ألعاب الكبار

نستعرض تاريخ لعب الكبار بدءًا بالسّمَر والصيد. والألعاب التي توشك اليوم على الانقراض لولا اهتمام كبار السن بها كلعبة «القرق» أو «السيجة».

جاري التحميل

25 أكتوبر، 2021

في حين ترتبط كلمة «الألعاب» بالأطفال، لا يزال للكبار نصيبهم من اللعب.

نستعرض في هذه الحلقة من «أشياء غيرتنا» تاريخ لعب الكبار بدءًا من تاريخ العرب القديم وطرق التسلية الشائعة آنذاك، كالسّمَر والصيد. وكذلك الألعاب التي توشك اليوم على الانقراض لولا اهتمام كبار السن بها كلعبة «القرق» أو «السيجة». كما سنتحدث عن لعبة شعبية أخرى تُدعى «أم تسع» أو «مقطار». ونستعرض أيضًا الألعاب التي دخلت المجتمع المحلي من ثقافات أخرى، مثل «الكيرم» و«الشيش» من الهند، و«الضومنة» من الصين.

ولا يكتمل الحديث عن ألعاب الكبار دون استعراض اللعبة الأهم: «البلوت». ما هي أصولها، وكيف ارتبطت بمجالس الشباب والسمعة السيئة؟ وكيف زاحمتها الألعاب الإلكترونية في الملاحق نهاية التسعينيات؟

مازن العتيبي يا هلا، أنا مازن العتيبي وهذا بودكاست أشياء غيرتنا من إذاعة ثمانية. حلقة اليوم، ألعاب الكبار.

يوم قررت أكلم منصور عن ألعاب الكبار، كنت أقول الحلقة هذه بتكون أسهل لأن ما فيها عمق تاريخي. قبل مئة سنة الكبار ما كانوا يلعبون، كانوا يسلون نفسهم بأشياء مثل الصيد أو القصص والسمرات، أما الألعاب كانت للصغار بس. لكن منصور له رأي ثاني.

منصور العساف الترفيه، فيه الحكواتية وفيه راوي القرية أو راوي الحارة، وفيه الأشعار والقصائد، وفيه تلقى شخص مثلًا متخصّص في الطرائف، بالذات اللي يطلعوا برا وشافوا ويتاجروا. فتلقى في القرية أو في الهجرة أو حتى في المدينة، تلقى الحارة تشمل على هالأشخاص هذولا. طيب اليوم هو قال اللي عنده، وبكرة وبعدين خلاص. لكن كان فيه ألعاب زي ما قلت لك، ألعاب من الطبيعة مثل هذه أم تسع ترى كانوا يلعبونها من زمان قديمة، يعني أجدادنا يلعبون أم تسع هي تخطيط في الأرض ولعب.

مازن العتيبي أم تسع أو مقطار هي اسمين لنفس اللعبة، وهي لعبة شعبية قديمة في الخليج، كانت تُلعب عن طريق رسم خطوط على الرمل، وتحريك حصى على هذه الخطوط، بهدف رصّها بشكل متتابع، مثل إكس إو.

من الألعاب الشعبية اللي كانت تلعب بالحصى والرمل كذلك هي لعبة السيجة أو القرق، وهي لعبة عمرها على الأقل ألفين سنة، وأقدم ذكر لها هو في المصادر العربية، مثل ذكرها في كتاب «تاج العروس» للزَبيدي، اللي يوصف القرق بأنها لصبيان الأعراب بالحجاز:

«كانوا يخطون أربعًا وعشرين خطًا، وهو خط مربع، في وسطه خط مربع، في وسطه خط مربع، ثم يخط من كل زاوية من الخط الأول إلى الخط الثالث، وبين كل زاويتين خط، فيصير أربعة وعشرين خطًا، فيصفّون فيه حصيات. وقد جاء ذكرها في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنه كان ربما يراهم يلعبون بالقرق، فلا ينهاهم.»

