؟ 

يمكنك اقتراح قصة لبودكاست أصوات من خلال مراسلتنا على:

[email protected]

ليصلك جديد ثمانية، اشترك في نشراتنا البريدية من هنا.

الوسوم: الإنسان . الموت . قصص .

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.

أحدث الحلقات

بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

الحوت في الغرفة

يعود مشاري الحمود وأحمد الحافي ستة أعوامٍ إلى الوراء لتتبع كل ما نُشر عن «لعبة الحوت الأزرق»؛ اللعبة الغامضة التي تسببت بالهلع.
مشاري الحمود ، أحمد الحافي
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

الخروج من الكهف

يوثق تمام أيّامه الأخيرة في سوريا، في المنزل البارد، وفي طوابير الخبز، باحثًا في هاتفه عن سبيلٍ للسفر، قبل أن ينجح في الخروج من البلاد.
تمام صيموعة
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

للتنازل: الحُبّ

في الحلقة الثالثة والأخيرة من سلسلة «للتنازل»، نسمع قصة عاملتيْن سكَنتا المنطقة ذاتها في الفلبين، وتعيشان الآن في الأردن.
لما رباح