كيف قادت حرب الخليج الأولى إلى الثانية


مازن العتيبي
23 فبراير، 2021

سلسلة «حرب الخليج» سلسلة خاصة من أشياء غيرتنا، تستعرض أحداث الحرب، والأسباب التي أدت لها، والأثر الدائم على المجتمع السعودي. حلقات السلسلة:

الحلقة الأولى

الحلقة الثانية

الحلقة الثالثة

الحلقة الرابعة


نعود إليكم في «أشياء غيرتنا» مع سلسلة «حرب الخليج» وهي سلسلة خاصة ننشرها بمناسبة الذكرى الثلاثين لهذه الحرب حيث نستعرض آثارها على المجتمع السعودي.


البداية: حرب الخليج الأولى

تغطي الحلقة الأولى من السلسلة الأحداث التي قادت إلى غزو العراق للكويت في أغسطس 1990. ولعلَّ أهم أحداثها ما يعرف اليوم بـ «حرب الخليج الأولى» التي دارت بين إيران والعراق. نعود إلى بدايات هذه الحرب في 1980 التي اشتعلت نارها بسبب خلافات حدودية قديمة، زاد من لهيبها قيام الثورة الإيرانية في 1979، والتضارب في شخصية قائدي البلدين: الخميني وصدام.


الدعم العربي ضد التوسع الإيراني

تعد حرب الخليج الأولى أصل التوتر في العلاقات بين إيران وبقية الدول العربية، الخليجية منها على الأخص. إذ كان لإيران أطماعها التوسعية في تصدير ثورتها إلى الدول المجاورة، مما دفع بدول الخليج إلى مساندة جهود صدام حسين بالمال والعتاد. وهكذا سرعان ما تطوّر التوتر في العلاقات إلى عداء ظاهر بين قطبي المنطقة لا نزال نرى آثاره جليّة حتى اليوم.


صناعة رمز «حامي البوابة الشرقية»

تمخَّض عن حرب الخليج الأولى صناعة صدام حسين رمزًا للبطولة والقيادة العربية  الشجاعة وتنصيبه «حامي البوابة الشرقية». وتكرَّس الرمز مع تصعيد العداء الإيراني العربي لا سيما في أعقاب أحداث حج 1407 وقت تظاهر الحجاج الإيرانيون، وما تبع التظاهر من هجوم على السفارة السعودية في طهران واغتيال الدبلوماسي السعودي مساعد الغامدي رحمه الله.هذه الصورة البطولية التي رسمها صدام حسين لنفسه لا تزال حتى اليوم عالقةً في أذهان كثيرٍ من الناس رغم كل الجرائم التي ارتكبها في الكويت والسعودية.


وقوع اللامتوقع

انتهت الحرب الإيرانية العراقية في 1988 وأعلن صدام حسين نفسه المنتصر فيها رغم الخسائر البشرية المهولة التي تكبدها شعبه. إلا أنَّ الحرب أنهكت اقتصاد العراق تحت ثقل الديون وعجز الميزانية. ولم ير صدام في الحرب السبب وراء تردي الوضع الاقتصادي، بل الكويت والإمارات إذ ادَّعى تلاعب البلدين بأسعار النفط والإضرار عمدًا بمصالح العراق.
الخلاف الاقتصادي سرعان ما تأجج إلى صدع سياسي أدّى في نهاية المطاف إلى انهيار الجسر الذي يربط العراق بالكويت: فجر الثاني من أغسطس 1990 تجتاح القوات العراقية الكويت، معلنةً إيّاها محافظةً من محافظاتها.


هذه المقالة ضمن ملف حرب الخليج

ثلاثون عامًا مرَّت على حرب الخليج، وما تزال تداعياتها تلعب دورًا في تقرير ملامح الشرق الأوسط الذي نعيشه اليوم. وحرصًا على توثيق مفترق الطرق الذي شهده العالم على كل الأصعدة، خصصت ثمانية ملفًا يضم خطًا زمنيًّا مفصّلًا للحرب منذ أزمة العلاقات العراقية الكويتية ما قبل الاجتياح وحتى التحرير. كما يضم فلمًا وثائقيًا وسلسلة خاصة من بودكاست «أشياء غيرتنا» ومجموعة مقالات.
6
حينما سُميّ «منهل» تيمنًا بضابط عراقي شارك في معارك بلدته...
5
سلسلة «حرب الخليج» سلسلة خاصة من أشياء غيرتنا، تستعرض أحداث...
4
سلسلة «حرب الخليج» سلسلة خاصة من أشياء غيرتنا، تستعرض أحداث...

النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×