ومثير للاهتمام إن الزبيدي يصفها بأنها لصبيان الحجاز، لأنها اليوم ما يلعبها إلا كبار السن. ابحث عن السيجة في يوتيوب وبتطلع لك مقاطع لشياب تبوك وصعيد مصر والعراق يلعبونها ويشرحون طريقتها.

اللعبة كذلك نقلوها العرب معهم لأوروبا بعد فتح الأندلس، ومنها تفرّعت لعبة الداما المعروفة عالميًا. العرب بطبيعة الحال ما كانوا دائمًا المؤثرين بس، هم كذلك تأثروا.

منصور العساف الكيرم حاضر موجود في المجالس…

الارتباط بالهند؛ كثير جت ألعاب من الهند، تعرف البحّارة وما البحّارة، والتجارة وما التجارة، خصوصًا برضو كذلك التجارة.

مازن العتيبي من أهم الألعاب اللي جت من الهند هي لعبة الشيش، اللي تتكون من أربع لاعبين يرمون نرد ويحركون قطعهم في الملعب بناءً على نتيجة الرمية. هاللعبة تستمد أصولها من لعبة هندية اسمها تشاوبار، لعبة عمرها آلاف السنين، وهي نفسها اللعبة اللي أخذها الغرب وسماها لودو، وكانت منتشرة هنا في فترة من الفترات. الهند ما كانت المصدر الوحيد، كذلك كان فيه لعبة صينية شعبية لا تزال تُلعب لليوم في السعودية.

منصور العساف الضومنة هي اللعبة التقليدية اللي تُلعب على الأطراف، الطرف الأخير تضع مثله وتاخذ سبع وهو سبع، وتتحمّل إلى أربع. بعدين ظهرت الضومنة الأميركية يسمونها اللي هي التجهيزات، هذه لازم تكون الأطراف كلها من مضاعفات الخمسة.

مازن العتيبي بجانب الضومنة كان فيه ألعاب ثانية تعتمد على النرد، الطاولة مثلًا، اللي كانت موجودة بس بشكل أقل من باقي البلدان العربية. بس في نهاية اليوم، عدد الألعاب المتوفرة للشباب والكبار ما يقارن بالصغار. ما فيه ذكريات كثيرة عن هالألعاب مثل ألعاب الطفولة، وهالشيء يرجع لطبيعة الحياة المدنية.

منصور العساف السبب في انحسار ألعاب الشباب وقلّتها، لأن الشباب بالذات في فترة السبعينات، لأن الشباب كانوا يقضوا فسحتهم وجزء كبير من وقتهم بالسيارة.

يعني يكفيه إنه يروح يتفرّج بالسيارة ويدور ويطلع ويتمشّى، خلاص. تصوّر إنهم قاعدين في قرية ولا يسوقون كلهم، بيخترعوا ألعاب بيطلعوا ألعاب وبيهتموا بألعاب وبتوصلهم الألعاب أكثر، لكن حتّى الألعاب والشركات، تستهدف الأطفال.

مازن العتيبي وأتخيل على السبعينات الثمانينات بعد عندك كرة، هذا نشاط، اللي هو مب لعب كلعب، كتشجيع بعد، اللي تستهلك وقت الشباب تستهلك مخيلاتهم.

منصور العساف حضور المباريات نفسه برضو جزء كبير من الترفيه.

مازن العتيبي مع كل هذا، لا يزال فيه لعبة ما وقف في وجهها لا طلعات ولا تشجيع. لو قلت لك تخيّل مجموعة رجال يلعبون، وش اللعبة اللي تجي في بالك؟ الإجابة معروفة طبعًا... لكن بعد الفاصل.

قبل الفاصل كنّا نتكلم عن اللعبة اللي تسيطر على أي مجلس وملحق سعودي.

