تطور المائدة السعودية


ثمود بن محفوظ
28 ديسمبر، 2020

مع اتساع حركة النقل بين الدول ورواج الهجرة٫ لم يكن الناس يسافرون فقط بأمتعتهم وأجسادهم، بل كانوا بالإضافة إلى ذلك يحملون معهم أطباقهم وأكلاتهم التي يحبونها. وبهذا تغيرت موائدهم .. وموائدنا أيضًا.

نستفتح هذه الحلقة بالحديث عن التشابه في موائد الجزيرة العربية، من أقصاها إلى أقصاها، ومن ثم يحملنا الحديث إلى مائدة أهل الجنوب وعن بعض عاداتهم التي لم تتغير، وعن تميز (تميس) أهل الحجاز الذي سبقنا بتوثيقه ابن بطوطة.

ثم نستعرض كيف أثرت البيئات الجبلية على المنطقة الغربية والجنوبية، وسّببت عدم حضور لحم الإبل في موائدهم بكثرة. ونتحدث أيضًا عن الخروف النجدي وسبب اختفائه من مشهد موائد الوسطى والشمال.

نغطي أيضًا أسبابًا عدة جعلت المائدة السعودية بهذه الوفرة، ما بين مبتعثين جلبوا معهم أطباقًا ذاقوها في الخارج أو مجلات وبرامج ساهمت وأثرت المرأة في ذلك الوقت بأطباق جديدة أو عن الأشقاء العرب الذين جاؤوا لبلادنا وأحضروا معهم أطباقهم. ونختتم الحديث بالتجانس المجتمعي الذي حصل مع تغير المائدة السعودية وكيف أن الحواضر والبوادي تبادلا الأطباق وتذوق كلٌ منهما مائدة الآخر دون أي تحفظ.

هذا الموسم برعاية stc

تعرّف على باقات مفوتر المميّزة، واستمتع ببيانات سوشل ويوتيوب إضافية لمدة محدودة: 

http://bit.ly/3pdk7ur

تفاصيل العرض:

باقة مفوتر بسيك: 3 جيجا سوشل إضافية

باقة مفوتر2: 8 جيجا سوشل إضافية

باقة مفوتر3: سوشل ويوتيوب لامحدود إضافي



النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا
×

×