المعلمون الذين لا نستطيع نسيانهم

ربما لا يوجد أشخاصٌ يستطيعون التأثير فينا مثل آبائنا وأمهاتنا، لكن بعدهم مباشرةً يأتي أولئك الذين درّسونا، المعلمون. في هذه الحلقة من بودكاست أصوات تحقق

جاري التحميل

3 نوفمبر، 2019

ربما لا يوجد أشخاصٌ يستطيعون التأثير فينا مثل آبائنا وأمهاتنا، لكن بعدهم مباشرةً يأتي أولئك الذين درّسونا، المعلمون.

في هذه الحلقة من بودكاست أصوات تحقق روان الفريح خلف معلّمتين لم تستطع طالبتيهما أن تنسياهما. كيف تعيش طالبة ما مع تأثير معلمتها الدائم عليها؟ وكيف تتعامل مع فكرة أن واقعها اليوم ما هو إلا نتيجة أفعال شخصٍ ذو نفوذ لا نهائي؟ وكيف تتعامل صاحبات النفوذ هذا مع نفوذهن؟ للخير أم للشر؟

تسافر كل هذه الأسئلة بروان من السبعينات في أميركا، حيث بدأت حياة الدكتورة سارة العبدالكريم -مقدمة بودكاست استشارة مع سارة-، إلى إحدى جامعات الرياض في الزمن الحاضر، حيث تدرس لمى مجالًا بعيدًا كل البعد عن الرياضيات. تمر روان الفريح في تحقيقها هذا بفصول الدراسة، وغرف المعلمات، ومكتب مرشدةٍ طلابيةٍ واحدة. سابرةً الكثير من الحب، والكثير من الضرب.

تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح قصة لبودكاست أصوات بمراسلتنا على: [email protected]

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.

أحدث الحلقات

بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

الحوت في الغرفة

يعود مشاري الحمود وأحمد الحافي ستة أعوامٍ إلى الوراء لتتبع كل ما نُشر عن «لعبة الحوت الأزرق»؛ اللعبة الغامضة التي تسببت بالهلع.
مشاري الحمود ، أحمد الحافي
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

الخروج من الكهف

يوثق تمام أيّامه الأخيرة في سوريا، في المنزل البارد، وفي طوابير الخبز، باحثًا في هاتفه عن سبيلٍ للسفر، قبل أن ينجح في الخروج من البلاد.
تمام صيموعة
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

للتنازل: الحُبّ

في الحلقة الثالثة والأخيرة من سلسلة «للتنازل»، نسمع قصة عاملتيْن سكَنتا المنطقة ذاتها في الفلبين، وتعيشان الآن في الأردن.
لما رباح