اعمل في شركة تنتمي إلى قيمها

من البداية، اختر العمل في مؤسسة تؤمن بقيمها بحيث لا تضطر لمخالفة قيمك الشخصية، أو انتقل إلى مؤسسة تشاركك قيمك.

قيم المؤسسة / عمران

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.
3 يناير، 2023

أسعى دومًا أن يكون لدى الموظفين الذين أستقطبهم إلى فريقي القدرة على التكيف والتأقلم مع القيم والأسس العامة للجهة التي أعمل فيها، لأنَّ تفضيل الموظف العمل بقيمه الشخصية قد تتعارض مع تلبية أهداف الشركة. 

فمثلًا، أحد أصدقائي أجرى مقابلة وظيفية مع سيدة منقبة، وبيئة العمل التي ينتمي إليها يندر فيها وجود الموظفات المنقبات. عند انتهاء المقابلة، سألت المتقدمة صديقي إن كانت لديه مشكلة بكونها منقبة، فأخبرها بأنَّ هذا اختيارها الشخصي، ولا علاقة لذلك بقبولها أو رفضها في الوظيفة.

وظّف صديقي السيدة المنقبة. وبعد عدة أيام أخبرني سرًا أنها لم تكن الأفضل من بين المرشحين للوظيفة، لكنه خشي أن يظلمها لأن قناعتها تخالف قناعاته، وأراد أن يثبت لنفسه أنه قادر على تقبل جميع الاختلافات.

ما فعله صديقي هو السبب وراء حرص كل شركة على وجود سياسة مبادئ وقيم لديها، وتطالب الموظفين بالالتزام بها لدى اتخاذ القرارات. فالهدف منها خلق بيئة عمل إيجابية وضمن ثقافة مشتركة، إذ ترتفع إنتاجية الفريق كلما كان أعضاؤه متجانسين في القيم. لكن ما العمل إذا تعارضت إحدى قيم الشركة التي تعمل بها مع إحدى قيمك الشخصية؟

أحمد فاخوري، المذيع السابق لبرنامج «تريندينق» (Trending)، اختبر هذا التعارض، حين ظهر عبر قناته على يوتيوب للتعليق على الانتقادات التي وجهت له بسبب انتقائه لتغريدات ضد موقف اللاعب المصري السابق محمد أبو تريكة من قضية «المثلية الجنسية». إذ لم يعرض برنامجه حينها أي تغريدة مؤيدة لموقف أبو تريكة، رغم أن غالبية الجمهور العربي يؤيد موقف اللاعب. 

رد فاخوري وقال:

لا أحد في بي بي سي ينتقي على كيفه، فهناك معايير محددة للتغريدات التي تعرض على الشاشة تتعلق بقوانين البلاد وقيم المجتمع البريطاني والدليل التحريري للمؤسسة.

فاخوري، رغم كونه يتحدث عبر قناته الخاصة، لم يستطع التعبير صراحةً عن رأيه الشخصيّ، والتزم بمصطلحات بي بي سي في دليلها التحريريّ. لأنَّ برنامجه، وإن كان موجهًا أساسًا للجمهور العربي، فهو خاضعٌ لقيم المؤسسة التي يعمل لصالحها، والمنتمية أساسًا إلى المجتمع البريطاني. 

من أسس نجاح المؤسسات القوية مثل بي بي سي أنَّ لديها قيمًا وأسسًا ثابتة -حتى لو كانت قيمها خاطئة بالنسبة لنا- وأنها لا تحيد عن قيمها لصالح قيم الموظف. لهذا يحترمها الموظفون، ويسيرون وفق ضوابطها. 

لذا فمن البداية، اختر العمل في مؤسسة تؤمن بقيمها بحيث لا تضطر إلى مخالفة قيمك الشخصية، أو انتقل إلى مؤسسة تشاركك قيمك.


مقالات أخرى من نشرة أها!
11 أبريل، 2022

هل سنتحوَّل إلى هيكيكوموري؟

هناك عادات كثيرة جدًا بدأت بالتغيُّر في حياتنا اليومية بسبب وجود تقنية تستبدل العادة التي كنّا نمارسها لقضاء حاجة أساسية.

أنس الرتوعي
4 يناير، 2022

حتى تواصل أدمغتنا الجري

عادت أدمغتنا للتعلُّم المستمر، لا التعلُّم فقط عن البتكوين وتسلا، بل حتى التعلُّم الاجتماعي، والتعلُّم المهاريّ لاستخدام التطبيقات. كأننا عدنا إلى المدرسة!

إيمان أسعد
8 مارس، 2022

إبداع بوكيمون طويل الأمد

حقَّقت لعبة «بوكيمون قو» أحلام جيلٍ بأن تكون البوكيمونات حقيقية. كما استخدمت العالم الحقيقي في بناء عالم اللعبة ومميزاتها.

حسين الإسماعيل
14 نوفمبر، 2022

ست وعشرون كلمة صنعت الإنترنت

«يمكن لمنصات الإنترنت أن تنشر وتعدل محتوًى منشورًا من أطراف ثالثة، دون أن تتحمل المسؤولية القانونية عن ذلك.»

سفر عيّاد
13 أبريل، 2022

لماذا تشتري الآن وتدفع لاحقًا؟

قد لا تلتزم بقرار ذهابك للتمرين غدًا، ولن يترتب على ذلك ضرر سوى إهمالك لصحتك. لكنك ملزم لا محالة بالدفع «غدًا» إن كنت مطلوبًا.

تركي القحطاني
22 نوفمبر، 2022

لماذا احتال عليك مبرمج تويتر؟

بعد أن كانت الحكومات هي الموثق الوحيد لهويتنا، فاليوم شخص يصفه البعض بالجنون يعرّض شخصيتي للاحتيال مقابل أن أدفع له مبلغًا من المال!

أنس الرتوعي