كيف استطاع المول أن يقتل المدينة؟


  • أرباع

    هنا بودكاست أسبوعي مع فريق عمل “ثمانية”، نتناقش فيه مع الكتّاب وفريق العمل، ونستعرض أرائهم، ومشاريعهم. يعتبر نظرة لخلف الكواليس، وامتداد لمصنع إنتاج ثمانية، الذي قدّم مئات المقالات، وعشرات الوثائقيات، والأفكار اللي تستحق أن تعرف عنها، وعن الأشخاص خلفها.


للوليد العيسى
12 فبراير، 2020

يطلقون علي لقب أب المولات أرفض إنفاق الأموال على هذه المباني البغيضة التي دمرت المدن، أنت تذهب لتشتري شيئًا لتجد نفسك وسط الكثير من الأشياء الأخرى حتى تنسى ما جئت من أجله. لقد أستغل الرأسماليين فكرتي وأنا أعلن برائتي منها

هذا الخطاب الشهير لڤيكتور گروين (Victor Gruen) في الستينات الميلادية قبل وفاته. گروين المعماري الأمريكي النمساوي، هو أول من صمم المولات بشكلها الحالي. هذا المكان الضخم المغلق، المليء بالمحلات، ونوافذ العرض، والمطاعم، وصالات الألعاب وغيره. 

كان لگروين حلم أن يجمع الناس في مكان واحد ليسكنوا ويتسوقوا ويتواصلوا مع بعضهم البعض دون إستخدام السيارات لكرهه لها. لكن، وبعد 50 مول صممه گروين في أمريكا أكتشف الخطأ الكبير الذي وقع فيه وهو أن هذه المباني تُبعد الناس عن المدينة وعن بعضهم البعض بدلًا من أن تجمعهم. 

عاد گروين للنمسا حيث المحلات والمجمعات المفتوحة وسط المدينة، والناس يتواصلون مع بعض بشكل طبيعي في هذه المدينة المليئة بالحياة. كان يراها گروين مدينة رائعة ولا تحتاج لمول في ضواحيها بمثل المدن الأمريكية. لكن، ومع جشع الرأسمالية لاحق المول گروين حتى في النمسا، وحينها قال خطابه الشهير.

ڤيكتور گروين “أب المولات” يصبح أكبر ناقد وكاره لها لاحقًا.

 الحلقة “83” من بودكاست أرباع مع رأفت حسوبه، عن أثر المولات على شكل المدينة اليوم.

شكرًا لكم على 1,000,000 استماع! يهمنا فعلًا تقييمكم للبودكاست على iTunes، ومعرفة رأيكم بالحلقات بمراسلة الوليد على بريده الإلكتروني: alwaleed@thmanyah.com، أو عبر حساب ثمانية على تويتر.

وتستطيع أن تستمع لكل الحلقات من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد

روابط الحلقة:


النشرة السريّة
اشترك لتصلك رسالة أسبوعية فيها ملخص الأسبوع، على طريقة ثمانية
لن نستخدم بريدك خارج نطاق النشرة إطلاقًا

×

×