منصور العساف البلوت والله حتى كتب عنها العبودي في معاجمه. هي طبعًا وافدة، ولا أدري أنا حقيقة، أكلمك وأنا أبحث عنها أبحث عن التسمية، ولا هي أغلبها ألعاب هندية، والثقافات الأخرى أضافت عليها ألعاب. يعني لما تجي عندنا أنا أضفت لها، أنا وياك نفكّر شوي طلّعنا لعبة. فهي متاحة لك، يعني خام، تقول عجينة خام، تلعب فيها هي لعبة. لكن كلعبة البلوت نفسها يبدو لي إنها هي مستوردة ما أدري هل هي من الهند أو غيره.

مازن العتيبي للأسف ما فيه إجابة واضحة عن هالموضوع. من أوائل النتائج اللي بتطلع لك لو تبحث هي لعبة فرنسية بنفس الإسم ونفس القواعد، فيبدو إنها هي المصدر. بس شلون وصلت لعبة فرنسية لدول الخليج وفرنسا ما عمره كان لها وجود في المنطقة؟

بنفس الوقت فيه ألعاب هندية قديمة جدًا تتبع نفس القواعد، منها لعبة اسمها ثمانية وعشرين، ولعبة ثانية اسمها ثلاثمائة وأربعة. على أي حال، ما فيه طريقة لتفكيك لغز دخول البلوت للسعودية. المهم إنها دخلت قبل مئة سنة تقريبًا، غالبًا مع دخول ورق اللعب هذا نفسه. وواضح إن البلوت ما كانت اللعبة الوحيدة الموجودة، بدليل إن ورق اللعب اسمه في بعض المناطق باصرة، وهو اسم لعبة مختلفة. لكن من بين كل الألعاب هذه، البلوت سيطرت، وكانت البداية في جلسات الشباب سواءً في دواماتهم أو على الرصيف.

منصور العساف أصلًا المشهد المختزل في مسألة الأرصفة، ثلاث أشياء: كورة وترمس شاهي وورقة اللعب، طبعًا مع المراكي والسجادة. يعني كورة وترمس شاهي وورقة لعب هذه لابد إنها تكون موجودة في طلعات الأرصفة.

مازن العتيبي والجلسات الشبابية هذه أعطتها سمعة سيئة شوي، فصار إذا سمعت إن فلان يلعب بلوت، تكوّن تصوّر عن نوعية المجالس اللي يحضرها.

منصور العساف فدايم مثل ما يقول لك مجالس الزكّرت تقل فيها القيود، أنت في المجلس العادي مثلًا حتّى لو كان شبابي داخل البيت أقصد حتّى المدخّن لا يُدخّن فيه، لا تسمع صوت التلفزيون عالي، لكن لمّا يصير المجلس بالملحق قد يعلوا صوت التلفزيون وبعض الشباب تلقى يدخنوا ويلعبوا وتطلع أصواتهم.

مازن العتيبي أذكر يوم كنت صغير كان في بيتنا مطويات تحذر من لعب البلوت، وتحكي قصص العلاقات اللي تخرب بسببها، أو كيف إنها تجر لعادات أسوأ مثل التدخين أو ترك الصلاة. في واحدة من حلقات طاش ما طاش، اسمها احذر تسلم، جسّدوا الجو العام اللي الناس تتخيله عن اللي يلعبون بلوت، من خلال مشهد لهم وهم يلعبون في السجن.

يمكن هذه السمعة هي اللي خلّت منصور يتفادى اللعبة.

منصور العساف أنا تراني قاومت البلوت لمدة طويلة من سنوات عمري، كنت كل مجلس أجيه ألقى البلوت. إلى الآن ما أعرف البلوت ولا أبي أعرف، كنت أهرب منه، بالذات المرحلة اللي كانت صعبة التسعينات، كل التسعينات البلوت تطاردني في كلّ مكان، فاستطعت الحمد لله إني أثبت على موقفي.

