ذكريات عاصفة الصحراء وتحرير الكويت


مازن العتيبي
26 فبراير، 2021


سلسلة «حرب الخليج» سلسلة خاصة من أشياء غيرتنا، تستعرض أحداث الحرب، والأسباب التي أدت لها، والأثر الدائم على المجتمع السعودي. حلقات السلسلة:

الحلقة الأولى

الحلقة الثانية

الحلقة الثالثة

الحلقة الرابعة


في ختام سلسلة «حرب الخليج» نتحدث عن ختامها: معركة عاصفة الصحراء، وتحرير الكويت من الغزو العراقي.

عاصفة الصحراء

نبدأ حلقتنا مع انطلاق الحملة الجويّة «عاصفة الصحراء» فجر السادس عشر من يناير 1991، بعد انقضاء المهلة الممنوحة لصدام حسين حتى ينسحب من الكويت. كان لانطلاق الحملة الجوية وإعلان الحرب تأثيره على العديد من نواحي الحياة السعودية فقد تأجلت الدراسة وتوقفت الأعمال وعاش المجتمع للمرة الأولى وضع الحجر الإجباري.
كانت ثمة مخاوف حقيقية من استخدام صدام حسين الأسلحة الكيميائية كما فعل مع الأكراد، وكانت الكمامة حاضرة في كل مكان. ليس ذلك فحسب، بل أغلق الناس النوافذ بالأشرطة اللاصقة وراحت الناس تستعد للأسوأ وتتسمر أمام شاشات التلفاز طوال الوقت لاستيعاب تعليمات السلامة المتعلقة بحدوث أي قصف. وسوف نسمع كيف تسببت صافرات الإنذار بهلع الناس (على الأقل في الأيام الأولى) وكيف أن بعض المدن أصبحت خاوية من أهلها بعد انتقالهم لمناطق بعيدة عن مدى الصواريخ.

سي إن إن وثورة الأخبار

لم تكن القنوات الإخبارية العربية حاضرة في تلك الفترة. لكن من حسن الحظ كان ثمة قناة عالمية برزت في المشهد السياسي العسكري وأصبحت المصدر الأول في العالم لآخر مجريات الحرب. وعلى هذه القناة، وبقية القنوات، كان أبناء المجتمع يتابعون المؤتمر الصحفي اليومي، الذي ذاع صيت المتحدث الرسمي للقوات المشتركة اللواء أحمد الربيعان فيه.

احتلال الخفجي

مع استمرار الحملة الجوية وتحقيق الانتصارات المتوالية، لجأ صدام حسين إلى محاولة يائسة لجر الحرب إلى منطقة أخرى، فوجَّه قوات من جيشه إلى احتلال الخفجي. ولم تمر هذه المحاولة مرور الكرام، إذ لم يتجاوز احتلال الخفجي أكثر من يوم قبل أن تدحر قوات درع الجزيرة القوات العراقية.


كارثة بيئية

حتى بعد أن تحررت الكويت، ترك صدام حسين وجيشه بصمتهم التدميرية بإحراقهم الآبار النفطية، مما أدى إلى ظهور السحب الدخانية السوداء التي غطت سماء الكويت والمنطقة، وتسببت بأزمة بيئية فادحة. وسوف نسمع شهادات بعض أهالي الكويت عن مشاهد دخول جيوش التحالف والغيمة السوداء التي لا تزال رائحتها عالقة في أنوفهم حتى اليوم.


هذه المقالة ضمن ملف حرب الخليج

ثلاثون عامًا مرَّت على حرب الخليج، وما تزال تداعياتها تلعب دورًا في تقرير ملامح الشرق الأوسط الذي نعيشه اليوم. وحرصًا على توثيق مفترق الطرق الذي شهده العالم على كل الأصعدة، خصصت ثمانية ملفًا يضم خطًا زمنيًّا مفصّلًا للحرب منذ أزمة العلاقات العراقية الكويتية ما قبل الاجتياح وحتى التحرير. كما يضم فلمًا وثائقيًا وسلسلة خاصة من بودكاست «أشياء غيرتنا» ومجموعة مقالات.
6
حينما سُميّ «منهل» تيمنًا بضابط عراقي شارك في معارك بلدته...
5
سلسلة «حرب الخليج» سلسلة خاصة من أشياء غيرتنا، تستعرض أحداث...
4
سلسلة «حرب الخليج» سلسلة خاصة من أشياء غيرتنا، تستعرض أحداث...

النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×