عرس غير مكتمل


مازن العتيبي
7 يناير، 2020

كانت عائشة فتاة تقف على شفا مرحلة انتقالية مهمة؛ عروس سعيدة تخطّط لشهر عسل مع زوجها لبداية حياة زوجية هنيئة. فإذا بمشكلة غير متوقّعة تقف في طريقهما، تُجبرهما على إلغاء شهر العسل والعودة إلى الرياض.  

أما سارة، فكانت تتحوّل إلى «وحش» دون إرادتها.  وعندما راجعت طبيبةً تلو الأخرى باحثةً عن علاج لمشكلتها، لم تجد منهن سوى كلمة «الدلع»، واستغرابهن على عدم طلاقها من زوجها. 

لجأت كلتاهما إلى الاستعانة بالأهل في هذا الجانب الشخصي جدًا من الحياة الزوجية، لتسمعا ما يزيدهما خوفًا وحزنًا. تدهورت نفسيتهما، كأنهما تعيشان وسط ستائر من ظلام، لا ضوء بينها ولا مفر. 

التشنج المهبلي، هل من مفر؟

وفي الجهة الأخرى من العالم، تساءلت د. طرفة عن المشكلة الغريبة نفسها؛ تلك المشكلة التي تشتكي منها مريضاتها المتزوجات ولا يعرفن لها علاجًا. وحينما تبحث الدكتورة عن حلٍ، تتلقّى ردود أفعال سلبية من زملائها، بالإضافة إلى قلة الأبحاث والدوريات التي تتناول هذا الموضوع.

فيا تُرى ما التشنج المهبلي وما تأثيره على حياة اللاتي يعانين منه؟ هل هو عين أو حسد أو مجرّد «دلع» كما قالت بعض الطبيبات؟ هل له علاج أو حل؟ وكيف نوعّي المجتمع عن أهمية هذه الظاهرة وما يترتّب عليها؟ 

في هذه الحلقة من أصوات، تروي روان الفريح قصة كفاح عائشة وسارة وغيرهما الكثير من النساء اللاتي يعشن في هذا المأزق، وتسلّط الضوء على جهود الدكتورة طرفة، التي تُساعد مريضاتها في التغلّب على معاناتهن، ولنشر الوعي عن التشنج المهبلي الذي لا يقتصر تأثيره على حياة المرأة الزوجية، بل يمتد ليؤثر  في حياة الزوجين الاجتماعية أيضًا، بالإضافة إلى تأثيره على صحتهما النفسية والجسدية. 

يمكنك الاستماع لحلقة «عرس غير مكتمل» من خلال تطبيقات البودكاست على الهاتف المحمول. ونرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcast على iPhone، وتطبيق Google Podcast على أندرويد. 

كما يهمنا معرفة رأيك عن الحلقات وتقييمكم للبودكاست عبر تطبيق iTunes. 

لديك قصة؟ 

تستطيع أن تقترح قصة لبودكاست أصوات من خلال مراسلتنا على: [email protected]

[email protected] – دكتورة طرفة على تويتر

صفحة انستگرام الخاصة بالمجموعة



النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×