مازن العتيبي بس في هالوقت اللي منصور يتكلم عنه، التسعينات، بدأ مشهد الملحق والاستراحة يتغير، وبالإضافة للبلوت، صار فيه ضيف جديد، تكلمنا عنه في حلقة سابقة، وهو الألعاب الإلكترونية. نختم بها، وبعلاقتها مع انتشار التغطية للكورة العالمية، ونشوفكم على خير.

منصور العساف فترة سلّمك الله بداياته اثنين وتسعين ثلاث وتسعين، حضرت بقوّة في ست وتسعين سبع وتسعين ثمان وتسعين واستمرّت، أصبحت قوية. يعني كنت في الألفية تجي مجالس تلقى الشباب مجتمعين عليها ويسوّوا دوري وليلك طويل. وكذلك التلفزيون السعودي أصبح ينقل مباريات الدوري الإيطالي وقتها.

فكانوا يشوفون الدوري الإيطالي ويطبقوا نفس القميص وتعرف عاد الإجراءات هذه والمعلب ممطر وغير ممطر، وتختار ويمبلي ولا مو ويمبلي. فهذه برضو زاد انتشارها أكثر، خصوصًا إن الشباب صاروا يشجعوا، يعني هذا يشجّع الفريق الفلاني. لو جيت للثمانينات وقلت لواحد مثلًا مانشستر أو برشلونة، ما يعرفونها في الغالب، قليل جدًا اللي يعرفونها. يمكن بس يعرفوا نابولي عشان مارادونا انتقل له، تعرف الصفقة ذيك اللي تسمّى خرافية في تلك الفترة.

مازن العتيبي هذه الحلقة من بحث وإعداد الرائع منصور العساف، أنتجتها وحررتها أنا مازن العتيبي، ساهم في بحثها أحمد الحافي، هندسها صوتيًا محمد الحسن، فرّغها على الموقع شذى محمد، صمم غلافها لينا عامر، وأشرف على إنتاجها فايزة المطيري، سحر سليمان، وأبو تسع، ثمود بن محفوظ.

اخر الحلقات

بودكاست أشياء غيرتنا

العمال الكوريين

قصة شركات البناء الكورية في المنطقة في 1974 التي جلبت معها مختصيها وعمّالها، لتتكون الجالية الأكثر خصوصية في الخليج.
ثمود بن محفوظ
بودكاست أشياء غيرتنا

الثياب والخياطين

في هذه الحلقة من «أشياء غيرتنا» نستعرض مشهد الثياب الرجالية والخياطين والمظاهر الاجتماعية التي كانت تصاحب هذا المشهد.
ثمود بن محفوظ
بودكاست أشياء غيرتنا

بداية الطيران في السعودية

قصة تطور قطاع الطيران التجاري السعودي بعد تكوّن نواة الطيران الحربي في بدايات تأسيس السعودية، وتأسيس الخطوط وتأثيرها على المجتمع.
ثمود بن محفوظ
بودكاست أشياء غيرتنا

الملاهي

في حين كانت الكشتة خيار التنزّه البعيد والنادر، شكَّلت المنتزهات والملاهي خيارات أقرب وأسهل خيار ترفيهي للمجتمع السعودي.
ثمود بن محفوظ
بودكاست أشياء غيرتنا

طريقة حفظ الأرقام الهاتفية

نتناول في هذه الحلقة من «أشياء غيرتنا» الطريقة التي كان يدون بها المجتمع الأرقام الهاتفية من السنترال وحتى دفاتر الهاتف والجوالات.
ثمود بن محفوظ
بودكاست أشياء غيرتنا

ألعاب الكبار

نستعرض تاريخ لعب الكبار بدءًا بالسّمَر والصيد. والألعاب التي توشك اليوم على الانقراض لولا اهتمام كبار السن بها كلعبة «القرق» أو «السيجة».
ثمود بن محفوظ