أزمة مقتبل العمر وظل ليونيل ميسي

في 2007 ظهر بويان كيركتش مع نادي برشلونة للمرة الأولى، الظهور الذي كان مبهرًا بما فيه الكفاية ليدفع الجميع نحو التنبؤ له بمستقبل باهر مشابه لزميله ميسي

جاري التحميل

26 نوفمبر، 2020

في هذه الحلقة من أصوات، يتساءل مازن العتيبي: لماذا نجح بويان كيركتش، بينما يراه الجميع فاشلًا؟

بويان كيركتش وليونيل ميسي

في 2007 ظهر بويان كيركتش مع نادي برشلونة الإسباني للمرة الأولى، الظهور الذي كان مبهرًا بما فيه الكفاية ليدفع الجميع نحو التنبؤ له بمستقبل باهر، مستقبلٍ مشابه لمستقبل زميله ليونيل ميسي، الذي يراه الكثير اليوم أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم.

لكن بويان لم يصبح ميسي الجديد، وقلة من يعرفون اسمه اليوم. هؤلاء القلة عادة ما يربطون اسمه بالفشل، على الرغم من كونه حقق نجاحًا قل من يستطيع تحقيقه: لعب كرة القدم احترافيًا، وجنى  الملايين من هذا اللعب. 

إذا لم يفشل بويان في مهنته، ولم يفشل ماديًا، ما معيار الفشل الذي استُخدم لتقييمه؟

التوقعات.. غالبًا. من بداياته بعمر السابع عشرة، وانبهار الجميع بقدرته مقارنةً بعمره الصغير، كان بويان مثالًا صارخًا على التوقعات غير المنطقية التي تُرمى على كاهل الشباب. توقعات النبوغ مبكرًا، والنجاح دون فشل، والتميز في كل شيء. فبوجهة نظر الجمهور، على اللاعب أن يكون الأفضل، أو ألا يكون لاعبًا  أصلًا.

هذا الضغط الذي تحمّله بويان في 2007، يتحمله اليوم عدد ضخمٌ من الشباب، ولو بدرجات متفاوتة، على شكل أزمة مقتبل العمر.

أزمة مقتبل العمر

أزمة مقتبل العمر، أو أزمة ربع العمر، هي الأزمة التي يواجهها الشباب في بداية حياتهم. يشكّون فيها بقدراتهم، واختياراتهم، ويشعرون بقلق وخوفٍ لم يكونوا يعرفونه سابقًا.

يراها بعض المختصين شكلًا مبكّرًا من أزمة نصف العمر، سرّع حدوثها ضغوط الحياة الحديثة. يرى مازن هنا أن الضغط الأهم هو ضغط المقارنة والسعي نحو الحياة المثالية، الضغط الذي تبني عليه وسائل التواصل الاجتماعي قواعد مستخدميها.

يستعرض مازن في هذه الحلقة تجربته الخاصة مع هذه الأزمة، من الانفجار الذي تلا  شرارة نجاح بودكاست أشياء غيرتنا، إلى محاولاته المتعددة للتخلص من القلق والشعور بالضغط.

يمكنك الاستماع لحلقة «ظل ليونيل ميسي» من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. ونرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcast على iPhone، وتطبيق Google Podcast على أندرويد. 

كما يهمنا معرفة رأيك عن الحلقات وتقييمكم للبودكاست عبر تطبيق iTunes. 

لديك قصة؟ 

تستطيع أن تقترح قصة لبودكاست أصوات من خلال مراسلتنا على: [email protected] 

الوسوم:

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

أحدث الحلقات

بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

أغراب ليلة العيد

في هذه الحلقة من «أصوات» يبحث المنتج مشاري الحمود عن كُتّاب روايات المنتديات ذات القراءات المليونية، وعن تخفّيهم خلف الأسماء المستعارة.
مشاري الحمود
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

الموت بصوتٍ عالٍ

تحاول صالحة عبيد أن تصل إلى ضفة شبه آمنة للتعامل مع الهشاشة والارتباك من خلال الحديث عن الموت بصوت عالٍ، حديثًا وكتابةً وتأملًا.
لما رباح
بودكاست أصوات . الرياضة

ابن كرة القدم

نحاول فهم العالم من خلال حلم الأطفال باحتراف كرة القدم، فما الذي يعنيه أن تعيش هذا الحلم للأبد، وأن تصبح «ابن كرة القدم»؟
مشاري الحمود
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

المسكوت عنه

في هذه الحلقة من بودكاست «أصوات» نروي قصصًا يعرفها الجميع عن التحرش في مدارس الذكور، لكننا عادةً نفضّل إبقاءها سرًّا ولا نرويها على العلن.
نايف العصيمي
بودكاست أصوات

لأني منقبة؟!

تدرسين وتتعبين وتتخرجين، ثم في المقابلة الوظيفية الأولى يُقال لك، ودون قراءة سيرتك: «معليش بسألك، منقبة؟»
روان الفريح
بودكاست أصوات

أبي شخصية خيالية

تحاول المنتجة لما رباح في هذه الحلقة من بودكاست «أصوات» رواية قصَّة شخصية حاولت عبثًا أن ترويها مرارًا في السابق.
لما رباح